#المصري اليوم -#اخبار العالم - 54 مليون إصابة بـ«كوفيد-١٩» وحيوان «المنك» يثير ذعر العلماء موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - 54 مليون إصابة بـ«كوفيد-١٩» وحيوان «المنك» يثير ذعر العلماء موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - 54 مليون إصابة بـ«كوفيد-١٩» وحيوان «المنك» يثير ذعر العلماء موجز نيوز

54 مليون إصابة بـ«كوفيد-١٩» وحيوان «المنك» يثير ذعر العلماء

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بلغت حصيلة فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) 54 مليون إصابة وأكثر من 1.3 مليون حالة وفاة فى أكثر من 210 دول ومناطق على مستوى العالم، فيما تتزايد التحذيرات بشأن احتمال تحور الفيروس داخل حيوان المنك.

وحذرت وكالة صحية تابعة للاتحاد الأوروبى من أن انتقال فيروس كورونا بين حيوانات المنك، قد يؤدى إلى تحوّر سريع للفيروس قبل أن ينتقل إلى البشر. وأشار المركز الأوروبى للوقاية من الأمراض ومكافحتها إلى أن الفيروس قادر على تكديس الطفرات بسرعة أكبر فى حيوانات المنك.

وفى الدنمارك، تم تشخيص 214 شخصًا على أنهم تعرضوا لتغيرات بفيروس كورونا مرتبطة بالمنك، وكانت 12 حالة منها تحمل طفرات فريدة، حسبما ذكرت صحيفة «ديلى ميل» البريطانية. ويعتقد العلماء أن هذه الطفرات التى يطلق عليها اسم «المجموعة 5»، ذات حساسية منخفضة لتحييد الأجسام المضادة فى كل من المنك والبشر. وشدد المركز على ضرورة إجراء المزيد من التحقيقات حول طبيعة الطفرات وآثارها على اللقاحات المحتملة، وقدرتها على استفحال العدوى، ودورها فى شدة الفيروس.

كانت 6 دول من بينها الدنمارك، والولايات المتحدة، قد أفادت السبت الماضى برصد حالات إصابة بفيروس كورونا مرتبطة بمزارع تربى حيوانات المنك لفروها، حسبما أعلنت منظمة الصحة العالمية.

والدول الأخرى التى رصدت إصابات بسارس-كوفيد-2 فى حيوانات المنك هى وهولندا وإسبانيا والسويد، بحسب بيان المنظمة.

ونبهت الدنمارك إلى أن تحوّر الفيروس يمكن أن يهدد فعالية أى لقاح مستقبلى وأمرت بالتخلص من كافة هذه الحيوانات على أراضيها والمقدر عددها بما بين 15 و17 مليونًا.

من جانبه، حذر كبير خبراء الأمراض المعدية فى الولايات المتحدة، أنتونى فاوتشى، فى لقاء مع محطة «إم إس إن بى سى»، من تصرفات خاطئة يمكن تفاديها، تؤدى للارتفاع الخطير بحالات الإصابة. وأوضح أن الإصابات تكون أقل بشكل ملحوظ فى التجمعات الكبيرة، مقارنة بالتجمعات العائلية، التى تزيد فيها الإصابات. وأشار إلى أن التجمعات العائلية، المكونة من 8 إلى 10 أشخاص، هى الخطر الأكبر الآن، وليس الاحتفالات الكبيرة التى يجتمع فيها أشخاص غرباء، لأن فى التجمعات العائلية، يشعر الأشخاص بأنهم مرتاحون لأفراد عائلتهم الذين يعرفونهم جيدا، لذلك لا يشعرون بالحاجة لارتداء الكمامات، ولا يشعرون بضرورة إجراء الفحص. وأضاف: «هناك أشخاص مصابون بدون أعراض، ينشرون الفيروس فى هذه التجمعات من دون قصد، بين أشخاص مقربين منهم». فى المقابل، يكون الأشخاص أكثر حذرا فى التجمعات الكبيرة بين الغرباء لأنهم لا يثقون بهم.

على صعيد الإصابات، سجلت الولايات المتحدة الأمريكية، 1147 حالة وفاة ونحو 195 ألف إصابة جديدة خلال 24 ساعة، وتستعد نيويورك لإغلاق مدارسها لكن الرئيس الأمريكى دونالد ترامب الذى كان يراهن على توزيع مرتقب للقاح، رفض فرضية إغلاق البلاد.

ولا تزال أوروبا المنطقة التى تسجل أكبر عدد من الإصابات الجديدة، وتوقعت المستشارة أنجيلا ميركل أن يستمر الوباء «طوال فصل الشتاء» كحد أدنى.

الوضع في مصر

اصابات

110,319

تعافي

100,847

وفيات

6,429

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق في انتخابات أوغندا.. هل يفعلها «بوبي واين» ويطيح بـ«موسيفيني»؟
التالى ليلة تاريخية.. ترامب ينهي رئاسته لأمريكا «تحت المحاكمة» (القصة الكاملة)