#المصري اليوم -#اخبار العالم - انقسام داخل الحزب الجمهوري بشأن تقبل نتيجة الانتخابات موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - انقسام داخل الحزب الجمهوري بشأن تقبل نتيجة الانتخابات موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - انقسام داخل الحزب الجمهوري بشأن تقبل نتيجة الانتخابات موجز نيوز

انقسام داخل الحزب الجمهوري بشأن تقبل نتيجة الانتخابات

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بينما ظل كبار المسؤولين في الحزب الجمهوري الأمريكي منقسمين بشأن تهنئة الرئيس المنتخب جو بايدن وإعلان انتهاء الانتخابات، يواصل أقرب مستشاري الرئيس ترامب إطلاعه على "الحلول القانونية" المحتملة، وفقًا لمسؤول في البيت الأبيض.

وقالت صحيفة "نيويورك تايمز" إن من شجع المسار القانوني هو رودي جيولياني، المحامي الشخصي للسيد ترامب، في حين قال معظم مستشاري ترامب الآخرين سراً أن فرص تغيير نتائج الانتخابات من خلال الطعون القضائية المختلفة ضئيلة للغاية.

وأعلنت حملة ترامب الأحد أن النائب في جورجيا، دوج كولينز سيقود فريق إعادة فرز الأصوات في الولاية، حيث ستبدأ عملية إعادة الفرز بمجرد الانتهاء من فرز الأصوات الأصلية.

ونقلت الصحيفة عن بعض أعضاء الحزب الجمهوري قولهم إن "الوقت قد حان لتنازل الرئيس"، والأحد أصبح الرئيس السابق جورج دبليو بوش أبرز الجمهوريين الذين أعلنوا انتهاء الانتخابات في تحدٍ لرفض ترامب قبول النتائج.

وقال بوش في بيان صدر بعد أن تحدث مع بايدن عبر الهاتف: "لقد قدمت تهانئي الحارة لبايدن وشكرته على الرسالة الوطنية التي أرسلها الليلة الماضية، كما اتصلت بكامالا هاريس لأهنئها على انتخابها التاريخي لمنصب نائب الرئيس، على الرغم من وجود خلافات سياسية، فأنا أعرف أن جو بايدن رجل طيب فاز بفرصته لقيادة وتوحيد بلدنا".

على الرغم من أن بوش قال إن ترامب لديه "الحق في طلب إعادة الفرز ومتابعة الطعون القانونية" ، أوضح بيانه أنه لا يعتقد أن هذه الجهود ستنجح. وحسب الصحيفة، يمكن لموقف بوش أن يشجع الجمهوريين الآخرين على التحدث علانية ويزيد الضغط على ترامب للتوقف عن محاربة النتائج بمزاعم لا أساس لها.

على الجانب الآخر، رفض القادة الجمهوريون مثل السناتور ميتش ماكونيل من كنتاكي، وزعيم الغالبية الجمهورية في مجلس الشيوخ، الاعتراف علنًا بفوز بايدن دون تبني ادعاءات ترامب الجامحة بالضرورة. والتزم الكثير من الجمهوريين الصمت أو طالب البعض بفرز جميع الأصوات القانونية، مما يشير إلى أنه ينبغي السماح للرئيس برفع أي دعاوى قضائية أو المطالبة بأي إعادة فرز يسمح بها القانون.

فقط عدد قليل من الجمهوريين المعروفين، مثل السناتور ميت رومني من ولاية يوتا، وليزا موركوفسكي، من ألاسكا، هنأوا السيد بايدن.

وانتقدت حاكمة ولاية ساوث داكوتا، كريستي نعوم الديمقراطيين ووسائل الإعلام الإخبارية، مصرة على أن "مواطن الخلل في الكمبيوتر وتقارير الموتى الذين يصوتون في ولاية بنسلفانيا" أمثلة على عمليات تزوير واسعة النطاق. وقالت نعوم: "عندما نكسر العملية التي ننتخب قادتنا على أساسها ، فإنك ستكسر أمريكا إلى الأبد".

فيما وصف السناتور روي بلنت، الجمهوري من ولاية ميسوري الذي سيشرف على التخطيط لحفل التنصيب في 20 يناير، بايدن باعتباره نائب الرئيس السابق، وليس الرئيس المنتخب.

وقال حاكم ولاية نيوجيرسي السابق كريس كريستي، وهو جمهوري وصديق لترامب، على قناة ABC إن إحجام حزبه عن الاعتراف بانتصار بايدن كان نتيجة لسلوك الرئيس.

وحث كريستي الجمهوريين على تبني الرسالة التي وجهها إلى ترامب: "إذا كان أساس عدم التنازل هو أنه كان هناك تزوير في التصويت، فعندئذ أظهر لنا، اعرض لنا، لأنه إذا لم تتمكن من إظهار ذلك لنا، فلا يمكننا القيام بذلك، لا يمكننا دعمك بشكل أعمى بدون دليل ".

الوضع في مصر

اصابات

109,201

تعافي

100,342

وفيات

6,368

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - «مجاهدي خلق»: اتهامات طهران للمنظمة بقتل فخري زاده «حقد وأكاذيب» موجز نيوز