ترامب: الديمقراطيون يسرقون الانتخابات بالتزوير.. وأنا الفائز بالأصوات الشرعية

ترامب: الديمقراطيون يسرقون الانتخابات بالتزوير.. وأنا الفائز بالأصوات الشرعية
ترامب: الديمقراطيون يسرقون الانتخابات بالتزوير.. وأنا الفائز بالأصوات الشرعية

[real_title] أكد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب أنه يخطط للنزاع حول نتائج الانتخابات أمام المحاكم، مجددًا تأكيده بأنه سيكون الفائز بالانتخابات التي جرت الثلاثاء إلا إذا "سرقها" منه الديمقراطيون بواسطة أصوات غير شرعية، في اتهام لم يقدم أي دليل عليه.

 

وقال ترامب أمام في البيت الأبيض بعد يومين من إعلانه فوزه بالانتخابات إنّه "إذا أحصيتم الأصوات الشرعية أفُز بسهولة، إذا أحصيتم الأصوات غير الشرعية، يمكنهم أن يحاولوا أن يسرقوا الانتخابات منّا".

 

وأضاف الرئيس الجمهوري الذي يتقدّم عليه نائب الرئيس السابق الديمقراطي جو بايدن بحسب النتائج التي صدرت حتى الآن، أن حملته الانتخابية رفعت "قدراً هائلاً من الدعاوى القضائية" لمواجهة "فساد" الديمقراطيين، في اتّهام يصطدم بواقع أنّ العديد من المسؤولين في الولايات المعنية بهذه المزاعم أكّدوا نزاهة العملية الانتخابية في ولاياتهم، وفقًا لوكالة الأنباء الفرنسية.

 

واعتبر ترامب أنه "على الرغم من التدخّل الذي لم يسبق له مثيل في انتخابات، من قبل وسائل الإعلام الرئيسية وعالم الأعمال وعمالقة التكنولوجيا، فقد فزنا وبأرقام تاريخية، والاستطلاعات كانت خاطئة عمداً".

 

وشدّد الملياردير الجمهوري على أن "الموجة الزرقاء التي أعلنوا عنها لم تحصل" في إشارة إلى ما توقّعته استطلاعات رأي عديدة قبل الانتخابات من أنّ الديمقراطيين الذين يتّخذون من اللون الأزرق شعاراً لهم سيحقّقون فوزاً جارفاً في الانتخابات.

 

وأسهب ترامب في كلمته في سرد مزاعم واتهامات بالفساد من دون أن يقدم أي دليل على أيّ منها، وقال "لا يمكننا السماح لأحد بتكميم أفواه ناخبينا واختلاق نتائج" مضيفًا: "أشعر بأنّ القضاء يجب أن يبتّ بالأمر في نهاية المطاف".

 

ويجد الرئيس المنتهية ولايته نفسه في عزلة متزايدة داخل معسكره الجمهوري في معركته هذه ضدّ "التزوير والاحتيال"، والتي يعتبرها كثيرون معركة خيالية، في وقت يعتصم فيه قادة الحزب الجمهوري بالصمت منتظرين انتهاء عمليات فرز الأصوات في الولايات المتبقّية وصدور النتائج.

 

 

اقترب المرشح الديمقراطي جو بايدن، الخميس من الفوز على منافسه الرئيس دونالد ترامب في انتخابات متقاربة للغاية يتوقف الحسم فيها على هوامش ضئيلة جدا في بضع ولايات، بينما أقام الرئيس الجمهوري سلسلة دعاوى قضائية على أمل إبطاء خصمه، ولكنه خسر اثنين منها.

 

وتصاعد التوتر في بعض الأماكن، مع استمرار فرز الأصوات بعد يومين من إغلاق مراكز الاقتراع، في يوم ثان من المظاهرات بشأن نزاهة الانتخابات.

 

ويواصل بايدن، النائب السابق للرئيس الأمريكي، تقليص الفارق الذي يتقدم به ترامب في ولايتي بنسلفانيا وجورجيا بينما يحتفظ بهامش تقدم طفيف في ولايتي نيفادا وأريزونا.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - «مجاهدي خلق»: اتهامات طهران للمنظمة بقتل فخري زاده «حقد وأكاذيب» موجز نيوز