#المصري اليوم -#اخبار العالم - اشتعال الرهان على «فلوريدا الحاسمة» بين ترامب وبايدن موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - اشتعال الرهان على «فلوريدا الحاسمة» بين ترامب وبايدن موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - اشتعال الرهان على «فلوريدا الحاسمة» بين ترامب وبايدن موجز نيوز

اشتعال الرهان على «فلوريدا الحاسمة» بين ترامب وبايدن

اشترك لتصلك أهم الأخبار

حشد الرئيس الأمريكى دونالد ترامب، ومنافسه الديمقراطى جو بايدن، أنصارهما فى ولاية فلوريدا الحاسمة، وسط مخاوف متزايدة من تفاقم انتشار فيروس كورونا، فى ظل تحقيق الولايات المتحدة رقما قياسيا فى الإصابات اليومية زاد على 91 ألف إصابة، بينما تظهر استطلاعات الرأى أن بايدن متقدم بفارق كبير على ترامب على مستوى البلاد، لكن الفارق أقل فى الولايات المتأرجحة التى تلعب دورا حاسما فى النتيجة النهائية.

وأظهر استطلاع رويترز- إبسوس، أن ترامب تعادل تقريبا مع بايدن فى فلوريدا التى يبلغ عدد الأصوات المخصصة لها فى المجمع الانتخابى 29 صوتا؛ بحصول الأخير على تأييد 49% من المشاركين وترامب على 47%.

واحتشد الآلاف - كثيرون منهم دون كمامات - فى لقاء جماهيرى فى تامبا، أمس، واستمعوا إلى ترامب وهو يسخر من منافسه، النائب السابق لـ«باراك أوباما»، وقال ترامب:«هل تتخيلون الخسارة أمام هذا الرجل؟ هل تتخيلون؟»، مضيفًا أنه واثق من الفوز بولاية ثانية.

أما بايدن فعقد لقاء مفتوحا فى نفس الوقت فى برووارد كاونتى شمالى ميامى، ظل المشاركون فيه فى سياراتهم تجنبا لاحتمال انتشار عدوى كورونا، وقال بايدن «دونالد ترامب استسلم» فى معركة كورونا.

من ناحية أخرى، أشاد ترامب ببيانات حديثة أظهرت أن الاقتصاد الأمريكى سجل نموا هائلا بمعدل 33% فى الربع الثالث على أساس سنوى، وذلك بدعم برنامج اتحادى هائل للتعافى من الجائحة، وقالت حملة ترامب إنه تم تأجيل تجمع انتخابى فى فيتفيل فى نورث كارولاينا، بسبب تحذير متعلق بالإعصار زيتا، الذى أسفر عن مقتل 6 أمريكيين فى جنوب شرق الولايات المتحدة وانقطاع الكهرباء عن أكثر من مليونى أمريكى.

الوضع في مصر

اصابات

107,209

تعافي

99,273

وفيات

6,247

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوباما يُخير الأمريكان بين الأنانية والأمان