طفل يدخل في غيبوبة بسبب كورونا.. ما قصته؟

[real_title] دخل طفل في الرابعة من عمره في حالة من الغيبوبة لمدة أيام، جراء إصابته بفيروس كورونا المستجد "كوفيد-19"، في حالة جديدة تظهر الخطر الذي يمثله الوباء على الأطفال.

 

ووجه غريغوري تشودي، تحذيرا إلى الآباء من خطر مرض "كوفيد-19"، الذي يسببه الفيروس، على أطفالهم.

 

ونشر تشودي صورة ابنه كايس الراقد في أحد مستشفيات بلجيكا بعد دخوله في غيبوبة.

 

وأضاف الأب أنه لم يعتقد أن ابنه قد يصاب بالفيروس عندما عانى من ارتفاع كبير في درجة الحرارة.

 

 

وفي البداية، أوصى الأطباء الوالدين بإبقاء الطفل في المنزل، لكن خلال أيام تدهورت حالة كايس وظهرت بقع غريبة على جلده.

 

وبعد إجراء فحص فيروس كورونا عليه، تبين أن الطفل مصاب بالوباء.

 

وساء الأمر كثيرا، فدخل الطفل الصغير في حالة من الغيبوبة، وعاش الوالدان في حالة من الرعب وكانا يخشيان وفاته من جراء الوباء، ومما زاد في حيرتهما أنه لم يكن يعاني من مشكلات طبية.

 

وقال شودي إنه يريد من الآباء الآخرين أن يدركوا أن الأطفال معرضون للإصابة بالفيروس وليس فقط كبار السن.

 

 

وبدأ الطفل الصغير في الخروج من الغيبوبة بعد أن ظل فاقدا للوعي لمدة 6 أيام.

 

وكان هناك اعتقاد سائد بأن كورونا لا يصيب أو يصيب بشكل جزئي الأطفال والشباب، لكن بمرور الوقت ثبت أن هذا الأمر غير صحيح.

 

يذكر أن الفيروس الغامض "كورونا" ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض لنحو عام.

 

 

ووفق إحصائيات دولية حتى اليوم، فإن الملايين أصيبوا وقتلوا بسبب بالفيروس التاجي حول العالم.

 

وتعيش غالبية مدن وعواصم العالم حالة رعب وذعر نتيجة الانتشار المخيف الذي سببه فيروس كورونا (كوفيد 19) القاتل.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى أوباما يُخير الأمريكان بين الأنانية والأمان