المناظرة الأخيرة.. تبادل الاتهامات والفساد بين ترامب وبايدن

المناظرة الأخيرة.. تبادل الاتهامات والفساد بين ترامب وبايدن
المناظرة الأخيرة.. تبادل الاتهامات والفساد بين ترامب وبايدن

[real_title] شهدت المناظرة الثانية والأخيرة بين الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ومنافسه في الانتخابات المقرّرة بعد 12 يوماً الديمقراطي جو بايدن تبادل الاتّهامات حول طريقة إدارة جائحة كورونا والفساد.

 

ومع بداية المناظرة التي جرت في مدينة ناشفيل بولاية تينيسي قال بايدن الذي يتصدّر نوايا التصويت في استطلاعات الرأي إنّ "شخصاً مسؤولاً عن هذا العدد الكبير من الوفيات يجب أن لا يكون قادراً على البقاء رئيساً للولايات المتحدة".

 

واتهم الرئيس بأنّه "لا يزال بدون خطة" للتعامل مع الجائحة مضيفًا "ليس هناك عالم جادّ واحد في العالم يعتقد أنّه (كوفيد-19) سيختفي قريباً"، في وقت لا يكفّ فيه الملياردير الجمهوري عن القول إنّ الجائحة ستزول سريعاً.

 

 

وتوقّع نائب الرئيس السابق باراك أوباما أن تواجه البلاد "شتاء قاتماً" بسبب الجائحة التي حصدت لغاية اليوم حياة أكثر من 222 ألف شخص في الولايات المتّحدة.

 

 

وحضر ترامب الذي وصل إلى مكان المناظرة بدون كمامة بعد ثلاثة أسابيع من تشخيص إصابته بفيروس كورونا المستجدّ "نحن نحاربه بحزم شديد"مؤكّداً مجدّداً أنّه بات "محصناً" ضدّ الفيروس.

 

وأضاف "لدينا لقاح آتٍ، إنّه جاهز، سيتم الإعلان عنه في الأسابيع المقبلة"، قبل أن يتهرّب من تحديد الموعد الدقيق لجهوزية اللقاح المرتقب.

 

وقال ترامب لبايدن "أعتقد أنك تدين بشرح للشعب الأميركي" بشأن مزاعم فساد مالي لا ينفكّ رجل الأعمال السابق يتّهم نائب الرئيس السابق بالضلوع فيها، فردّ عليه بايدن "لم أتلقّ يوماً بنساً واحداً" من أيّ جهة أجنبية.

 

 كما اتهم ترامب بايدن بالحصول، هو وعائلته، على 3,5 مليون دولار من روسيا، بالإضافة لمبالغ أخرى من الصين وأوكرانيا، الأمر الذي نفاه المرشح الديمقراطين وأكد بايدن أن ترامب هو من يملك حساب مصرفي في الصين وتلقى مبالغ من بكين، ليرد ترامب مؤكدًا أنه أغلق ذلك الحساب عام 2015.

 

وحول التدخلات الخارجية في الشؤون الأمريكية قال بايدن إن "أي دولة تتدخل في الانتخابات ستدفع الثمن"،موضحا أن ترامب "لم يقل أي شيء لبوتين بشأن تدخل روسيا في الانتخابات"، متعهدًا بأن تدفع كل من موسكو والصين وإيران ثمن تدخلها في الانتخابات الرئاسية إذا ما فاز بها.

 

يشار إلى أن هذه المناظرة اختلفت عن سابقتها بإعلان لجنة المناظرات الرئاسية عن تعديل قواعدها، وخصوصاً فيما يتعلق بقطع الميكروفون عن المرشّح حين لا يكون دوره في الكلام، وذلك لمنع المقاطعة من المرشح الثاني والحول دون تكرار التشويش الذي ساد المناظرة الأولى.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - «مجاهدي خلق»: اتهامات طهران للمنظمة بقتل فخري زاده «حقد وأكاذيب» موجز نيوز