بعد شهر من التطبيع.. أول سفينة إماراتية تصل ميناء حيفا الإسرائيلي (فيديو)

[real_title] وصلت صباح، اليوم الاثنين، أول سفينة إماراتية، محملة بالبضائع، إلى ميناء حيفا في إسرائيل.

 

وقالت هيئة البث الإسرائيلية الرسمية إن "أول سفينة شحن واردة، من الإمارات العربية المتحدة، دخلت إلى ميناء حيفا صباح اليوم".

 

وأضافت أن "الشحنة التي تم تفريغها صباح اليوم تضم حديد ومعدات إطفاء ومعدات تنظيف ومعدات إلكترونية".

 

وأشارت إلى أن السفينة وصلت مباشرة من ميناء "جبل علي" في دبي، وتحمل اسم "MSC-Paris".

 

ومن جهته، قال موقع "إسرائيل بالعربية" التابع لوزارة الخارجية الإسرائيلية إنه بوصول السفينة الإماراتية إلى ميناء حيفا تم "افتتاح أول خط تجاري بحري بين الإمارات العربية المتحدة و"إسرائيل".

 

 

هذا، وقد توقع مسؤولون في ميناء حيفا، وهو أكبر الموانئ الإسرائيلية، أن يرتفع حجم البضائع القادمة من ميناء دبي إلى "إسرائيل" إلى 150 حاوية في الأسبوع.

 

ومن المرتقب أن يُشرع في تسيير رحلات بحرية سياحية مباشرة بين ميناء حيفا والإمارات في أبريل من العام المقبل.

 

وقالت مصادر  من ميناء حيفا إن السفينة التابعة لشركة الملاحة والسياحة البحرية العالمية (MSC) تحمل بضائع طلبها مستثمرون إسرائيليون يرغبون في الاستفادة من التخفيضات الجمركية، وإجراءات الشحن السهلة بالمنطقة الحرة لميناء دبي.

 

وأضافت أن الخط التجاري البحري الذي يربط الهند وإسرائيل عبر دبي، ومن ثم إلى الولايات المتحدة، يعمل منذ سنوات، ولكنها المرة الأولى التي يتم تحميل بضائع مباشرة من دبي إلى ميناء حيفا.

 

 

وذكرت المصادر أن إدارة ميناء حيفا تطمح لإنشاء خط بحري تجاري مباشرة مع دبي، فضلا عن آخر سياحي بحري سينطلق في أبريل المقبل، وسيربط بين دبي وأبو ظبي وإسرائيل، ثم يكمل المسار إلى ميناء نابولي الإيطالي.

 

واكدت مصادر بالميناء أن المستثمرين والموردين والشركات في إسرائيل أصبح بمقدورهم استيراد أي شيء من الإمارات للاستفادة من المزايا الاقتصادية والتكلفة المنخفضة في ميناء دبي.

 

وكانت شركة موانئ دبي العالمية، المملوكة لحكومة دبي، قد وقعت في 16 سبتمبر الماضي، اتفاقات مع شركة "دوفرتاور" الإسرائيلية، تشمل التقدم بعرض مشترك لخصخصة ميناء حيفا.

 

وقالت الشركة، في بيان، إنها ستدخل في شراكة مع مجموعة إسرائيلية لتقديم عرض، لأحد الميناءين الرئيسيين في إسرائيل، وستدرس فتح خط شحن مباشر بين الإمارات وإسرائيل.

 

وتقضي الاتفاقات الموقعة بقيام "موانئ دبي العالمية" بتقييم تطوير الموانئ الإسرائيلية، وكذلك تطوير مناطق حرة، وإمكانية إنشاء خط ملاحي مباشر بين ميناءي إيلات الإسرائيلي وجبل علي في دبي.

 

ويأتي وصول السفينة بعد قرابة شهر من توقيع أبو ظبي وتل أبيب اتفاق التطبيع الكامل للعلاقات بينهما، وذلك عقب وساطة من الإدارة الأميركية.

 

 

وكان رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو قد تباهى بالاتفاق مع الإمارات واصفا إياه بـ "اتفاق تاريخي" حصل عليه "دون مقابل ودون تقديم أي تنازلات وذلك من منطق القوة". وقد طالبت المعارضة نتنياهو بعرض الاتفاق بكامل تفاصيله وملاحقه.

 

وتوصلت الإمارات وإسرائيل في 13 أغسطس الماضي، إلى اتفاق لتطبيع العلاقات بينهما على أن يتم التوقيع عليه يوم 15 سبتمبر الماضي في واشنطن.

 

وقوبل الاتفاق بتنديد فلسطيني واسع، حيث اعتبرته الفصائل والقيادة الفلسطينية، "خيانة" من الإمارات وطعنة في ظهر الشعب الفلسطيني.

 

وترفض القيادة الفلسطينية أي تطبيع للعلاقات بين "إسرائيل" والدول العربية، قبل إنهاء للأراضي المحتلة عام 1967.

 

لمتابعة أبرز المعلومات عن التطبيع الإماراتي.. شاهد الفيديوهات التالية:

 

 

 

 

 

 

 

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق كبير أطباء البيت الأبيض ينفى دعمه لأى مرشح بانتخابات الرئاسة الأمريكية
التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الجبهة الديمقراطية: التمييز السلبي ضد غزة لا يخدم وحدة الحال الفلسطيني موجز نيوز