#المصري اليوم -#اخبار العالم - رئيس أساقفة الروم: العالم يعيش فترة «رجاء فى زمن الوباء» موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - رئيس أساقفة الروم: العالم يعيش فترة «رجاء فى زمن الوباء» موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - رئيس أساقفة الروم: العالم يعيش فترة «رجاء فى زمن الوباء» موجز نيوز

رئيس أساقفة الروم: العالم يعيش فترة «رجاء فى زمن الوباء»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

قال المطران عطا الله حنا، رئيس اساقفة سبسطية للروم الارثوذكس، ومطران القدس، أن العالم يعيش الان محنة الكورونا والتي ادت إلى شلل واسع غير مسبوق في سائر ارجاء العالم، وكل شعوب الارض عانت وما زالت تعاني من هذا الوباء كما ان بلادنا العربية اجتاحها هذا الوباء وكافة الاقطار في مشرقنا العربي .

وتابع:«لقد ادى هذا الوباء إلى كثير من التحديات والصعوبات الاقتصادية والمعيشية والحياتية والنفسية والروحية وسواها، كما ان هنالك بعضا من ابناءنا اصيبوا بهذا الوباء وانتصروا عليه بعد عدة ايام، مستطرداً: في مرحلة الوباء علينا ان نستمد القوة والعزيمة من انجيلنا المقدس فلا يجوز ان تكون منازلنا التي يُحجر فيها المواطنون ومطلوب منهم ان يبقوا فيها بسبب الاغلاقات الالزامية لا يجوز ان تكون فقط من اجل النوم والطعام ومشاهدة التلفاز ومتابعة وسائل التواصل الاجتماعي فقط بل يجب ان يكون هنالك حضورا للمخلص والفادي الرب يسوع المسيح في حياتنا حتى وان كنا في حالة الحجر الجماعي أو حالة الحجر التي يمر بها اشخاص اصيبوا أو خالطوا بعضا من المصابين .

وشارك المطران في ندوة الكترونية تحت عنوان «الرجاء في زمن الوباء وما هي رسالتنا ككنيسة وكمسيحيين في هذه الاوضاع العصيبة التي نمر بها».

وقال أن الحضور المسيحي في المنطقة العربية ليس حضورا دخيلا أو غريبا أو مصطنعا بل نحن اصيلون في انتماءنا لهذه الارض والتي منها انطلقت الرسالة المسيحية إلى مشارق الارض ومغاربها، ومن قيم ايماننا وانجيلنا نستمد القوة والعزيمة في مواجهة الصعاب والعثرات والتحديات ايا كان شكلها وايا كان لونها .

ووجه حديثه للجميع:«ابعدوا اجهزتكم الخلوية قليلا واجلسوا مع بعضكم البعض كعائلة، تحدثوا وصلوا واقرأوا معا وعززوا من العلاقة الاسرية والعلاقة الاجتماعية بدلا من العلاقة الافتراضية على وسائل التواصل الاجتماعي التي للاسف الشديد يستعملها البعض استعمالا سلبيا يؤدي إلى كثير من مظاهر التباعد الاجتماعي والفتور في العلاقة بين افراد الاسرة الواحدة، فلتكن فترة الوباء فترة رياضة روحية ومدرسة نقرأ فيها ونستفيد ونتعلم ونصلي ونتأمل ونمجد الله ونرفع الدعاء والصلاة من اجل ان يزول هذا الوباء وهذا المرض الذي اجتاح العالم بأسره» .

الوضع في مصر

اصابات

104,035

تعافي

97,492

وفيات

6,010

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق ترامب: الانتخابات المقبلة ستكون الأكثر تزويرا في تاريخ الولايات المتحدة
التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الجبهة الديمقراطية: التمييز السلبي ضد غزة لا يخدم وحدة الحال الفلسطيني موجز نيوز