بالصور| مرتدية الحجاب.. بماذا وعدت رئيسة وزراء نيوزيلندا المسلمين؟

[real_title] ارتدت رئيس وزراء نيوزيلندا الحجاب مرة جديدة، الخميس، في تصرف أعاد للأذهان، مشاهد الوحدة والتضامن التي حدثت قبل عام، مع المجتمع المسلم حينما تعرض لمذبحة راح ضحيتها 51 شخصا في هجومين إرهابيين على مسجدين بمدينة كرايست تشيرش، العام الماضي.

 

وأزاحت جاسيندا أردرن، الخميس، الستار عن لوحة تذكارية لـ51 شخصا قتلوا في الهجومين الإرهابيين على مسجدين في مدينة كرايست تشيرش، العام الماضي. 

 

وشاركت أردرن التي كانت ترتدي الحجاب في احتفال خيم عليه الحزن في مسجد "النور"، حيث زارت كرايست تشيرش لأول مرة منذ الحكم على الإرهابي الأسترالي برينتون تارانت، الشهر المنصرم.

 

وقال الإمام جمال فودة، الذي قاد مراسم الاحتفال، إن ذلك اليوم ترك "ندبة في قلوبنا"، لكنه روّج لنيوزيلندا باعتبارها "بلدا للسلام والتضامن في العالم".

 

وتقدم الإمام فودة بطلبين إلى رئيسة وزراء نيوزيلندا، الأول يوم وطني لإحياء ذكرى الضحايا، والثاني تشريع قوانين لمكافحة خطاب الكراهية، لا سيما التي تتطرق إلى الدين، قائلاً: "لا ينبغي نسيان دماء هؤلاء الأشخاص".

 

من جانبها، وعدت أردرن، أنه في حال إعادة انتخابها، سيعدل حزب "العمال" القوانين الحالية، لتوسيع نطاق مجموعة الأشخاص الذين يُعتبر التمييز ضدهم جريمة

 

وتستعد جاسيندا أردرن لمعركة الانتخابات العامة، المقررة في أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

 

والانتخابات القادمة كانت مقررة في 19 سبتمبر/أيلول الجاري، لكن رئيسة الوزراء قررت إرجاءها، بسبب تفشي فيروس كورونا. 

وفي 15 مارس/آذار عام 2019، نفذ الأسترالي برنتون تارانت، هجومين على مسجدين في كرايست تشيرش، أسفرا عن مقتل 51 شخصا، خلال صلاة الجمعة، ما أثار استياء كبيرا. حول العالم.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الجبهة الديمقراطية: التمييز السلبي ضد غزة لا يخدم وحدة الحال الفلسطيني موجز نيوز