قاضيات على المنصة.. نقلة تاريخية لنساء الكويت

قاضيات على المنصة.. نقلة تاريخية لنساء الكويت
قاضيات على المنصة.. نقلة تاريخية لنساء الكويت

[real_title] في خطوة هي الأولى من نوعها، أدّت ثماني كويتيات اليمين القانونية أمام رئيس المجلس الأعلى للقضاء، ليصبحن أول قاضيات في تاريخ الكويت.

 

والقاضيات الجدد هن فاطمة الكندري، وبشاير صالح الرقدان وبشاير محمد وفاطمة الفرحان وسنابل بدر الحوطي وفاطمة صغير ورؤى الطبطبائي ولولوة الغانم.

 

وكان مجلس القضاء الأعلى بالكويت قد وافق في الثامن من يوليو الماضي، على نقل 54 وكيل نيابة، بينهم 8 قاضيات إلى المحكمة الكلية.

 

قبول تعيين المرأة الكويتية في سلك القضاء يأتي بعد 6 أعوام من قبول 20 امرأة في النيابة العامة.

 

 

وكالة الأنباء الكويتية قالت إنّه تمّ تعيين القاضيات ضمن دفعة تتكون من 54 قاضيا وقاضية، في إطار المساعي لـ"تكويت" القضاء.

 

وفي هذا الإطار، يقول رئيس المجلس الأعلى للقضاء، رئيس المحكمة الدستورية ومحكمة التمييز المستشار يوسف المطاوعة إنّ تجربة عمل القاضيات تقتضي تقييما بعد مضي مدة، حتى يمكن التوسع فيها، مشددًا على دور القاضيات الجدد في إنجاح هذه التجربة.

 

بدورها، صرّحت رئيسة الجمعية الثقافية النسائية الاجتماعية لولوة الملا، بحسب وكالة الصحافة الفرنسية، بأنّ تعيين المرأة في سلك القضاء هو مطلب رفعته الجمعية النسائية في الكويت منذ سنوات طويلة.

 

وأضافت: "هذا التعيين أثلج صدرنا ونعتقد اننا نخطو خطوات الى الأمام في مصاف الدول المتقدمة".

 

وتابعت: "النساء في الكويت لا يزلن يطالبن بالمساواة والعدالة في أمور كثيرة بينها الوصول إلى مناصب صنع القرار، وإقرار حقوق المراة الكويتية المتزوجة من أجنبي، والسماح لأفراد أسرتها بالحصول على اقامة دائمة وتمكين أطفالها من الميراث بعد وفاتها".

 

 

يُشار إلى أنّ المرأة الكويتية حصلت على حق التصويت والترشح للانتخابات في مايو 2005، وفي يونيو من العام ذاته عينت أول وزيرة في تاريخ البلاد هي معصومة المبارك، وبعد أربعة أعوام، فازت أربع سيدات للمرة الأولى بمقاعد برلمانية.

 

وكان ترشيح المرأة الكويتية للمرة فى منصب قاضية، للمرة الأولى فى تاريخ الكويت، قد أثار ردود فعل محلية ودولية، حيث أعربت سفيرة الولايات المتحدة في الكويت ألينا رومانوسكي عن تهانيها بمناسبة ترشيح ثماني سيدات للانضمام إلى سلك القضاء، معتبرة ذلك علامة فارقة في تاريخ الكويت، وصرحت بأن إنجازات هؤلاء الرائدات أمر مثير للإعجاب.

 

وقال سفير بريطانيا لدى الكويت مايكل دافنبورت: "بالنيابة عن السفارة أبعث بخالص التهاني للسيدات الكويتيات اللاتي تم تعيينهن قاضيات في قرار تاريخي"، معربًا عن تهنئته للمرأة الكويتية على هذا الإنجاز، وتمنى لها المزيد من التقدم والازدهار.

 

وقدّمت السفارة الفرنسية أحر التهاني للقضاة الكويتيين الجدد، واصفة قرار تعيين ثماني نساء في هذه المناصب المرموقة بالتاريخي، ورحبت السفارة بالشراكة الطويلة الأمد والواعدة بين معهد الدراسات القانونية والقضائية (IEJJ) والمدرسة الوطنية الفرنسية للقضاة (ENM).

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الجبهة الديمقراطية: التمييز السلبي ضد غزة لا يخدم وحدة الحال الفلسطيني موجز نيوز