أخبار عاجلة

#المصري اليوم -#اخبار العالم - مصر تحذر تركيا من التحركات غير الشرعية في «المتوسط» موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - مصر تحذر تركيا من التحركات غير الشرعية في «المتوسط» موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - مصر تحذر تركيا من التحركات غير الشرعية في «المتوسط» موجز نيوز

مصر تحذر تركيا من التحركات غير الشرعية في «المتوسط»

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أعلنت وزارة الخارجية اعتراض مصر على إنذار ملاحى تركى، بعد تنفيذ سفينة تركية أعمال مسح سيزمى فى الفترة من 21 يوليو إلى 2 أغسطس الجارى.

وأعرب أحمد حافظ، المتحدث الرسمى لوزارة الخارجية، عن اعتراض مصر على تداخل النقطة رقم 8 الواردة بالإنذار الملاحى مع المنطقة الاقتصادية الخالصة المصرية.

وقال، فى بيان، الأحد، إن ذلك الإجراء لا يتفق مع اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار ويخالف أحكام القانون الدولى، موضحا أن هذه الخطوة تشكل انتهاكاً واعتداءً على حقوق مصر السيادية فى منطقتها الاقتصادية الخالصة فى البحر المتوسط، مشدداً على أن مصر لا تعترف بأى نتائج أو آثار قد تترتب على العمل بمنطقة التداخل.

وأضاف أن مصر كانت قد أودعت إعلاناً لدى الأمم المتحدة بشأن ممارسة مصر حقوقها فى المياه الاقتصادية الخالصة، وذلك وفقا للمادة 310 من اتفاقية الأمم المتحدة لقانون البحار فى 11 يوليو 1983.

ووصف دبلوماسى مصرى سابق المحاولات التركية المتكررة بأنها مفتعلة وتهدف إلى زعزعة استقرار منطقة شرق المتوسط، مشيرا إلى أن المناوشات التركية الغرض منها الاستهلاك المحلى داخل المجتمع التركى.

وقال الدبلوماسى السابق، الذى طلب عدم ذكر اسمه، لـ«المصرى اليوم»، إن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان يواجه مشكلة اقتصادية كبيرة، لافتا إلى أن تأييد الشعب التركى له يتناقص بشكل كبير وملحوظ، ولذلك يلجأ لمحاولات عديدة الغرض منها صرف نظر شعبه عن الفشل الداخلى من خلال إثارة بعض المشكلات الخارجية.

وأضاف أن الرئيس التركى يشعر كذلك بالعزلة فى المنطقة، حيث يرى تنامى وتزايد التعاون بين مصر واليونان وقبرص وعدد من الدول الأخرى، بينما تركيا خارج أطر هذا التعاون.

وتابع الدبلوماسى السابق أن «أردوغان» يرى مصداقيته وتأييده السياسى يتراجع داخليا والعزلة إقليميا، ولذلك يفتعل مثل هذه المناوشات، ومن بينها التحرش بسفينة يونانية وإطلاق تصريحات ضد الإمارات.

وأشاد بالبيان الذى أصدرته الخارجية المصرية ردا على الإنذار الملاحى التركى، لافتا إلى أن مصر لن تقبل بأى عمليات مسح تقوم بها تركيا فى أى نقطة تقع بالمنطقة الاقتصادية المصرية الخالصة.

يذكر أن تركيا دخلت فى صراع مع اليونان وقبرص بعدما أعلنت أنها ستبدأ التنقيب عن النفط والغاز قبالة سواحل اليونان، فى شرق البحر المتوسط، وردت اليونان باستنفار قواتها البحرية ونشر قطع مقاتلة جنوب بحر إيجة، وطالبت أثينا تركيا «بالوقف الفورى لأنشطتها غير القانونية التى تنتهك سيادة اليونان وتقوض السلام والأمن فى المنطقة»، وبعد التحذيرات الأوروبية لتركيا، الأسبوع الماضى، تراجعت أنقرة، وأعلنت أن الرئيس التركى رجب طيب أردوغان طلب وقف التنقيب مؤقتا حتى يتم التفاوض على تلك القضية محل النزاع مع اليونان.

وفى الوقت نفسه، أعلنت وزارة الدفاع التركية، الأحد، أن فرقاطات وقوارب هجومية تركية وإسبانية واصلت التدريبات المشتركة فى بحر إيجة، والتى انطلقت الخميس الماضى، وأشارت الوزارة إلى أن الفرقاطات المشاركة تعمل تحت قيادة مجموعة البعثة البحرية الدائمة لحلف شمال الأطلنطى «ناتو».

الوضع في مصر

اصابات

94,483

تعافي

42,455

وفيات

4,865

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الملك سلمان يحيل قائد القوات المشتركة وضباط وموظفين بوزارة الدفاع للتحقيق (تفاصيل) موجز نيوز