#المصري اليوم -#اخبار العالم - مجلس الأمن يقر «معبر واحد» لتوصيل المساعدات إلى سوريا موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - مجلس الأمن يقر «معبر واحد» لتوصيل المساعدات إلى سوريا موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - مجلس الأمن يقر «معبر واحد» لتوصيل المساعدات إلى سوريا موجز نيوز

مجلس الأمن يقر «معبر واحد» لتوصيل المساعدات إلى سوريا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

صوّت مجلس الأمن الدولى لصالح مشروع قرار يقضى باستئناف المساعدات الإنسانية، إلى سوريا، عبر معبر واحد من تركيا، هو معبر باب الهوى، ولمدة عام، بعد إصرار روسيا على هذا الشرط، وعلى أن تكون المساعدات تحت رعاية حليفها، نظام الرئيس السورى بشار الأسد، وجاء تصويت المجلس، عقب انقضاء أجل عملية إنسانية استمرت 6 أعوام بتفويض من الأمم المتحدة، وبعد التصويت الفاشل 6 مرات فى المجلس.

ودعمت 12 دولة مشروع القرار «الألمانى - البلجيكى»، فيما امتنعت الدومينكان عن التصويت، وقالت الدولتان فى بيان عقب التصويت: «معبر حدودى واحد غير كاف لكن عدم وجود أى معبر سيثير القلق بشأن مصير المنطقة برمتها»، وجاء التصويت بعدما استخدمت الصين وروسيا حق النقض «الفيتو» لمنع استمرار دخول المساعدات عبر نقطتى عبور، كما كان يحدث.

وطلب السفير الألمانى فى الأمم المتحدة، كريستوف هيوسجن، من نظيريه الروسى والصينى، أن ينقلا لحكومتى بلديهما سؤاله وهو: «كيف لأولئك الناس الذين أعطوا تعليمات بتقليص المساعدات عن 500 ألف طفل، النظر فى المرآة غدا؟»، وقال ديمترى بوليانسكى نائب المبعوث الروسى فى الأمم المتحدة: «روسيا تؤيد دائما إدخال مساعدات إنسانية إلى سوريا مع الاحترام الكامل لسيادة البلاد ووحدة أراضيها وبالتنسيق مع حكومتها الشرعية، لا ينبغى تسييس هذه القضية».

وقال القائم بأعمال السفير البريطانى فى الأمم المتحدة، جوناثان ألين، إن وقف دخول المساعدات عبر معبر باب السلام الحدودى سيحرم 1.3 مليون شخص، شمال غرب سوريا من المساعدات الضرورية، وقالت وكالات إغاثة إن القرار سيؤدى إلى فقدان أرواح ويزيد معاناة 1.3 مليون سورى بالمنطقة.

الوضع في مصر

اصابات

82,070

تعافي

24,419

وفيات

3,858

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التوتر يحتدم بين تركيا والإمارات.. إلى أين يصل التصعيد؟