بغداد تغلي.. كهرباء مقطوعة وحرارة مرتفعة ومرضى بين الحياة والموت

[real_title] لم يتحمل مواطنو بغداد درجات الحراة المرتفعة، بالتزامن مع انقطاع التيار الكهربائي؛ ما دفعهم إلى اقتحام  مبنى توزيع الطاقة الكهربائية في حي الأمين بغداد، كما هددوا العاملين والمسؤولين بمنعهم من الدخول إلى المبنى في حال استمرارهم في قطع التيار الكهربائي.


وأفاد شهود عيان بأنّ مئات المتظاهرين اقتحموا مبنى توزيع الطاقة الكهربائية في حي الأمين ببغداد، احتجاجًا على زيادة ساعات انقطاع التيار، مشيرين إلى أن قوات الأمن المكلفة بحماية المبنى لم تتدخل لمنع المتظاهرين من اقتحامه.


وقال أحد المتظاهرين، ويعدعى بكر الجميلي: إن "حي الأمين والأحياء الأخرى شرقي بغداد، تعاني من انقطاع شبه تام للتيار الكهربائي، مع ارتفاع درجات الحرارة". بحسب ما نقلته وكالة أنباء الأناضول.



وأضاف الجميلي أن "هناك مرضى وكبار في السن ومصابين بفيروس كورونا، وجميعهم بحاجة إلى التيار الكهربائي في ظل الارتفاع الشديد لدرجات الحرارة". مشيرا إلى أن "هناك انتقائية في عملية توزيع التيار الكهربائي على مناطق العاصمة". بحسب قوله.


وكانت العراقية قررت الشهر الماضي تخويل وزير المالية علي علاوي، صلاحية التفاوض والتوقيع على قروض مالية تصل إلى أكثر من مليار يورو لتمويل مشاريع الطاقة الكهربائية في البلاد.


ويبلغ إنتاج العراق من الطاقة الكهربائية وفقا لوزارة الكهرباء، 13500 ميجاوات، ويخطط العراق لإضافة 3500 ميجاوات خلال العام الحالي عبر إدخال وحدات توليدية جديدة إلى الخدمة.
 

وبحسب تقارير إعلامية تزداد معاناة العراقيين، وخاصة آلاف النازحين في الصيف، بسبب ضعف تجهيز الطاقة الكهربائية والانقطاعات المتكررة.  

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التوتر يحتدم بين تركيا والإمارات.. إلى أين يصل التصعيد؟