#المصري اليوم -#اخبار العالم - عقيلة صالح يبحث فى جنيف آلية تنفيذ «إعلان » موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - عقيلة صالح يبحث فى جنيف آلية تنفيذ «إعلان » موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - عقيلة صالح يبحث فى جنيف آلية تنفيذ «إعلان القاهرة» موجز نيوز

عقيلة صالح يبحث فى جنيف آلية تنفيذ «إعلان »

اشترك لتصلك أهم الأخبار

بحث رئيس الليبى عقيلة صالح مع القائم بأعمال المبعوث الأممى لدى ليبيا ستيفانى ويليامز، فى جنيف، سبل دعم وآلية تنفيذ المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية، فيما قال وزير الخارجية الجزائرى إن استهداف أمن ليبيا استهداف لأمن الجزائر.

وأكد عبدالحميد الصافى، المستشار الإعلامى لرئيس الليبى، إن «صالح» بحث مع «ويليامز»، سبل دعم وآلية تنفيذ المبادرة المصرية لحل الأزمة الليبية، والمعروفة إعلاميا باسم «إعلان ». وذكر موقع «ليبيا 24» أن اللقاء تطرق لبحث وقف أى تدخلات سلبية لأطراف دولية فى ليبيا ودعم العملية السياسية.

وأعلن البرلمان الإيطالى، فى بيان، عن لقاء مرتقب بين رئيس الإيطالى روبرتو فيكو ونظيره الليبى عقيلة صالح، بعد غد فى العاصمة روما.

وزار عقيلة صالح موسكو وعقد لقاء مع وزير الخارجية الروسى سيرجى لافروف بحثا خلاله التطورات الليبية، وسبل تنفيذ مبادرة ، وسافر أمس الأول إلى مدينة جنيف السويسرية حيث عقد لقاء مع الممثلة الأممية بالإنابة استيفانى ويليامز. إلى ذلك، قال وزير الخارجية الجزائرى صبرى بوقادوم إن أمن واستقرار ليبيا يشكل أولوية قصوى لأمن الجزائر، داعيا إلى وقف فورى لإطلاق النار وتجاوز الحسابات الظرفية فى ليبيا. وأضاف بوقادوم، فى مؤتمر صحفى أمس، أن أى استهداف خارجى لأمن ليبيا هو فى الحقيقة استهداف لأمن الجزائر، مشيرا إلى أن الجزائر على مسافة واحدة من كل الأطراف الليبيين، مطالبا باستشارة الشعب الليبى برعاية أممية. وأكد أن الجزائر ترفض أى تدخل خارجى فى ليبيا، لأن الوضع أصبح حربا بالوكالة، «ونحن نواصل العمل مع دول الجوار لاستعادة السلم لهذا البلد فى أقرب الآجال»، معربا عن استعداد بلاده لإجراء لقاءات بين الأطراف فى ليبيا لاستعادة السلام والاستقرار هناك.

الوضع في مصر

اصابات

81,158

تعافي

23,876

وفيات

3,769

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التوتر يحتدم بين تركيا والإمارات.. إلى أين يصل التصعيد؟