أخبار عاجلة

«جونسون» عن ارتفاع وفيات كورونا: «دور المسنين» السبب

«جونسون» عن ارتفاع وفيات كورونا: «دور المسنين» السبب
«جونسون» عن ارتفاع وفيات كورونا: «دور المسنين» السبب

[real_title] حمّل رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، "دور الرعاية الاجتماعية" مسؤولية ارتفاع أعداد وفيات كورونا في المملكة المتحدة.

 

وبهذا الخصوص، أعلنت البريطانية، الثلاثاء، تسجيل 155 وفاة بكورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية، ليرتفع الإجمالي إلى 44 ألفا و391 شخصا.

 

وفي زيارة إلى يوركشاير شمال إنجلترا، قال جونسون "اكتشفنا أن العديد من دور رعاية المسنين في بريطانيا، لم تلتزم بالإجراءات الوقائية على الوجه الأمثل، لكننا نتعلم الدروس طوال الوقت".

 

وأفاد جونسون بأن " تحاول العناية بهؤلاء الأشخاص المتواجدين داخل دور الرعاية الاجتماعية بصورة أفضل".

 

وفي وقت لاحق، حاول المتحدث باسم رئيس الوزراء، التراجع عن تلميحات جونسون حول فشل دور الرعاية في الالتزام بالإجراءات الاحترازية، رافضا الاعتذار.

 

وقال المتحدث باسم جونسون إن "دور الرعاية قامت بعمل رائع في ظل ظروف صعبة للغاية".

 

وبرر تصريحات رئيس الوزراء البريطاني، بالتأكيد على أنه "لا أحد يعرف ما هي الإجراءات الصحيحة، لأن حجم انتقال العدوى غير معروف في ذلك الوقت".

 

من جهتها، اعتبرت نادرة أحمد، رئيسة جمعية الرعاية الوطنية، أن تلميحات جونسون كانت بمثابة "صفعة ضخمة في وجه قطاع يرعى نحو مليون شخص معرضين للخطر".

 

وأضافت "في الوقت الذي مُنحت أدوات الوقاية الشخصية إلى قطاعات أخرى في بريطانيا، لم نكن (دور رعاية المسنين) نمتلك اختبارات الفيروس".

 

وأكدت نادرة "أنهم –- لم يضعوا أي أموال في قطاع الرعاية الاجتماعية، ورغم ذلك نجحنا في مهمتنا، ومن المؤسف أن نسمع ما قاله زعيم بلادنا".

 

بدورها، قالت كارولين أبراهامز، مديرة منظمة "Age UK"، وهي مؤسسة خيرية دولية لرعاية المسنين "من غير المنصف اتهام موظفي دور الرعاية بالتقصير، في ظل نظام مهمل أرهق من كثرة النقد".

 

وتابعت "رغم تلك الانتقادات، تم التعامل بصورة رائعة مع الجائحة، ويمكننا القول إنه أبلى أفضل بكثير مما حققته الدولة".

 

ودافعت ليز كيندل، وزيرة الظل للرعاية الاجتماعية، عن دور الرعاية الاجتماعية "إن الموظفين الذين بذلوا جهودا إضافية لرعاية المسنين، وعانوا من أوضاع لا يمكن للبعض منا أن يتصورها، سيصدمون إذا ما سمعوا تعليقات رئيس الوزراء".

 

وأضافت "يجب أن يتحمل جونسون المسؤولية عن أفعاله، وإصلاح الأزمة الحاصلة في دور الرعاية الاجتماعية، بدلًا من إلقاء اللوم عليها بسبب أخطاء هذه ".

 

وإلى جانب الأزمة التي أثارها جونسون، أعلنت العديد من المقاهي في إنجلترا، إغلاق أبوابها مؤقتًا بعد أن أثبتت نتائج الاختبارات إصابة العاملين فيها بكورونا.

 

والسبت، سُمح للحانات والمقاهي بفتح أبوابها لأول مرة منذ الإغلاق العام في مارس  الماضي، والذي أطلق عليه الإعلام "السبت الكبير".

 

وتحتل بريطانيا صدارة قائمة الوفيات بكورونا في القارة الأوروبية، والمركز الثالث عالميًا خلف الولايات المتحدة والبرازيل.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التوتر يحتدم بين تركيا والإمارات.. إلى أين يصل التصعيد؟