«كورونا» يواصل صحوته في القارة السمراء.. وجنوب أفريقيا تتصدر الإصابات

[real_title] يواصل فيروس كورونا المستجد، في تسجيل الإصابات الجديدة والوفيات في قارة أفريقيا، بعدما حل للقارة السمراء كضيف ثقيل، لصيب ويقضي على حياة ابنائها.

 

وبلغ عدد الإصابات في عموم القارة الإفريقية أكثر من 448 ألفًا، توفي منهم 10 آلاف و905 حالات، وذلك بحسب إحصاءات رسمية وبيانات منظمة الصحة العالمية في القارة السمراء.

 

 

جنوب أفريقيا تتصدر

 

وخلال الـ24 ساعة الماضية فقط، سجلت جنوب إفريقيا 9 آلاف و63 إصابة جديدة بالفيروس، ليرتفع إجمالي الإصابات إلى 177 ألفًا و124 إصابة.

 

وأوضح بيان صادر عن في جنوب إفريقيا، مساء الجمعة، أن العدد الإجمالي للوفيات ارتفع إلى 2952 بعد تسجيل 108 وفيات جديدة خلال 24 ساعة.


وبهذه الأرقام المعلنة من قبل السلطات الصحية الرسمية هناك، تتصدر جنوب إفريقيا دول القارة السمراء من حيث عدد الإصابات.

 

 

أكثر من 3 آلاف وفاة في مصر

 

وفي مصر أعلنت والسكان، تسجيل 81 وفاة جديدة جراء كورونا، خلال الـ24 ساعة الماضية فقط، إضافة إلى ألف و412 إصابة جديدة بالفيروس.

 

وأوضحت ، أن إجمالي الإصابات ارتفع في مصر إلى 72 ألفا و711، منها 3 آلاف و201 وفاة، و19 ألفا و690 حالة تعاف.

 

 

أكبر حصيلة إصابات يومية بالجزائر

 

وفي الجزائر أعلنت السطات الصحية هناك، أمس الجمعة، تسجيل 413 إصابة جديدة بالفيروس في الـ24 ساعة الأخيرة، وهي أكبر حصيلة إصابات يومية منذ بدء تفشي الفيروس.

 

وبهذا يرتفع بذلك إجمالي الإصابات بالفيروس في عموم البلاد إلى 15070، إضافة إلى تسجيل 9 وفيات جديدة، ليرتفع إجمالي ضحايا الفيروس إلى 937 حالة في بلد المليون شهيد.

 

 

628 وفاة في نيجيريا

 

أما في نيجيريا ارتفعت الوفيات الناجمة عن الإصابة بالفيروس اللعين والمستجد على البشرية، حتى أمس الجمعة، إلى 628 بعد تسجيل 12 وفاة خلال الـ24 ساعة المنقضية.


وأوضح بيان صادر عن مركز السيطرة على الأمراض النيجيري، أن إجمالي عدد الإصابات وصل إلى 27 ألفًا و564 بعد تسجيل 454 إصابة خلال 24 ساعة.

 

 

هذا وكانت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية في أفريقيا، قد أكدت مساء الخميس الماضي، أن المنظمة لا تعتقد أن الإصابات غير المكتشفة بفيروس كورونا في أفريقيا كثيرة، حتى مع وجود وفيات لم يتم الإبلاغ عنها.

 

وقالت ماتشيديسو مويتي في مؤتمر صحفي، يوم الخميس الماضي، "نعتقد أن هناك بعض التهوين في الحالات" مضيفة أن منظمة الصحة العالمية تعمل مع الدول لتحسين إجراءات التتبع.

 

لكن مويتي أكدت أيضا أن هناك "مشكلة هائلة وأزمة حقيقية في الوصول" إلى مواد الاختبار الخاصة بفيروس كورونا في القارة السمراء والتي يبلغ عدد سكانها 1.3 مليار نسمة.

 

 

وقالت المديرة الإقليمية لمنظمة الصحة العالمية بالقارة، إنه ليس في استطاعتها تحديد البلدان التي تشتري إمدادات، لكنها أشارت إلى الدول الأكثر ثراءً التي تقدم طلبات شراء كبيرة.

 

وحتى فجر السبت، تجاوز عدد مصابي كورونا في العالم 11 ملايين و169 ألفا، توفي منهم ما يزيد على 528 ألفا، وتعافى أكثر من 6 ملايين و232 ألفًا، وفق موقع "ورلدميتر" المختص برصد تطورات الفيروس المستجد.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى التوتر يحتدم بين تركيا والإمارات.. إلى أين يصل التصعيد؟