لأول مرة.. الحوثيون يعترفون بانتشار كورونا في مناطق سيطرتهم

لأول مرة.. الحوثيون يعترفون بانتشار كورونا في مناطق سيطرتهم
لأول مرة.. الحوثيون يعترفون بانتشار كورونا في مناطق سيطرتهم

[real_title] اعترفت جماعة "أنصار الله"(الحوثي) في العاصمة اليمنية، صنعاء لأول مرة، بانتشار وباء فيروس كورونا المستجد(كوفيد-19) في عدة مناطق شمالي البلاد.

جاء ذلك بحسب بيان أصدرته التابعة لسلطة الحوثيين، مساء الخميس، تناولت فيها الوضع الصحي.


بيان الوزارة لم يفصح فيه عن أية أرقام حول أعداد المصابين بالفيروس، مؤكدًا "تقديم الرعاية الصحية اللازمة لحالات الإصابة كما نعمل على تتبع المخالطين ومراقبة حالاتهم"

 

وأرجعت الوزارة تكتمها على أرقام الإصابات إلى أنه "حفاظا على الحالة المعنوية للمواطنين" مشيرة إلى أنها تتابع مستجدات الوباء عالمياً باهتمام كبير.

ووجه بيان الحوثيين انتقادات لكثير من دول العالم، واتهمتها بـ"التهويل والمبالغة في إجراءات المواجهة مما أضعف الروح المعنوية لدى مواطنيها وخلق حالة من الهلع والخوف والقلق، كانت اشد فتكا من المرض نفسه".

وقال إن "كثيرًا من دول العالم تعاملت مع حالات الإصابة كأرقام وإحصاءات، مما أثر سلبا على الحالة النفسية والمناعية للمجتمعات".

كما هاجم الحوثيون، منظمة الصحة العالمية، مؤكدين "عدم دقة وكفاءة المحاليل التي أرسلتها لهم، الأمر الذي أثر على نتائج الفحوصات المخبرية التي أظهرت إيجابية لعينات غير بشرية وغير متوقعة"، وقالوا أنه سيتم الكشف عنها في مؤتمر صحفي خلال الأيام القادمة.

وأوضح الحوثيون أنهم "منذ اللحظة الأولى وضعوا خطة وطنية طارئة لمواجهة الجائحة بما في ذلك تخصيص أماكن للعزل وتجهيزها وفقا للإمكانيات المتاحة".

وشددوا على ضرورة أن "تكون الإجراءات متناسبة مع ظروف البلد، والاعتماد على التركيز في الجانب التوعوي".

ودعا البيان المواطنين "للتعاون واسناد جهود سلطتهم للتصدي للفيروس ومواجهته، والالتزام التام بالتعليمات والإرشادات".

وشدد على مجابهة الوباء تحت قاعدة (لا تهويل ولا تهوين) متهماً المنظمات الأممية بـ"التقاعس في تقديم العون والمساعدة اللازمة لليمن".


وحتى مساء الخميس، ارتفع إجمالي إصابات كورونا، المسجلة في البلاد منذ 10 أبريل/نيسان، في مناطق والحوثيين إلى 282؛ بينها 58 وفاة و11 حالة تعاف.

وكان الحوثيون أعلنوا حتى 18 من مايو/أيار، تسجيل 4 إصابات بكورونا، بينها وفاة، في المناطق الواقعة تحت سيطرتهم، وسط اتهامات رسمية وشعبية للجماعة بالتكتم عن العدد الحقيقي للضحايا.

وحتى فجر الجمعة، تجاوز عدد المصابين بالفيروس حول العالم، 5 ملايين و900 ألف، توفي منهم ما يزيد على 361 ألفا، وتعافى أكثر من مليونين و577 ألفا، وفق موقع "Worldometer" المختص برصد ضحايا الفيروس. 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - «مجاهدي خلق»: اتهامات طهران للمنظمة بقتل فخري زاده «حقد وأكاذيب» موجز نيوز