أخبار عاجلة

مناطق أمريكية بلا كورونا.. كيف نجت من الجائحة؟

[real_title] رغم اجتياح الفيروس المميت كورونا (كوفيد 19) لغالبية مدن الولايات المتحدة الأمريكية، إلا أنّ ثمة مجموعة متناثرة من المقاطعات النائية لم تسجل حتى الآن إصابة واحدة بكوفيد-19.

 

ووفقًا لتحليل قامت به صحيفة (يو إس إيه توداي)، حتى  15 مايو الجاري، لم تسجل 231 مقاطعة من أصل 3143 مقاطعة أمريكية أي حالات إصابة بكورونا المستجد.

 

وقالت الصحيفة إنّه من المحتمل أن تعكس هذه الفترة الطويلة بدون حالات إصابة بالفيروس التاجي في بعض المقاطعات الأمريكية، إحصاءات غير دقيقة بسبب الاختبارات المحدودة، لكنّها ربما تعكس أيضًا فوائد العزلة النسبية لهذه المقاطعات.

 

كما وجدت الصحيفة ارتباطًا قويًّا بين الكثافة السكانية ومعدلات الإصابة الرسمية في جميع أنحاء البلاد.

 

 

ويعلق مسؤولو الصحة على تفاوت الاختبارات بقولهم إنّه ليس بسبب نقص في الاختبارات المتاحة في المقاطعات أو صرف الناس، بل السبب هو نقص الأشخاص الذين يأتون من أجل الخضوع إليها.

 

في الغضون، يقول الناس في المقاطعات الخالية من حالات كورونا المستجد إنّهم لا يعتبرون مجتمعاتهم محصنة، بل فقط أقل تعرضًا، مشددين على أنّهم ملتزمون بالإجراءات الوقائية وعلى رأسها التباعد الاجتماعي وغسيل اليدين بالماء والصابون ووضع أقنعة الوجه الطبية، تحسبا لظهور أي إصابات.

 

 

وأظهرت الدراسات أنّه كلما زاد إجراء اختبار كوفيد-19، زادت الإصابات الإيجابية بكورونا، ووجد تحليل (يو إس إيه توداي) أن الولايات التي لا يزال فيها مقاطعات خالية من كوفيد-19، قامت بإجراء اختبارات فحص أقل لسكانها مقارنة بالولايات الأخرى؛ بما يعادل 30.3 اختبار لكل ألف مواطن.

 

ويشير المسؤولون المحليون في المقاطعات التي لم يتم الإبلاغ فيها عن إصابات بكوفيد-19 أيضًا إلى عامل آخر، وهو أنّ هذه المقاطعات ريفية بشكل كبير، والسكان يعيشون فيها منعزلين ومتناثرين، فضلًا عن أن أعداد السكان في كل مقاطعة لا يتجاوز الـ5 آلاف نسمة وعدم وجود مراكز تسوق كبيرة وأماكن تجمع.

 

 

وعلى سبيل المثال، لم تبلغ 34 مقاطعة من أصل 254 في ولاية تكساس عن حالات إيجابية، وهي تتضمَّن العدد الأكبر من المقاطعات الخالية من كورونا المستجد مقارنة بالولايات الأخرى، كما تمَّ إدراج ما لا يقل عن مقاطعة بين كل أربع مقاطعات ضمن قائمة المقطاعات الخالية من كورونا المستجد في داكوتا الشمالية ومونتانا وألاسكا حتى 15 مايو.

 

في السياق، تضمن تحليل الصحيفة الأمريكية بيانات من تقرير تعقب المقاطعات الخاص بها بالإضافة إلى الخصائص الديموغرافية لكل مقاطعة مستمدة من تعداد الولايات المتحدة ومسح المجتمع الأمريكي.

 

 

تجدر الإشارة إلى أنّ الفيروس الغامض "كورونا"ظهر في الصين، لأول مرة في 12 ديسمبر 2019، بمدينة ووهان، إلا أن بكين كشفت عنه رسميا منتصف يناير الماضي.

 

وتتخذ الدول المتضررة من الفيروس التاجي المزيد من التدابير للحد من انتشار المرض وحث الناس على البقاء في منازلهم ليكونوا آمنين وكذلك تخفيف الضغط على أنظمة الرعاية الصحية وسط الأزمة.

 

وتعد جائحة "كورونا" عائلة من الفيروسات، غير أن 6 منها فقط تصيب البشر، والأخير الجديد هو السابع من بين ذات العائلة القاتلة التي أرهقت سكان الأرض.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا