أخبار عاجلة

صوت أمريكا: معتقدات نساء تنذر بتفشي كورونا في مخيم للاجئين

صوت أمريكا: معتقدات نساء تنذر بتفشي كورونا في مخيم للاجئين
صوت أمريكا: معتقدات نساء داعش تنذر بتفشي كورونا في مخيم للاجئين

[real_title] حذر راديو "صوت أمريكا" من تفشي فيروس كورونا المستجد "كوفيد 19" في مخيم الهول في شرقي سوريا، بسبب رفض بعض زوجات أعضاء تنظيم الدولة "" الالتزام بالتدابير الوقائية على خلفية أسباب دينية.

 

جاء هذا في تقرير نشره الراديو على موقعه الإليكتروني تحت عنوان:" زوجات يتحدين التدابير الوقائية في مخيم الهول بسوريا".  

 

ونقل الراديو عن مصدر في السلطات الكردية المدعومة من الولايات المتحدة في منطقة الحسكة في شرقي البلاد قوله إن: السلطات تستعد لتفشي محتمل للوباء في المخيم الذي يحتجز فيه الآلاف من أسر تنظيم الإرهابي.

 

وأرجعت السلطات توقعات انتشار الوباء في المخيم إلى رفض بعض زوجات أعضاء التنظيم الالتزام بالتدابير الوقائية وذلك لأسباب دينية.

 

وعلى الرغم من أن التقرير لم يوضح هذه الأسباب الدينية، إلا أن عدد من نساء التنظيم ظهرن في إحدى المقابلات التلفزيونية وأكدن أن الوباء لن يصيبهن.

 

فقالت إحداهن: "كورونا لا يصيب المسلمين، يصيب من ظلموهم، هو جندي من جنود الله". في حين قالت الأخرى صراحة "كورونا يصيب الكفار فقط".

 

ونقل الراديو عن عبد الرزاق إيلي العامل في الهلال الأحمر الكردي قوله: لقد طلبنا كثيرا من منظمات دولية في أن تساعدنا في تأمين مخيم الهول ولكن ردودهم كانت بطيئة وخطط حماية المخيم تأخرت.

 

ويوجد 100 ألف لاجئ تقريبا في عشرات المخيمات المزدحمة في شمال شرقي سوريا، الهول أكبر هذه المخيمات حيث يضم 70 ألف لاجئ.

 

والمخيم مقسم إلى عدد من الأقسام، أحد هذه الأقسام يضم أسر أعضاء تنظيم الأجانب، وقسم لأسر أعضاء التنظيم السوريين والعراقيين.

 

وكانت لجنة الإنقاذ الدولية حذرت من إمكانية تفشي فيروس كورونا المستجد بسرعة في مخيمات اللاجئين والنازحين المكتظة بشدة في بعض دول العالم أكثر من أي وقت مضى منذ بدء انتشار الوباء.

 

وقالت اللجنة في تقرير إن معدل انتشار كوفيد-19 في المخيمات الأكثر اكتظاظا قد يتجاوز ذاك الذي شهدته سفينة "دايموند برنسيس" السياحية التي تفشى فيها الفيروس مطلع العام وكان على متنها 3700 شخص، وتم فرض الحجر الصحي عليها في ميناء يوكوهاما الياباني، قبل إخلائها.

 

وسمت اللجنة بالتحديد ثلاثة مخيمات على رأسها مخيم الهول في شمال شرق سوريا، حيث يقيم عشرات آلاف النازحين وأفراد عائلات مقاتلي تنظيم ، ونسبة الكثافة السكانية فيه 37,570 شخصا في الكيلومتر المربع الواحد.

 

وأعلنت السورية الأحد، تسجيل 7 إصابات بفيروس كورونا ما يرفع عدد الإصابات المسجلة في سوريا إلى 58 إصابة

وبحسب الوزارة، تماثل للشفاء 36 شخصا من المصابين فيما توفي 3 آخرين.

 

ورغم خطورة الفيروس وسرعة انتشاره، لكن السلطات المتعددة والتي تسيطر كلّ منها على جزءٍ من سوريا لا تتعاون فيما بينها لمواجهته وهي ثلاثة أطراف تعمل كلّ منها بشكلٍ منفرد وهي حكومة النظام السوري ومعارضتها المسلّحة والإدارة الذاتية.

النص الأصلي

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا