أخبار عاجلة

الصحة العالمية عن اتهامات بحجب معلومات عن كوورنا: «ادعاءات كاذبة»

الصحة العالمية عن اتهامات بحجب معلومات عن كوورنا: «ادعاءات كاذبة»
الصحة العالمية عن اتهامات بحجب معلومات عن كوورنا: «ادعاءات كاذبة»

[real_title] رفضت منظمة الصحة العالمية تقريرا صحفياً اتهمها بحجب معلومات بشأن فيروس كورونا المستجد بعد ضغوط من الصين، واصفة التقرير بأنه "ادعاءات كاذبة".

 

وقالت المنظمة في بيانها إن التقرير الذي نشرته مجلة ألمانية عن محادثة هاتفية بين مدير منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسوس والرئيس الصيني شي جين بينغ في 21 يناير الماضي "لا أساس له من الصحة وغير صحيح"، بحسب "سكاي نيوز"

 

وذكرت مجلة دير شبيغل الأسبوعية أن شي طلب من تيدروس أثناء المكالمة حجب معلومات بشأن انتقال الفيروس من شخص لآخر وتأخير إعلان الجائحة، وذلك نقلا عن وكالة الاستخبارات الألمانية، التي رفضت التعليق الأحد.

 

وزعمت "دير شبيغل" أيضًا أن الاستخبارات الخارجية الألمانية قالت إن نحو 6 أسابيع من الوقت لمكافحة تفشي المرض أهدرت بسبب سياسة المعلومات الصينية.

 

وذكرت منظمة الصحة أن تيدروس وشي "لم يتحدثا قط عبر الهاتف" وأضافت أن "مثل هذه التقارير غير الدقيقة تصرف الانتباه عن جهود منظمة الصحة العالمية والجهود العالمية لإنهاء جائحة فيروس كورونا.

 

وقالت إن الصين أكدت انتقال فيروس كورونا بين البشر في 20 يناير.

 

وأصدر مسؤولو منظمة الصحة العالمية بيانا بعد ذلك بيومين قالوا فيه إن هناك أدلة على انتقال العدوى من شخص لآخر في ووهان، ولكن كان من الضروري إجراء المزيد من التحقيقات، وأعلنت الهيئة العالمية كورونا وباء في 11 فبراير.

 

يذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، من بين أقوى المنتقدين لتعامل منظمة الصحة العالمية مع الوباء، واتهمها بمحاباة الصين وأمر بوقف المدفوعات الأميركية للوكالة.

 

وفي سياق آخرأودى فيروس كورونا المستجدّ بأكثر من 280693 شخصاً حول العالم منذ ظهر في الصين في ديسمبر، حسب حصيلة أعدّتها وكالة فرانس برس الساعة 19,00 ت غ استناداً إلى مصادر رسميّة.

 

وسجلت رسميّاً أكثر من 4070660 إصابة في 195 بلداً ومنطقة. ولا تعكس الإحصاءات إلّا جزءاً من العدد الحقيقي للإصابات، إذ إنّ دولاً عدّة لا تجري فحوصا لكشف الفيروس إلا للحالات الأخطر. وبين هذه الحالات، أُعلن تعافي 1354100 مصاب على الأقلّ.

 

ومنذ الإحصاء الذي أُجري في الأمس الساعة 19,00 ت.غ، تمّ إحصاء 4247 وفاة و85519 إصابة جديدة في العالم. والدول التي سجّلت أعلى حصيلة وفيّات جديدة هي الولايات المتحدة (1314) تليها البرازيل (730) والاكوادور (410).

 

وسجّلت الولايات المتحدة التي ظهر فيها الوباء بداية فبرير، أعلى حصيلة إجماليّة للوفيّات بلغت 79058 من بين 1321223 إصابة. وأعلِن تعافي 212534 شخصاً على الأقلّ.

بريطانيا المرتبة الثانية بتسجيلها 31855 وفاة من بين 219183 إصابة. وتليها مع 30560 وفاة (219070 إصابة). وتحلّ إسبانيا رابعةً مع 26621 وفاة (224390 إصابة)، ومن ثمّ فرنسا مع 26380 وفاة (176658 إصابة).

 

بين الدول الأكثر تضرّراً، سجّلت بلجيكا أعلى عدد وفيّات مقارنة بعدد السكّان، مع 75 وفاة لكلّ 100 ألف شخص، تليها إسبانيا (57) ثم (51) والمملكة المتحدة (47) وفرنسا (40).

 

وحتّى اليوم، أعلنت الصين (بدون ماكاو وهونغ كونغ) 4633 وفاة و82901 إصابة، بينما تعافى 78120 شخصا.

 

وسجّلت أوروبا 156111 وفاة من بين مليون و731 الف و314 إصابة حتّى الآن.

 

وبلغ عدد الوفيّات المعلنة في الولايات المتحدة وكندا معا 83868 من بين مليون و389 ألفاً و226 إصابة.

أميركا اللاتينيّة والكاريبي 20167 وفاة من بين 361 ألفاً و642 إصابة، وآسيا 10576 وفاة (292561 إصابة)، والشرق الأوسط 7585 وفاة (225379 إصابة)، وإفريقيا 2161 وفاة (62266 إصابة)، وأوقيانيا 125 وفاة (8276 إصابة).

 

أُعدّت هذه الحصيلة استناداً إلى بيانات جمعتها مكاتب فرانس برس من السلطات الوطنية المختصّة وإلى معلومات نشرتها منظمة الصحة العالمية.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا