أخبار عاجلة

#المصري اليوم -#اخبار العالم - واشنطن تعرقل التصويت على قرار وقف إطلاق النار في العالم للتفرغ لمكافحة كورونا موجز نيوز

#المصري اليوم -#اخبار العالم - واشنطن تعرقل التصويت على قرار وقف إطلاق النار في العالم للتفرغ لمكافحة كورونا موجز نيوز
#المصري اليوم -#اخبار العالم - واشنطن تعرقل التصويت على قرار وقف إطلاق النار في العالم للتفرغ لمكافحة كورونا موجز نيوز

واشنطن تعرقل التصويت على قرار وقف إطلاق النار في العالم للتفرغ لمكافحة كورونا

اشترك لتصلك أهم الأخبار

أبدى الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو جوتيريش، قلق المنظمة العالمية البالغ إزاء جائحة فيروس كورونا المستجد «كوفيد-19»، قائلا إنها تتطلب من المجتمع الدولى اتخاذ إجراءات غير مسبوقة.

وذكر جوتيريش، فى حديث لوكالة «نوفوستى» الروسية، السبت، أن «الوضع حول تفشى هذا الفيروس غير مسبوق ويتطلب ردا غير مسبوق، نشعر بالحزن العميق إزاء وفاة من راحوا ضحية الوباء وقلقون للغاية من أن كثيرا من الوفيات ستأتي، لا سيما فى الدول الأكثر عرضة لخطر كورونا».

وفاجأت أمريكا أعضاء مجلس الأمن الدولى بعرقلتها التصويت على قرار يدعو لوقف إطلاق النار فى العالم من أجل التفرغ لمكافحة فيروس كورونا الجديد (كوفيد-19)، الذى أصاب أكثر من 4 ملايين إنسان وتسبب فى وفاة 277 ألفا آخرين فى مختلف أنحاء العالم.

وبعد شهرين من المفاوضات الشاقة حول النص، فاجأت البعثة الأمريكية ممثلى الدول الـ14 الأخرى الأعضاء فى مجلس الأمن بإعلانها أن «الولايات المتحدة لا يمكنها دعم المسودة المطروحة حاليا».

وقال دبلوماسيون إن اللغة التى استخدمت فى مشروع القرار لوصف منظمة الصحة العالمية التى تعارضها واشنطن، هى سبب عرقلة الولايات المتحدة للتصويت.

وكانت واشنطن هددت باستخدام حق النقض (الفيتو) إذا وردت أى إشارة صريحة إلى منظمة الصحة العالمية، بينما لوحت بكين بالفيتو إذا لم يرد ذكر هذه المنظمة الدولية قبل أن توافق على الصيغة الأخيرة.

ويدعو النص الأخير لمشروع القرار، إلى وقف الأعمال العدائية فى مناطق النزاعات، وإلى «توقف إنسانى» للسماح للحكومات بمعالجة الوباء بشكل أفضل بالنسبة للأكثر معاناة.

من جانبها، أشارت مديرة صندوق النقد الدولى إلى تعديل محتمل بالخفض لتوقعات الاقتصاد العالمى، وحذرت الولايات المتحدة والصين من إعادة إشعال حرب تجارية لأنها قد تقوض التعافى من جائحة فيروس كورونا.

وأعطت حكومات منطقة اليورو موافقتها النهائية على الجزء الأول من خطة إنقاذ بقيمة 540 مليار يورو للدول المتضررة بشدة من جائحة الفيروس، غير أن عناصر أخرى من خطة الإنقاذ لم يجر الاتفاق عليها بعد.

فقد اتفق وزراء المالية فى المنطقة التى تضم 19 دولة على تفاصيل خطوط ائتمان رخيصة وطويلة الأجل ستتيحها آلية الاستقرار الأوروبى، وهى صندوق الإغاثة بالتكتل، لدول تحتاج سيولة لتغطية التكاليف الصحية غير العادية التى يتسبب فيها التفشى.

ولم يتضح ما إذا كان سيمكن لإيطاليا، وهى الدولة الأكثر احتياجا للقروض، استخدام الأموال، وذلك بسبب تكاليف خدمة ديونها المرتفعة وحدة التفشى هناك، والذى أودى بحياة عدد من الأشخاص أكبر من أى دولة أوروبية أخرى باستثناء بريطانيا.

وأشارت نتائج تجربة صغيرة جرت فى هونج كونج إن توليفة من 3 عقارات مضادة للفيروسات ساعدت فى تخفيف الأعراض لدى المصابين بحالات بين خفيفة إلى معتدلة وقلل بسرعة كمية الفيروس فى أجسامهم.

والدواء المركب يشمل دواء لوبينافير/ريتونافير الذى يستخدم فى علاج مرض نقص المناعة المكتسبة ودواء ريبافيرين المستخدم فى علاج التهاب الكبد الوبائى ودواء إنترفيرون بيتا المستخدم فى علاج التصلب المتعدد ومجموعة تحكم تم إعطاؤها دواء نقص المناعة المكتسبة فقط.

وأعلنت الصين، السبت، تسجيل إصابة جديدة واحدة لقادم من الخارج، فيما أكدت عدم تسجيل إصابات جديدة فى مقاطعة هوبى، معقل الوباء، لليوم الـ35 على التوالى.

فى المقابل، اعلنت روسيا ارتفاع الإصابات بواقع 10817، ليصل الإجمالى إلى 198676 مصابا، فيما سجلت 104 وفيات خلال 24 ساعة ليرتفع الإجمالى إلى 1827 وفاة.

فى بريطانيا، قالت صحيفة «تايمز» إن رئيس الوزراء البريطانى بوريس جونسون سيعلن، اليوم، أنه سيتعين على كل المسافرين القادمين إلى بريطانيا البقاء فى الحجر الصحى لمدة أسبوعين.

الوضع في مصر

اصابات

8,964

تعافي

2,002

وفيات

514

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا