أخبار عاجلة
الفايف جي والجدلية المستمرة! -
آثار كورونا النفسية ومطلب الحلول -

آلة الحرب لم تتوقف في ليبيا.. آخر التطورات على جبهات المعارك

[real_title] رغم الحديث عن هدنة إنسانية، احترامًا لشهر رمضان الكريم، إلا أن آلة الحرب الغاشمة لا تزال متواصلة على الأراضي الليبية.

 

الحرب تستعر في طرابلس.. عبارة تحاكي حقيقة الوضع على مشارف العاصمة طرابلس، نظرا لشدة المعارك في تلك المنطقة.

 

وللوقوف على آخر التطورات، قال المتحدث الرسمي باسم مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب" التابعة لحكومة الوفاق المعترف بها دوليا عبد المالك المدني، بأن سلاح الجو نفذ سلسلة من الغارات على مواقع مختلفة لقوات حفتر خلال الساعات الماضية من ليل أمس الأحد.

 

 

وقال المدني، في تصريحات صحفية، إن سلاح الجو واصل طلعاته القتالية من أجل استهداف خطوط الإمداد الخلفية لمليشيات حفتر، "حيث استهدف سيارة محملة بالذخيرة في منطقة شميخ"، جنوب بني وليد (180 كيلومتراً جنوب شرق طرابلس)، مضيفاً أن الغارات استهدفت أيضاً قاعدة الوطية (140 كيلومتراً جنوب غرب طرابلس) بضربات عدة وصفها بـ"الدقيقة"، موضحاً أنها "استهدفت دشماً داخل القاعدة، يحتوي على كميات كبيرة من الذخائر وآلية كانت في طريقها للخروج من القاعدة".

 

"وتابع: "استهدفت غارة أخرى تجمعاً لقوات حفتر داخل القاعدة، أسفرت عن مقتل ثلاثة منهم"، مؤكداً أن سلاح الجو يراقب كامل منطقة غرب ليبيا بشكل دقيق ومستمر.

 

 

وفي وقت لا تزال تسمع فيه بشكل واضح أصوات القصف المدفعي المتبادل بين الطرفين في محاور جنوب طرابلس، يسيطر الهدوء على كامل محاور مدينة طبرق، حيث تستمر قوات "بركان الغضب" في حصار المدينة للأسبوع الثالث.

 

وفي وقت سابق، أعلنت قوات حكومة الوفاق الوطني الليبية سيطرتها على مواقع جديدة وتأمينها بمحيط "معسكر حمزة" جنوبي العاصمة طرابلس.

 

جاء ذلك في بيان نشره عبر فيسبوك مكتب الإعلام الحربي لعملية "بركان الغضب"، التابع لحكومة الوفاق.

 

 

وأوضح البيان أن السيطرة على المواقع الجديدة جاءت بعد شن هجوم صباح أمس الأحد مصحوبا بضربات مدفعية ثقيلة، دمرت مرصدا واستهدفت تجمع أفراد وآليات لقوات اللواء المتقاعد خليفة حفتر. بحسب بيان للوفاق.

 

على الجانب الآخر، تشير التطورات الأخيرة في ليبيا، إلى أن مشروع القائد العسكري الجنرال خليفة حفتر، بات يواجه مصاعب كبيرة، في ظل عدة انتكاسات عسكرية، مني بها مؤخرا، على يد قوات حكومة الوفاق المعترف بها دوليا في طرابلس.

 

ووفقا لبي بي سي، فإنه وبعد أن خسر الجنرال حفتر،مدينتي صرمان وصبراته، الواقعتين تحت نفوذه، منذ إطلاقه عمليته العسكرية، التي قال إنها تستهدف السيطرة على العاصمة الليبية طرابلس، توالت خسائر الرجل، حيث أفادت الأنباء بأنه خسر أيضا، مواقع ميدانية جنوب طرابلس، في ظل حديث متزايد، عن وجود تصدع في معسكر أنصاره شرق ليبيا.

 

 

وكان أشرف الميار، قائد كتيبة التوحيد المدخلية السلفية، والداعمة لحفتر، قد أعرب في شريط مصور عن ولائه لرئيس الليبي في طبرق عقيلة صالح، والذي يمثل الطرف المتحالف مع حفتر شرق ليبيا، واصفا إياه بـ"وليُّ أمر البلاد"، ومعتبرا أن الخروج عليه "غدر ونقض للبيعة".

 

وجاء تحرك الميارعلى مايبدو، ردا على إعلان حفتر يوم الاثنين الماضي، إلغاء اتفاق الصخيرات السياسي، وتنصيب نفسه حاكما لليبيا، مما ألقى بظلال من الغموض، على مستقبل التحالف الذي يربط بين القيادة العامة للجيش الليبي، الذي يقوده حفتر والبرلمان، وهو تحالف قائم منذ العام 2014 ، ويعد اتفاق الصخيرات المرجعية الدولية، التي يستمد منها البرلمان الليبي برئاسة عقيلة صالح شرعيته، ومن ثم فإن إلغاء الاتفاق يعني تفرد حفتر بالسلطة، وإلغاء أي دور للبرلمان.

 

في المقابل، أعلنت وسائل إعلام عربية عن مسؤول بالقيادة العامة لما يسمى الجيش الليبي، قوله إن (أنقرة ) زودت مؤخرا قوات "الوفاق " بأسلحة جديدة بتقنيات عالية، وصلت إلى ميناءي مصراتة وطرابلس عن طريق سفن شحن قادمة من تركيا، موضحا أنه تم رصد هذه الأسلحة داخل جبهات القتال في العاصمة (طرابلس ) وحتى في مناطق سكنية ومراكز حيوية، حيث تم نصب منظومات دفاع جوي متطورة وصواريخ أرض حديثة الصنع ، وأجهزة للتشويش وقذائف هاون من العيار الثقيل تركية الصنع، بالإضافة إلى مجموعة من الطائرات "المسيرة " بدون طيار القتالية ، من طراز "العنقاء" بعد فشل طائرات "بيرقدار" في تحقيق مكاسب ميدانية.

 

 

وأكد استمرار تركيا في دعم المليشيا المسلحة بكل الوسائل المادية والسياسية العسكرية وبالمقاتلين الأجانب، رغم المطالب الدولية بوقف القتال والدخول في هدنة إنسانية خلال شهر رمضان، وافق عليها الجيش الليبي.

 

وتشهد العاصمة الليبية اشتباكات متقطعة منذ أبريل 2019، ورغم إعلان الأطراف المتقاتلة قبولها الهدنة الإنسانية إلا أن العمليات عادت وبقوة منذ مارس المنصرم.

 

 

  

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #المصري اليوم -#اخبار العالم - «بومبيو»: لدينا أدلة «هامة» تثبت أن فيروس كورونا خرج من مختبر صيني موجز نيوز
التالى إسرائيل تقصف مواقع لنظام الأسد وميليشيات إيران بالقنيطرة