أخبار عاجلة

صور| مع قيود كورونا.. عروض عائلة الحلو من السيرك للمنزل

[real_title] في شقته المطلة على طريق مزدحم قبالة نهر النيل، يستعد أشرف الحلو مدرب أسود مصري من الجيل الثالث في عائلة الحلو لعرض مع أسوده، وبدلا من حلقة السيرك، باتت غرفة استقباله في الشقة هي منصة العرض.

 

ونشر أشرف بالفعل فيديو على الإنترنت لأسوده وهم يؤدون عروضا داخل المنزل، منذ أن فرضت السلطات المصرية قيودا للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد، والتي منها حظر تجوال ليلي.

 

ويستعد أشرف الآن لتصوير فيديو ثاني، ويقول إن المزيد من الفيديوهات قيد الإعداد، لافتا إلى أن هدفه من ذلك هو تشجيع الناس على البقاء في المنزل في ظل الوباء.

 

ولقي الفيديو الأول ردود واسعة من المصريين على مواقع التواصل الاجتماعي، ولكنه أثار التساؤلات حول كيف تعامل أشهر عائلة مصرية في مجال تدريب الأسود حيواناتها.

 

وتظل أسود العائلة في مزرعتها على مسافة ساعة خارج ، ويقول الحلو إنه يحضرها إلى المدينة من أجل التصوير، وبعد التصوير تعود مرة أخرى إلى المزرعة مع نحو 40 حيوان أخر يعيش هناك منها قردة وباقي الأسود.

  

وأثناء زيارة قام بها مراسل وكالة "أسوشيتد برس" للشقة، أظهر الحلو "جمانة" وهي إحدى لبؤات العائلة.

وفي عرض في الشقة، شجعها على أن تضع مخالبها على كتفيه وتحرك الاثنان وكأنهما يرقصان.

وفي خدعة أخرى، أطاعت اللبؤة أمرا بنخس خفيف باستخدام عصاة للعبور فوق لوح خشبي، والسير فوق أخته بشرى الحلو، ثم فوق المدرب.

 

وتأتي ذروة العرض عندما يضع الحلو قطعة من اللحم تتدلى من عصا في فمه، وتقفز جمانة لتخطفها.

من جانبها، قالت دينا ذو الفقار، وهي ناشطة في مجال حقوق الحيوان تدير أكبر حديقة حيوان في البلاد، إن جلب الحيوانات البرية إلى منازل خاصة مخالف للقانون.

 

وأضافت أن مقاطع الفيديو التي نشرها أشرف الحلو على وسائل التواصل الاجتماعي تعطي صورة منحرفة للخطر الكبير الذي تشكله الأسود.

 

وقالت: "هذا سلوك غير مسؤول وأحمق.. إنها ليست حيوانات أليفة، إنها حيوانات برية."

ولكن بالنسبة لعائلة الحلو، فإن الأسود هي مصدر رزق وأمر ثابت في

العائلة.

 

وقال أشرف البالغ من العمر 26 عاما :"منذ أن فتحت عيني على العالم، وجدت أسود من حولي"، مشيرا إلى أنه بدأ العمل مع الحيوانات إلى جانب أشقائه الأكبر سنا عندما كان السادسة من عمره. ولما بلغ السادسة عشر كان يؤدي العروض.

أما بشرى فقالت وهي تربت على ظهر اللبؤة:"إنهم (الأسود) مثل أطفالي".

النص الأصلي

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا