أخبار عاجلة

فيروس كورونا يهاجم المراهقات.. هل غيّر الوباء سلوكه؟

[real_title] في حالة نادرة الحدوث، أصيبت فتاة فرنسية عمرها 16 عاما بفيروس كورونا، وفقا لما أعلنه المدير العام للصحة الفرنسية جيروم سالومون في مؤتمر صحفى.

 

وقال "سالومون" ، إن الحصيلة الأخيرة من ضحايا فيروس كورونا القاتل، بلغت 365 مواطنا فرنسيا الخميس فقط.

 

وأوضح أن الفتاة البالغة 16 عاما توفيت في منطقة آيل دو فرانس في باريس، لكنه لم يعط تفاصيل إضافية حول حالتها، لافتا إلى أن الأشكال الحادة لفيروس كورونا لدى المصابين الصغار في السن تعتبر أمرا نادرا".

وبيّن أن الفيروس تسبب في وفاة 1,696 مصابا كانوا يتلقون العلاج في المستشفيات الفرنسية، مشددا أن الحصيلة لا تتضمن الذين توفوا في المنازل أو دور المسنين.

 

وحتى الآن يوجد 3,375 مريضا فى العناية المركزة من إجمالي 13,904 دخلوا المستشفيات بعد إصابتهم بالفيروس.

 

وأضاف أن 29,155 شخصا جاءت نتيجة اختباراتهم إيجابية حتى الآن في فرنسا، مشيرا أن البيانات تظهر أن 42 ألف شخص سجلوا كمصابين بفيروس كورونا من قبل اطبائهم العامين في الأسبوع السابق، مبينا أن الاختبارات في فرنسا تكشف فقط عن عدد إصابات أقل.

 

فرنسا تعيش حالة إغلاق منذ 17 مارس في محاولة لإبطاء انتشار الفيروس، وقد حذر المسؤولون بشكل مستمر من أن هذه الاجراءات ستستغرق وقتا كي تؤتي ثمارها.

 

ويسمح للفرنسيين بالخروج فقط للتبضع ولقضاء أمور طائرة.

 

وشرح سالومون انه "من الصعب تقدير متى سنبلغ الذروة، مشيرا أن الأشخاص المرضى الآن أصيبوا قبل بدء اجراءات العزل".

 

وقال "الآن الاختلاط أقل، والناس يخرجون ويلتقطون العدوى بشكل أقل. لذلك نأمل أن يكون هناك عدد أقل من الأشخاص الذين يصابون الأسبوع المقبل وعدد أقل من الناس يدخلون الى المستشفيات".

 

وأضاف "ستكون الأيام القادمة صعبة بالتأكيد، ولكن بعد ذلك نأمل جميعا أن يكون هناك تحسن".

 

لم تحمل العزل.. انتحار فتاة بريطانية

 

 

انتحرت مراهقة بريطانية تدعي ايملي اوين تبلغ من العمر 19 عاما لعدم تحملها الحجر الصحي في المنزل لتجنب الإصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، وفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

 ايملي اوين

 

وكشفت عائلة الشابة إنها كانت تعاني من "الوحدة  وإلغاء الخطط ولم تتحمل أن تظل حبيسة في الداخل"، والتي كانت تخطط للعمل التطوعي لمساعدة الآخرين الذين يكافحون من أجل التأقلم، في المستشفى يوم الأحد بعد أن عثر عليها في حالة حرجة يوم الأربعاء 18 مارس.

 ايملي اوين

وكانت المراهقة قلقة بشأن الفيروس وآثار العزلة على الصحة العقلية، وتشتبه عائلتها في أن الخوف من المجهول ربما دفعها إلى الانتحار، وحذرت المقربين لها قبل أيام من انتحار أعداد كبيرة من الناس خلال تفشي هذا الفيروس.

 

كلوي ميدلتون مُراهقة توفيت قبل أيام ببسب كورونا

 

توفيت شابة بريطانية أصيبت بفيروس كورونا، رغم صغر سنها وعدم معاناتها أي ظروف صحية سابقة.

 

ووفق خبراء الصحة، فإن الأغلبية العظمى من المصابين بالفيروس يتعافون منه، فيما يمثل المرض خطورة على حياة المسنين ومن لديهم تاريخ مع أمراض أخرى.

 كلوي ميدلتون

لكن الأمر اختلف في حالة كلوي ميدلتون، الشابة صاحبة الـ21 عاما، التي تعد أصغر شخص لا يعاني ظروفا صحية وفقد حياته بسبب فيروس كورونا في بريطانيا، وفقا لـ"سكاي نيوز".

 

وبعد وفاة كلوي، السبت، كتبت والدة الضحية على حسابها بموقع "فيسبوك": "لكل من يعتقد أنه مجرد فيروس عليه إعادة التفكير في ذلك. أكتب من واقع خبرة شخصية، الفيروس قتل ابنتي صاحبة الـ21 عاما".

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا