أخبار عاجلة

بعد تبادل الاتهامات بينهما.. ترامب: نعمل بشكل وثيق مع الصين

بعد تبادل الاتهامات بينهما.. ترامب: نعمل بشكل وثيق مع الصين
بعد تبادل الاتهامات بينهما.. ترامب: نعمل بشكل وثيق مع الصين

[real_title] من حين لآخر يخرج كل من الرئيسين الأمريكي والصيني باتهامات متبادلة كل منهم للآخر،  آخرها اتهام ترامب للصين بأنها لا تشارك معلومات مهمة بشأن وباء كورونا، والذي وصفه بـ"الفيروس الصيني"، ما آثار غضب  الرئيس الصيني شي جين بينغ، الذي أكد أن بلاده تتعامل بشفافية وصراحة فيما يتعلق بفيروس كورونا.

 

كان ترامب قد أبدى استيائه من موقف الصين حيال انتشار فيروس كورونا، قائلا في مؤتمر صحفي :"كان ينبغي على السلطات الصينية أن تعلمنا كيف تعاملت مع الفيروس الصيني"، وذلك بعد أن تخطت الإصابات بفيروس كورونا في الولايات المتحدة الأمريكية مجموع الإصابات في الصين وإيطاليا.

 

 

ومع التوقعات بأن تكون الولايات المتحدة الأمريكية ستصبح بؤرة فيروس كورونا بدلا من الصين، أعرب ترامب عن رغبته في الاتصال مع نظيره الصيني، إذ شكك في الأرقام التي أعلنتها السلطات الصينية بشأن عدد الإصابات بفيروس كورونا، قائلا "أنتم لا تعرفون ما هي الأرقام في الصين".

 

ووفق تعداد أجرته جامعة جونز هوبكنز، تجاوزت الولايات المتحدة 82404 إصابة بفيروس كورونا، بما يتجاوز عدد الإصابات في الصين وإيطاليا،  لتصبح أعلى عدد بالإصابات بوباء كورونا على مستوى العالم، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز".

 

 

وردا على تصريحات ترامب أجرى  الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم الجمعة، اتصالا هاتفيا مع نظيره الأميركي دونالد ترامب، أكد فيه أن بلاده تتعامل بـ"شفافية وصراحة" فيما يتعلق بفيروس كورونا.

 

وطالب الرئيس الصيني الولايات المتحدة باتخاذ إجراءات "عملية وفعالة،  لحماية أرواح المواطنين الصينيين الموجودين على أراضيها.

 

ورأى شي جين بينغ، أن التنسيق الصيني الأمريكي هو الخيار الوحيد، وأبلغ بذلك ترامب، مؤكدا أن بلاده مستعدة للعمل مع جميع الأطراف ومنها الولايات المتحدة بشأن احتواء وباء كورونا، بحسب ما أفادت وسائل إعلام صينية رسمية.

 

 

وكتب ترامب على حسابه الرسمي بموقع "تويتر"، ليلة الجمعة، إنه أنهى مكالمة "جيدة جدا" مع نظيره الصيني بشأن فيروس كورونا، وقال: "نحن نعمل بشكل وثيق معا" في هذا الملف.

 

وسبق أن هاجم وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو،  تعامل الصين مع تفشي كورونا، قائلا إن الحزب الصيني الحاكم لا يزال يحرم العالم من المعلومات التي يحتاجها للحيلولة دون حدوث إصابات أخرى.

 

فيما ردت وزارة الخارجية الصينية، على لسان المتحدث باسم الوزارة جينغ شوانغ،  قائلا :"الولايات المتحدة "تضيع الوقت الثمين تماما"، والذي كسبته بكين في مكافحة تفشي فيروس كورونا، معتبرا أن واشنطن حاولت تشويه سمعة الآخرين والبحث عن كبش فداء لتغيير مسؤولياتها.

 

وقال المتحدث باسم الوزارة جينغ شوانغ، خلال مؤتمر صحفي الأثنين الماضي، إنه على الولايات المتحدة "التوقف عن تسييس الوباء، ووقف وصم وتشويه سمعة الصين والدول الأخرى"، وذلك وفقا لما نقلته "سكاي نيوز".

 

وسبق أن اتهم ليجان زاهو، نائب رئيس إدارة المعلومات بوزارة الخارجية الصينية، الجيش الأمريكي بأنه هو من جاء بفيروس كورونا الجديد "كوفيد-19" إلى منطقة ووهان في الصين، التي تعد بؤرة انتشار الوباء العالمي.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر مصر العربية وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى خبير لـ «المونيتور»: «التحالف الخماسي» يسجل الهدف الأول في مرمى تركيا