#المصري اليوم -#اخبار العالم - وزير شؤون الأقصى يصف الوضع بعد اقتحام المسجد بـ«الثكنة العسكرية».. والفصائل تُحذّر (صور) موجز نيوز

وزير شؤون الأقصى يصف الوضع بعد اقتحام المسجد بـ«الثكنة العسكرية».. والفصائل تُحذّر (صور)

قال وزير شؤون القدس فادي الهدمي، إن شرطة الاحتلال حولت المسجد الأقصى إلى ثكنة عسكرية واصفًا تكرار الاعتداء على المصلين بأنه محاولة لنسف للوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى.

مشاهد لاقتحام شرطة الاحتلال المسجد القبلي في الحرم القدسي الشريف

وأشار الهدمي، في بيان، الخميس، إلى أن المئات من عناصر شرطة الاحتلال، المدججين بالسلاح، اقتحموا باحات المسجد الأقصى وحولوها إلى ثكنة عسكرية قبل الاعتداء على المصلين بالضرب وإطلاق الرصاص المعدني المغلف بالمطاط بهدف توفير الحماية للمستوطنين المتطرفين. مؤكدًا أن ى «ما جرى ويجري في المسجد الأقصى بما في ذلك محاولة التقسيم الزماني والمكاني للمسجد الأقصى هو انتهاك خطير، بل ونسف للوضع التاريخي والقانوني القائم في المسجد الأقصى الذي تزعم حكومة الاحتلال زورا وبهتانا عدم انتهاكه».

مشاهد لاقتحام شرطة الاحتلال المسجد القبلي في الحرم القدسي الشريف

وأضاف الهدمي أن: «المسجد الأقصى هو للمسلمين وحدهم والاعتداء على المصلين بالضرب والرصاص المعدني وإجبار العشرات على إخلاء المسجد بالتزامن مع منع المصلين من دخول المسجد والاعتداء على منبر صلاح الدين هو اعتداء على حرمة المسجد واستفزاز للمشاعر الدينية للمسلمين في كل أنحاء العالم.

وأدان الهدمي الانتهاكات الإسرائيلية الفظة للوضع القائم التاريخي والقانوني بالمسجد الأقصى المبارك بداعي توفير الحماية للمتطرفين، محذرًا من خطورة إقدام مستوطنين على رفع علم إسرائيلي في منطقة باب القطانين تحت مرأى شرطة الاحتلال واعتبره اعتداء خطيرا على حرمة المسجد.

مشاهد لاقتحام شرطة الاحتلال المسجد القبلي في الحرم القدسي الشريف

وأشار الهدمي إلى أن الاقتحامات، سواء من قبل شرطة الاحتلال أو المتطرفين، سبقها إعلانات صريحة ومن خلال حسابات موثقة على شبكات التواصل برفع العلم الإسرائيلي وترديد النشيد الإسرائيلي في باحات المسجد. محذرًا من محاولات الجماعات الإسرائيلية المتطرفة دفع المنطقة إلى أتون حرب دينية ستكون لها عواقبها الوخيمة على المنطقة بأسرها.

مشاهد لاقتحام شرطة الاحتلال المسجد القبلي في الحرم القدسي الشريف

وأكد الهدمي أن «المسجد الأقصى سيبقى كما كان للمسلمين ولن تنجح سلطات الاحتلال في تغيير الواقع فيه باعتباره مسجدا إسلاميا»، كما أكد على الرعاية والوصاية الأردنية الهاشمية على المقدسات الإسلامية والمسيحية بالقدس الشريف في الدفاع عن وحماية هذه المقدسات. مطالبًا المجتمع الدولي، بما فيه الولايات المتحدة الأمريكية، التحرك الفوري للضغط على حكومة الاحتلال لوقف انتهاكاتها الخطيرة للوضع التاريخي القائم في المسجد الأقصى.

مشاهد لاقتحام شرطة الاحتلال المسجد القبلي في الحرم القدسي الشريف

وتابع وزير شؤون الأقصى: «لقد أدرك العالم أن الجماعات الإسرائيلية المتطرفة هي عنصر تحريض وتفجير للأوضاع في الأراضي الفلسطينية بشكل عام والمسجد الأقصى بشكل خاص ومطلوب منه تحويل الأقوال إلى أفعال بلجم هذه الاستفزازات الخطيرة لمشاعر المسلمين». مضيفًا «يجب أن يكون واضحا إن الفلسطينيين لن يكونوا وقودا للصراعات والتجاذبات الداخلية في إسرائيل»

مشاهد لاقتحام شرطة الاحتلال المسجد القبلي في الحرم القدسي الشريف
الفصائل الفلسطينية تحذر

من جهتها حذّرت فصائل المقاومة الفلسطينية، أمس الأربعاء، الاحتلال من الاعتداء على المسجد الأقصى. وقالت في بيان لها: «الدعوات الصهيونية لاقتحام الأقصى تسعّر نار الحرب على شعبنا ومقدساتنا، ونحن نحمّل الاحتلال كامل المسؤولية عن تداعيات هذه الدعوات، ولن نتراجع عن الدفاع عن أرضنا ومقدساتنا، مهما بلغت التضحيات».

واقتحم مئات المستوطنين الخميس، باحات المسجد الأقصى من جهة باب المغاربة وسط حماية مشددة من القوات الإسرائيلية التي تحاصر المصلّين الفلسطينيين في المصلّى القبلي وتتمركز على أحد أبوابه.

وأطلقت القوات الإسرائيلية أعيرة مطاطية وقنابل صوتية واعتدت بالضرب على الفلسطينيين المتواجدين في باحات الأقصى بعد هتافاتهم المنددة بالاقتحامات، ما أسفر عن إصابة العشرات بالاختناق والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وكانت الشرطة الإسرائيلية فتحت باب المغاربة أمام المستوطنين صباح الخميس، في حين قامت بإغلاق بعض أبواب المسجد الأقصى ومنعت المصلين من الدخول من باقي الأبواب.

واقتحمت قوات تابعة لشرطة الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الخميس، المسجد الأقصى، وانتشرت في ساحات الحرم، وذلك بذريعة تأمين مسار المستوطنين .

وعند الساعة السابعة صباحًا، فتحت شرطة الاحتلال باب المغاربة أمام المستوطنين الذين قاموا بجولات استفزازية في ساحات المسجد الأقصى.

وانتشر عناصر التدخل السريع والوحدات الخاصة في ساحات الحرم، وقاموا بإبعاد الفلسطينيين عن مسار اقتحامات المستوطنين وجولاتهم الاستفزازية في ساحات الحرم.

وانتشرت عناصر شرطة الاحتلال بكثافة، وسط تعزيزات عسكرية كبيرة، في باب السلسلة والبلدة القديمة؛ إذ أغلقت المصلى القبلي بعد إطلاقها الرصاص المطاطي وقنابل الصوت تجاه المرابطين،كما اعتقلت مرابطًا على الأقل بعد الاعتداء عليه داخل باحات المسجد الأقصى، وذلك حسبما افادت به وكالة«معاَ» الفلسطينية.

وانتشرت منذ مساء أمس دعوات للنفير دفاعًا عن المسجد الأقصى من اعتداءات المستوطنين.

ونشرت وكالة الأنباء الفلسطينية الرسمية «وفا» صورًا توثق افتحام عنلصر الشرطة للمسجد الأقصى كما نقلت جانبًا من اعتداء عناصر شرطة الاحتلال على المرابطين به.

وفي تصريحات لوسائل إعلام محلية قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني، إنّ 5 مجموعات استيطانية اقتحمت المسجد الأقصى حتى ساعات الصباح الأولى، مضيفًا أنّ هذه الاقتحامات لن تغيّر واقع المسجد الأقصى.

ودعا الكسواني إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى، لأن الرباط فيه من شأنه إفشال مخططات الاحتلال، مشيرًا إلى أنّ ما يجري هو تبادل أدوار بين المجموعات المتطرفة وحكومة الاحتلال.

ونقلت وكالة «الميادين» عن مصور صحفي فلسطيني فوله أن شرطة الاحتلال اعتدت على الصحفيين بالعصيّ والهراوات وقنابل الصوت والغاز«.

وقبل قليل قامت بإفراغ جميع الفلسطينيين من منطقة باب السلسلة، معلنةً إصابة عدد من المرابطين والمرابطات بالرصاص المطاطي والضرب جراء اعتداءات الاحتلال عليهم.

وعرقلت شرطة الاحتلال دخول الشبان إلى المسجد الأقصى عبر باب المجلس، ومنعت العديد من الفلسطينيين من دخول الأقصى بعد صلاة الفجر، واستنفرت قواتها في البلدة القديمة، ونصبت الحواجز على الطرقات المؤدية إلى أبواب المسجد الأقصى.

واحتشدت أعداد كبيرة من الشبان والأهالي في رحاب المسجد الأقصى بالتزامن مع اقتحام شرطة الاحتلال ساحات الحرم، كما احتشد المرابطون في ساحات الحرم بشكلٍ جماعي أمام المصلى القبلي، تزامنًا مع استعدادات شرطة الاحتلال لتأمين اقتحامات المستوطنين للأقصى.

ويأتي استئناف اقتحامات المستوطنين للأقصى بعد أن علّقت حكومة الاحتلال الاقتحامات لمدة 14 يومًا، خلال الأيام العشر الأواخر من رمضان وأيام عيد الفطر.

دعوات إسرائيلية لاقتحام الأقصى

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية «وفا»، أن رئيس الوزراء الإسرائيلي نفتالي بينيت أصدر الأربعاء، تعليمات بالسماح للمستوطنين المتطرفين باقتحام المسجد الأقصى، احتفالًا بإعلان دولة الاحتلال. مشيرة إلى أن ما تُسمّى بـ«جماعات الهيكل المزعوم المتطرفة»، دعت إلى اقتحام واسع للمسجد الأقصى ورفع علم الاحتلال عليه وفي ساحاته.

في حين أكدت الشرطة الإسرائيلية، أن المسجد الأقصى سُيفتح الخميس أمام المستوطنين من الساعة 7:00 إلى 11:00 صباحاً ومن 1:30 إلى 2:30 مساءً (بتوقيت القدس).

بدورها دعت حركة التحرير الوطني الفلسطيني «فتح» إلى النفير العام وشد الرحال إلى القدس، الخميس، لمواجهة اقتحامات المستوطنين للمسجد الأقصى.

وأكدت الحركة أنها «ستواصل التصدي للعدوان الإسرائيلي على مدينة القدس وجنين وكافة محافظات الوطن، بكل السبل المتاحة والتي كفلها القانون الدولي في مواجهة الاستعمار الاستيطاني»، وفقاً لما أوردته «وفا».

بدوره حذّر المجلس الوطني الفلسطيني، من «اقتحام المستوطنين المسجد الأقصى وتنفيذ ما يخططون له برفع العلم الإسرائيلي وترديد نشيدهم العنصري».

ودان المجلس في بيان له، «استمرار الاعتداءات وقطع الأسلاك عن سماعات المسجد الأقصى، والتضييق على الإخوة المسيحيين ووضع العراقيل للحيلولة دون إتمام صلواتهم»، وفقاً لوكالة الأنباء الفلسطينية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #المصري اليوم -#اخبار العالم - فرنسا والهند تطالبان بوقف فوري لـ«الأعمال العدائية» في أوكرانيا موجز نيوز
التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - يأتي بنتائج عكسية .. موسكو : الضغط الأمريكي على روسيا لن يحقق أهدافه موجز نيوز