#المصري اليوم -#اخبار العالم - الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات في النقب موجز نيوز

الاحتلال الإسرائيلي يشن حملة اعتقالات في النقب

جددت شرطة الاحتلال الإسرائيلي حملة الاعتقالات التي تنفذها في قرى النقب المحتل، اليوم الأربعاء، تزامنًا مع عمليات التجريف في أراضي عرب الأطرش وسعوة، ونقل موقع «الجرمق»، عن إصابة شاب بجروح جراء تعرضه للدهس من قبل شرطة الاحتلال في عرب الأطرش.

ونقلت موع «شبكة قدس» عن صابرين الأعسم إن شرطة الاحتلال اعتقلت أكثر من 9 فلسطينيين من منطقة عرب الأطرش وسعوة بعد محاولتهم الدفاع عن أراضيهم، وأشارت إلى أن وقف تجريف الأراضي اليوم لا يعني تجميدها بل هو إجراء روتيني إذ اعتاد سلطات الاحتلال وقف عمليات التجريف أيام الأربعاء والخميس والجمعة والسبت.

وتابعت أن قوة من شرطة الاحتلال شنت حملة مداهمات في قرية صووين بالنقب، ولم يبلغ عن اعتقالات حتى اللحظة، نظرًا لوجود معظم الشبان في العمل، ومن بين المعتقلين من منطقة عرب الأطرش طفلة تبلغ من العمر (12 عامًا).

وشهدت عدة مناطق في النقب المحتل مواجهات، خلال الأيام الماضية، وسط تخوف من الأجهزة الأمنية والسياسية في دولة الاحتلال من توسعها إلى ما يشبه هبة شعبية كما حصل في مايو الماضي.

وفى سياق متصل، نقل موقع «أورينت» عن قيام أهالي مدينة غزة، بتمزيق صورة القيادي الإيراني السابق قاسم سليماني، بعد أن رفعها أنصار حركة حماس في الذكرى الثانية لاغتياله، وتحاول حماس أن تثبت أنها لاتزال تسيطر الحركة على قطاع غزة منذ سنوات، على الرغم من محاولات حركة الجهاد بإطلاق الصواريخ تجاه إسرائيل، لتؤكد أن لها يدا في القطاع.

وأقرت حركة حماس، على لسان رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، بتمويل إيران لإنتاج صواريخها الموجهة إلى إسرائيل، مشيرا إلى أن طهران دفعت 70 مليون دولار للحركة، لبناء ما سماه «قوى ردع» ضد إسرائيل، وأن الصواريخ التي تنتجها حماس في قطاع غزة كانت جزءًا من تلك «الاستراتيجية».، وفقا لما نقله موقع«العين».

وأشار هنية -في مقابلة تلفزيونية نشرها موقع إذاعة «فردا» الإيراني في وقت سابق، ونقل موقع «العين» إلى حفر أنفاق هجومية لمفاجئة إسرائيل، وقال إن «المساعدة المالية الإيرانية للجماعة المسلحة غيرت الترتيب العسكري في غزة».

وذكر الموقع إلى أن محمود الزهار، القيادي بـ حماس، أشاد في يناير العام الماضي بقاسم سليماني قائد فيلق القدس حينها، قائلًا إن «أعضاء الجماعة حصلوا على 22 مليون دولار نقدًا خلال رحلة إلى طهران بناءً على أوامر سليماني»وأضاف الزهار «كان من المفترض دفع المزيد من الأموال لكن (وفد حماس) كان 9 أشخاص، ولم نتمكن من حمل أكثر من ذلك، لأن كل حقيبة يمكن أن تحمل 40 كيلوجراما».

وأعلنت إسرائيل في نفس الفترة مصادرة «4 ملايين دولار» من الأموال التي «تم إرسالها من إيران إلى حماس»،وقال جيش الاحتلال حينها إن الأموال جاءت من إيران إلى غزة من أجل «تطوير البنية التحتية الإرهابية لحركة حماس في غزة، بما في ذلك إنتاج الأسلحة والمعدات ودفع أجور النشطاء».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - الخارجية الروسية: العديد من أعضاء إدارة بايدن ينوون الاستقالة من مناصبهم موجز نيوز