#المصري اليوم -#اخبار العالم - بعد المتحور الجديد «أوميكرون».. الصحة العالمية توضح أسباب ظهور متحورات جديدة موجز نيوز

بعد المتحور الجديد «أوميكرون».. الصحة العالمية توضح أسباب ظهور متحورات جديدة

بينما يتزايد قلق العالم إزاء متحور «أوميكرون» الجديد، وفيما تستنفر سلطات بعض البلدان لمواجهته، لا سيما في أعقاب تمدده بوصوله لعدة بلدان أوروبية أعلنت رسميًا تسجيل إصابات به اليوم، نشرت منظمة الصحة العالمية، على حسابها الرسمي في «تويتر»، عدة فيديوهات شارحة لعوامل وأسباب أدت وما زالت تؤدي لظهور متحورات جديدة من فيروس كورونا.

وفيما يعكف العلماء على استكشاف ما إذا كانت اللقاحات المتوافرة تستطيع الصمود أمام المتحور الجديد الذي قالت منظمة الصح أنها بحاجة إلى أسابيع للوقوف على مدى فعالية اللقاحات أمامه، تشير البيانات الأولية حول هذا المتحوّر إلى أنه يمثل «خطرا متزايدا للإصابة مجددا» مقارنة بالتحوّرات الأخرى بما في ذلك متحور دلتا، شديد العدوى والمنتشر على نطاق واسع، بينما يعكف العلماء على استكشاف ما إذا كانت اللقاحات المتوافرة تستطيع الصمود أمامه.

ويكمن القلق من المتحور أوميكرون في أن بعض العلماء يعتقدون بأنه أصبح الآن مختلفا جذريا عن الأصلي الذي ظهر في ووهان في الصين. وهذا يعني أن اللقاحات، التي صممت باستخدام السلالة الأصلية قد لا تكون فعالة أمامه.

وحسبما نقلته شبكة «بي بي سي» الأمريكية عن قال ريتشارد ليسيلز، الأستاذ بجامعة كوازولو ناتال في جنوب أفريقيا: «هناك مخاوف من أن هذا الفيروس قد يكون قد عزز قابلية الانتقال، وعزز القدرة على الانتشار من شخص لآخر، ولكنه قد يكون قادرا أيضا على الالتفاف على أجزاء من جهاز المناعة».

ورغم أن الدراسات العلمية لم تعط معلومات كافية حول المتحور الجديد ورغم أن منظمة الصحة العالمية أعلنت أنها تحتاج إلى أسابيع للرد على مدى فاعلية اللقاحات أمام المتحور الجديد؛ إذ لا يزال الوقت مبكرا لاستخلاص استنتاجات واضحة حوله، إلا أن العديد من البلدان فرضت قيودا إضافية.

وفي هذا السياق، وفي ظل حالة الفزع التي يثيرها المتحور الجديد قالت الصحة العالمية في تغريدة إن عدم المساواة في توزيع اللقاحات يتسبب في المزيد من العدوى والانتشار لكوفيد-19 وبالتالي المزيد من الوفيات، مما يعني وجود فرص هائلة أمام فيروس كورونا ليتحور مجددا، ما يؤدي بدوره إلى الخلل الاقتصادي والاجتماعي.

وطالبت المنظمة الأممية بضرورة وضع حد لعدم المساواة في توزيع اللقاحات من أجل القضاء على الفيروس الذي يؤرق العالم.

وفي تغريدة أخرى، قالت الصحة العالمية إن ظهور متحور «أوميكرون» الجديد المثير للقلق، يعكس أهمية تسريع عمليات التوزيع العادل للقاحات، مع أهمية تطعيم كل العاملين الصحيين وكبار السن والآخرين المعرضين للعدوى، والذين لم يحصلوا على جرعتي اللقاح إلى الآن.

وفي تغريدة ثالثة، أشارت المنظمة الأممية إلى أن اللقاح يمكن أن يقي الشخص من الأعراض الخطيرة لكوفيد-19، وبالتالي يحميه من خطر الوفاة بالفيروس.

وفي يونيو الماضي قال رئيس منظمة الصحة العالمية تيدروس أدهانوم إن التفاوت الصارخ في الحصول على لقاحات كوفيد-تسعة عشر أدى إلى ظهور «جائحة ذات مسارين».. الأول يتعلق بالدول الغنية التي تنعم بالحماية، والثاني يتعلق بالدول الفقيرة.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - «الجنس مقابل الدرجات».. فضيحة أخلاقية جديدة بطلها أستاذ جامعي تهز المغرب موجز نيوز