#المصري اليوم -#اخبار العالم - قيادات دولية تجدد قيود «كورونا» ..هل يتعلم العالم التعايش مع الفيروس ؟ موجز نيوز

قيادات دولية تجدد قيود «كورونا» ..هل يتعلم العالم التعايش مع الفيروس ؟

اشترك لتصلك أهم الأخبار

يشكل متحور«دلتا» لفيروس كورونا، تحديا أمام الاستراتيجية الباهظة التكاليف التي تتبناها الصين، والتي تتمثل في عزل المدن عن بعضها .

ومن المرجح أن تؤدي هذه التدابير إلى مشكلات من بينها عرقلة الاقتصاد، رغم ثقة القيادات الصينية أنها ستبقى الفيروس خارج البلاد .

انطلاق العام الدراسي الجديد في الصين وسط إجراءات احترازية للحد من انتشار فيروس كورونا المستجد - صورة أرشيفية

ودفع متحور دلتا الذي يتسبب في الإصابة بالعدوى بنسبة عالية، القيادات في الولايات المتحدة وأستراليا وغيرها من الدول إلى تجديد فرض القيود، حسب تقرير لوكالة أسوشيتيد برس اليوم الخميس، والذي أشار إلى أن حكومة الرئيس شي جينبنج تكافح أخطر تفشي لفيروس كورونا منذ أن بلغ ذروته العام الماضي في مدينة وهان .

وذكر التقرير أن الحزب الشيوعي الصيني الحاكم يعيد تجديد التكتيكات الخاصة بإغلاق البلاد، حيث منع دخول المدينة التي يبلغ عدد سكانها 1.5 مليون شخص، إلى جانب إلغاء رحلات الطيران، إلى جانب إصدار أوامره بإجراء فحوصات جماعية للكشف عن الإصابة في بعض المناطق .

إقبال ضعيف على أسواق السمك في الصين بعد الإعلان عن انتظار موجة ثانية من انتشار فيروس «كورونا» - صورة أرشيفية

ولفت التقرير إلى أن استراتيجية «عدم التهاون» التي تتمثل في الحجر الصحي لكل حالة ومحاولة منع الإصابات الجديدة من الخارج، ساعدت في احتواء تفشي الوباء العام الماضي وحافظت على الصين خالية إلى حد كبير من الفيروس، مستدركة بأن تأثير هذه الاستراتيجية على العمل والحياة الخاصة لملايين الأشخاص تستدعي تحذيرات بأن الصين تحتاج إلى تعلم السيطرة على الفيروس دون اللجوء إلى تكرار إغلاق منافذ الاقتصاد والمجتمع .

إقبال ضعيف على أسواق السمك في الصين بعد الإعلان عن انتظار موجة ثانية من انتشار فيروس «كورونا» - صورة أرشيفية

واقترح الدكتور زانج وينهونج، الذي صار طبيبا بارزا أثناء تفشي الوباء في وهان تغيير استراتجية الصين قائلا عبر منشور له بوسائل التواصل الاجتماعي :«سوف نتعلم قطعا المزيد من تفشي الوباء المستمر، واصفا ذلك بأنه أختبار أعصاب للأمة .

وقال زانج، الذي يحظى بـ3 مليون متابع له على منصة صينا وايبو، إن العالم يحتاج إلى تعلم التعايش مع الفيروس .

إقبال ضعيف على أسواق السمك في الصين بعد الإعلان عن انتظار موجة ثانية من انتشار فيروس «كورونا» - صورة أرشيفية

ولفت التقرير إلى أن الضوابط التي وضعتها الصين سوف تكون محل اختبار عندما يصل آلاف الرياضيين ومراسلي الصحف وغيرهم إلى بكين للمشاركة في الأولمبيات الشتوية التي تعقد في فبراير المقبل، مشيرا إلى أن الحزب الحاكم يواجه تغييرا سياسيا دقيقا في قيادته وذلك في أواخر 2022، والذي تريد القيادات من خلاله تحقيق ظروف اقتصادية مواتية .

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر المصري اليوم وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #المصري اليوم -#اخبار العالم - إثيوبيا تغلق سفارتها في الجزائر وتكشف عن الأسباب موجز نيوز