أخبار عاجلة

#اليوم السابع - #حوادث - محكمة الأسرة ترفض دعوى زوجة لإلزام طليقها بإلحاق طفليه بمدرسة خاصة

#اليوم السابع - #حوادث - محكمة الأسرة ترفض دعوى زوجة لإلزام طليقها بإلحاق طفليه بمدرسة خاصة
#اليوم السابع - #حوادث - محكمة الأسرة ترفض دعوى زوجة لإلزام طليقها بإلحاق طفليه بمدرسة خاصة

محكمة الأسرة ترفض دعوى زوجة لإلزام طليقها بإلحاق طفليه بمدرسة خاصة

رفضت محكمة الأسرة بأكتوبر، دعوى نفقة مصروفات مدرسية، أقامتها زوجة لإلحاق طفليها بالتعليم الخاص، بدلا من مدرستهم الحالية، وذلك بعد إثبات الأب أن دخله لا يتجاوز 5 ألاف شهريا، وعدم قدرته على تحمل المصروفات التى تجاوزت الـ56  ألف فى العام الواحد الطفلين.

تعود تفاصيل الدعوى التى حملت رقم 1752 لسنة 2019، إلى تقدم الزوجة"مي.س.ف"، دعوي نفقة مصروفات مدرسية، ضد زوجها، بعد خلافات  نشبت بينهم، لتقرر أن تنقل طفليها لمدرسة تتجاوز نفقتها أربعة أضعاف ما كان يدفع بمدرستهم القديمة، مستغله الولاية التعليمية .

 

ورد الزوج، أثناء نظر جلسات الدعوى أن طليقته أستغلت الخلافات الناشبة بينهم، وقامت بسحب ملف الطفلين، من المدرسة الخاصة التى قدم لهم فيها، وتتماشى مع مستواه المعيشى، وقدرته المادية ومنعت الأطفال من رؤيته.

وأكد الزوج، أنه سبب الخلاف الذى دفعه للخلاف مع زوجته، وهو عدم رضاها عن ظروفه ومعايرته بالمستوي المعيشي لشقيقاتها وأصدقائه، وعقد مقارنات دائمة بحضوره أمامهم بغرض إحراجه ، وبعد تدوال جلسات القضية، رفضت المحكمة الدعوي، وذكرت فى حيثيات حكمها، أن قانون الأحوال الشخصية  لم يلزم الأب لإلحاق صغاره بالتعليم الخاص أو الأجنبى وإنما نص على إلحاقهم بالتعليم الأساسى الحكومى،إلا إذا كان ميسور الحال ويستطيع التكفل بنفقاتهم ، كما 

 الزوج قدم ما يفيد بمفردات مرتبه ودخله، ومستندات تم إثبات صحتها بالتحريات بعدم استطاعته تحمل نفقات المدرسة، وتعسف زوجته.

 


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد -الحوادث - هتنازله عن كل حاجة ويطلقني.. أم تبحث عن الخلاص من «الزيجة الطائشة» موجز نيوز
التالى #اليوم السابع - #حوادث - نظر تجديد حبس علا القرضاوى المتهمة بالتحريض ضد الدولة 13 أكتوبر