أخبار عاجلة

الوفد -الحوادث - بعد زواج دام 24 عامًا.. محمد وأمينة أمام محكمة الأسرة موجز نيوز

[real_title] صورة أرشيفية
كتبت : ابتسام محمد وهدى ايمن

لجأت أمينة صاحبة الـ 44 عاما إلى مكتب تسوية منازعات الأسرة بالبساتين أملا في إنهاء النزاع الذى شب فى أسرتها الصغيرة، ولكن عجزت التسوية الودية فى صلحها وزوجها، فلا تجد الزوجة الحزينة شيئا تفعله غير أنها تقوم برفع دعوى نفقة على أطفالها من زوجها.

 

منذ مايقارب ال 24 عاما تعرفت أمينة على محمد والذى نشأت بينهما قصة حب ، ذهب محمد إلى والد محبوبته وطلبها زوجة له ولكن رفض الأب بهذا العرس، فتزايد إصرارهم على اكتمال قصة حبهم للزواج فلم يجد الأب المغلوب على أمره أمام ابنته التى كادت أن تفارق الحياة من أجل فارسها الذى ظنت أن سيحملها على فرسه ليرحل بها إلى عالم السعادة.

 

اكتملت قصة حبهم بزواج كان

يعمه الفرحة والسعادة من أهل العروسين، ذهبت العروس إلى عش زوجها لتكون له ملكة انقضت الأيام الأولى من العرس بسعادة بعدما رسما لحياتهما مخططا كان عنوانه البقاء من أجل السعادة وأراد الله أن يقوى من هذه العلاقة فرزقهم بحمل كان لهم قرة عين ليكون ثمرة حبهم.

 

توالت الأيام تلو الأخرى ورزقهم الله بثلاثة أطفال آخرين ولكن لم يستمرا ذلك الحب طويلآ ونشأت الخلافات بينهما يوما تلو الآخر بسبب الشح الذي أصاب الزوج في الفترة الأخيرة بالرغم من تعدد مصادر دخله فجعل الحب ينقلب إلي كره يزداد يوما تلو الآخر  بعدما  دام لسنوات طويلة

فعا هو ينهار سريعا.

 

وفى ليلة كان يعمها الهم والحزن على كثرة المتطلبات اليومية التى كانت تطلبها الزوجة من زوجها فلم يجد أحمد ما يقدمه لزوجته أمام كل هذه المتطلبات غير المشادات الكلامية التى تطورت إلى مشاجرات وإهانات ولم يكتف هذا الزوج الذى أغدق على النقود حبه وحنانه بعدما حجزه عن أولاده، طرد الزوج أطفاله وزوجته وكانت الدموع تسيل أنهارا من أعينهم بعد ما شاهدوا إهانات وآهات تخرج من فم أمهم.

 

لم تجد الزوجة ماتفعله و أولادها الذى كان الشارع لهم منزلا ذهبت إلى أبيها وهي تحمل علي عاتقها أحزانا وهموم كادت أن تحني من ثقلها فلم تجد ما تفعله غير أنها تذهب إلى مكتب تسوية منازعات الأسرة بالبساتين لإنهاء النزاع الذي وقع بينهما فلم تنجح هذه المحاولة ونظرا لفشل التسوية الودية فلما تجد الزوجة أمامها من سبيل سوى إقامة تلك الدعوى ضد زوجها  لطلب الحكم لها وصغارها بنفقة زوجية.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #حوادث - التحريات والمعمل الكيماوى يقرران مصير متهمة بحيازة 3 كيلو حشيش فى الشروق
التالى #اليوم السابع - #حوادث - التفاصيل الكاملة لمقتل سائق سيارة على أيدى شقيقين مدمنين فى شبرا الخيمة