أخبار عاجلة
غلق طريق الإسكندرية الصحراوي بسبب الشبورة -

الوفد -الحوادث - تحقيقات موسعة فى مأساة انتحار أب وإلقاء أبنائه فى النيل بإمبابة موجز نيوز

الوفد -الحوادث - تحقيقات موسعة فى مأساة انتحار أب وإلقاء أبنائه فى النيل بإمبابة موجز نيوز
الوفد -الحوادث - تحقيقات موسعة فى مأساة انتحار أب وإلقاء أبنائه فى النيل بإمبابة موجز نيوز

[real_title]  

باشرت اليوم النيابة العامة تحقيقاتها  فى واقعة إلقاء أب لأطفاله الثلاثة فى مياه النيل، وانتحر بالقفز وراءهم من أعلى كوبرى الساحل بإمبابة، وأشار تقرير الطب الشرعى إلى أن وفاة الأطفال الضحايا ووالدهم  بسبب إسفكسيا الغرق ولا توجد آثار عنف، أو اعتداء ظاهر على الجثامين، واستمعت النيابة الى اقوال الزوجة والتى اكدت انها لم تكن تعلم بنية الأب قتل أولادها، وفى يوم الواقعة اصطحبهم  معه بحجة التنزه وقضاء فسحة برفقة أولاده.

واشارت إلى أنها كانت قد رفعت من قبل دعوى خلع ضد زوجها لتكرار حدوث المشاكل والخلافات الزوجية بينهما باستمرار واستحالة العيشة معه ورفضه الطلاق، موضحة انها ارتبطت بزوجها عيد «الأب المنتحر» منذ ما يقرب من 12 عاما، وأنجبت منه 3 أبناء هم «محمد»، 8 سنوات، و«ملك»، 7 سنوات، و«عمرو» 10 سنوات، وأن الحياة كانت تسير بينهما بشكل طبيعى حتى حدثت له إصابة فى يديه أثناء عمله بورشة حدادة، وبعد ذلك ساءت الأحوال بينهما لقله الدخل وعدم قدرته الإنفاق على أبنائه .

وقالت الأم خلال التحقيقات إن الأبناء كان  يحبون والدهم وتعلقوا به بشدة واردفت «أولادى قالولى لو كسبتى قضية الخلع هنروح مع بابا لو حتى هيموتنا»، كما استمعت النيابة الى اقوال شقيق المنتحر، مشيرا إلى أنه كان قد

تعرف على جثة شقيقه، وجثث الأطفال عقب اكتشاف الحادث، موضحا أن زوجة شقيقه كانت قد تركت منزل الزوجية بسبب خلافات أسرية نشبت بينهما منذ فترة، ورفعت دعوى خلع منه، فيما حاول الزوج أكثر من مرة إنهاء الخلاف بينهما وإعادتها مرة أخرى، إلا أنها كانت ترفض الصلح، كما استدعت النيابة اقارب المجنى عليه لسماع اقوالهم واستجوابهم.

وأشار مصدر أمنى إلى أن التحريات توصلت الى أن  الاب المنتحر  أقدم على الواقعة لمروره بأزمة نفسية بسبب وجود خلافات بينه وبين زوجته، وكان صاحب الورشة التى كان يعمل بها الضحية قد أقر  بأن «عيد» اتصل به ثم اختفى وأغلق هاتفه؛ وأن المنتحر اتصل بصاحب العمل قبل يومين من الواقعة، وقال له : أنا مش جاى تانى.. اشوفك على خير.

وقال  إنه حاول الاتصال به بعد ذلك عدة مرات فاكتشف أنه أغلق هاتفه، وتابع صاحب الورشة فى التحقيقات، أنه شعر بقلق تجاه حديثه فاتصل بأشقائه وزوجته للسؤال عنه فأكدوا أنهم لا يعلمون عنه شيئا،  إلى أن علموا بخبر انتحاره.

أكد جيران الضحايا أن الأب المنتحر

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

كان طيبا ومحبوبا من جميع سكان المنطقة، وأشار الجيران إلى أنهم شاهدوا الأطفال برفقة والدهم يوم الواقعة وتغمرهم حالة من السرور، وتوجه بهم الى سوبر ماركت واشترى لهم بسكويت وحلوى، واتضح انه  متوجه برفقة اطفاله لقضاء نزهة نيلية، ولم يتوقع احد ان يقوم بقتل أبنائه بتلك الطريقة.

وقالت شقيقة الأب المنتحر، أمام النيابة، إن زوجة أخيها هجرت منزل الزوجية، وأقامت دعوى خلع، بدعوى مكوث الزوج فى المنزل، إثر إصابته بعجز خلال العمل، تعرض لضغوط نفسية شديدة، لعدم قدرته على تربية الأبناء، فى ظل رفض والدتهم العودة إلى البيت، وأضافت أن الزوج طلب من طليقته أكثر من مرة، تسلم الأطفال لتربيتهم، فى ظل عدم قدرته على رعايتهم، لكنها كانت ترفض وتتهرب من ذلك.

 تعود تفاصيل الواقعة إلى مساء  الخميس الماضي بعدما كانت شرطة النجدة قد تلقت بلاغًا بالعثور على جثة «عيد.أحمد»، ٤٣ سنة، طافية فى نطاق دائرة قسم إمبابة، بالإضافة إلى جثة طفل عمره ٧ سنوات، بمنطقة جزيرة الوراق، إلى جانب   جثتي طفلين آخرين بمنطقة الساحل، أحدهما عمره ٨ سنوات.

بدأت تفاصيل تلك الواقعة، بتلقى غرفة عمليات اﻹدارة العامة للنجدة، بلاغا من الأهالى بغرق شخص وأطفاله الثلاثة داخل مياه النيل، على الفور انتقل رجال الحماية المدنية وبصحبتهم أدوات إنقاذ نهرى، وتم انتشال جثة شخص أمام شركة الكهرباء بإمبابة، وطفل أمام معدية الوراق، وجثة طفل أسفل كوبرى الساحل، وهم كل من «محمد»، 8 سنوات، وعثر عليه أمام مقر شركة الكهرباء بمنطقة الوراق، كما عثر على جثة «ملك»، 7 سنوات أسفل كوبرى الساحل، و«عمرو» 10 سنوات بمنطقة الساحل.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #حوادث - صور.. ضبط 29 متهما مطلوبين فى قضايا فى حملة مكبرة بالمحلة
التالى #اليوم السابع - #حوادث - ننشر تفاصيل مقتل صيدلي على يد سائق توك توك فى مدينة 6 أكتوبر