أخبار عاجلة
رغم هدنة الحديدة.. ما زالت الدماء تسيل باليمن -

الوفد -الحوادث - شاهد في "اقتحام الحدود الشرقية" يسرد تفاصيل استهداف المنشآت الشرطية بسيناء عام 2011 موجز نيوز

الوفد -الحوادث - شاهد في "اقتحام الحدود الشرقية" يسرد تفاصيل استهداف المنشآت الشرطية بسيناء عام 2011 موجز نيوز
الوفد -الحوادث - شاهد في "اقتحام الحدود الشرقية" يسرد تفاصيل استهداف المنشآت الشرطية بسيناء عام 2011 موجز نيوز
شاهد في اقتحام الحدود الشرقية يسرد تفاصيل استهداف المنشآت الشرطية بسيناء عام 2011[real_title] المستشار محمد شيرين فهمي
كتب - محمد موسى و كريم ربيع:

واصلت محكمة جنايات ، المنعقدة بمعهد أمناء الشرطة بطرة، سماع الشهود في قضية "اقتحام الحدود الشرقية"، وذلك بسماع شهادة قائد مكتب المخابرات الحربية بالعريش، إبان الأحداث، وهو الذي أكد أن نطاق عمله حينها هو جمع المعلومات المتعلقة بالأحداث الجارية في قطاع عمل مكتب العريش.

و بدأ الشاهد سرد الأحداث ليؤكد أنه يوم 25 يناير، واعتبارا من الساعة 5 مساء، قامت بعض العناصر البدوية الملثمة بتكسير بوابة الشيخ زويد، اعقبها عناصر أخري من قبيلة المنايعة، وتوافدوا في ذات المنطقة، وبعض العناصر تجمعت في ميدان الرفاعي والنصر بالعريش واقاموا خيام، ورصدت عناصرنا ان العناصر كان يحرسها عناصر متطرفة دينيا وتحمل اسلحة.

وذكر الشاهد أنه في يوم 26 يناير، تم رصد عناصر مسلحة داخل مدينة الشيخ زويد، وقامت بإشعال النيران في إطارات السيارات بمنطقة بوابة الشيخ زويد وبجوار المجلس المحلي للمدينة الملاصق لقسم شرطة الشيخ زويد، اعقبها تجمع عناصر اخري مايقرب من 500 شخص وعدد من 20 إلي 25 سيارة متنوعة، وفي مساء ذات اليوم كان هناك هجوم عشوائي بالأعيرة النارية، وقامت عناصرنا برصد عناصر خارجية مسلحة تتواجد مع تلك العناصر، حيث تم قطع طريق رفح - الشيخ زويد حتي قبل ميدان الريسة، لا سيما منطقة الماسورة بمدينة رفح.

وتابع بأنه في يوم 27 يناير تواجدت تلك العناصر المسلحة بمناطق مدخل مدينة الشيخ زويد، ومنطقة ميدان الماسورة، مستقلين سيارات مجهزة بالأسلحة المتعددة وقامت بقطع الطرق وإشعال النيران في

الاطارات، وتم التصدي بإحدي سيارات الشرطة بمنطقة كفر عمير، ومساء ذات اليوم تم رصد العناصر امام قسم الشيخ زويد بحوزتهم قنابل المولوتوف والاسلحة الآلية، وتم إطلاق بعض قذائف الآر بي جي علي مقر القسم والمدرعات المتواجدة امامه، وفي ذات التوقيت كان هناك عناصر أخري بميدان الماسورة، تقوم بإطلاق النيران عشوائيا وتم استهدافهم بالكمين الشرطي المتواجد بمنطقة الماسورة.

وأكد الشاهد أنه في يوم 28 يناير، تم رصد تواجد عناصر من خارج مدينة رفح والشيخ زويد والعريش، متواجدة من صباح ذلك اليوم، وافادت مصادرنا حينها ان تلك العناصر تسللت للبلاد من خلال الانفاق الارضية وبطريقة غير شرعية وتواجدت برفقة العناصر البدوية التي كانت في ذلك اليوم ملثمة وبدءت في تمام الساعة 5 اعتلاء الابنية المواجهة لقسم شرطة الشيخ زويد، وبدءت عملية إطلاق النيران بكثافة علي القسم بإستخدام أسلحة متعددة منها رشاشات متعددة محملة علي سيارات كروز، وقذائف آر بي جي، وفي ذات التوقيت كان يتم مهاجمة كافة الاكمنة الشرطية المتواجدة علي الطريق الدولي بالشيخ زويد - رفح، ومن كثافة إطلاق النيران علي قسم الشرطة ونفاذ الذخيرة الخاصة بالقوات الشرطية المتواجدة بالقسم، نجحوا في اقتحام القسم، لا سيما تواجد عناصر اخري في نفس التوقيت تقوم

ADTECH;loc=300;grp=%5Bgroup%5D

بمهاجمة قسم شرطة رفح وكمين الماسورة ووحدة مرور رفح وإطلاق النيران علي معسكر الامن المركزي المتواجد بمنطقة الاحراش، وقطاع وسط سيناء للأمن المركزي، وتم إخلاء العناصر الشرطية المتواجدة في الاماكن المستهدفة، كما تم في ذات اليوم مهاجمة وحدة الاحوال المدنية المتواجدة بمنطقة الريسة والاستيلاء علي الاجهزة الخاصة بها.

وشدد على أنه في ذات التوقيت، كانت هناك تجمعات بالمنطقة لعناصر حركة حماس وحزب الله وتوغلت داخل المحافظة من خلال الانفاق وبطرق غير شرعية، علما بأن الانفاق في تلك المنطقة قد تعدت من خط الحدود الدولية مسافة من 2 إلي 3 كيلو متر، وابلغتنا مصادرنا ان هناك عناصر قامت بالخروج من مدينة العريش وبإتجاه المجري الملاحي لقناة ، وفي ذلك التوقيت كانت الطرق بدون قوات شرطية، وفي ذات اليوم مايقرب من الساعة الواحدة، قامت عناصر من حركة حماس وعناصر بدوية تنتهج الفكر التكفيري بالإعتداء علي مكتب مباحث أمن الدولة وتم إطلاق النيران عليه بكثافة شديدة من الرشاشات المتعددة وقذائف الآر بي جي مما أدي إلي استحالة تواجد القوات المتواجدة بداخله والاستمرار في مواقعها، وتم اخلاء الموقع، واستشهد أحد امناء الشرطة وجندي، وكانت هناك محاولات شديدة من قبل تلك العناصر للهجوم علي معسكر الأحراش للأمن المركزي ولكن تصدت لهم القوات المتواجدة.

عقب ذلك، قامت العناصر بالهجوم علي قسمي ثالث ورابع العريش، وتم تدميرهم تماما، ومن ثم استهداف وحدة مرور العريش والاستيلاء علي بعض المتعلقات المتواجدة بها.

وتابع الشاهد أقواله بالتأكيد على أنه في يوم 4 فبراير، تم استهداف مكتب مباحث أمن الدولة بالعريش بعدد 2 قذيفة آر بي جي وأصابوا المبني دون وجود خسائر بشرية، وخلال تلك الفترة كان هناك انتشار لعناصر من حركة حماس، والاخوان المسلمين، وبعض العناصر من حركة كفاية داخل ميادين النصر والرفاعي للمشاركة في احداث استهداف المقرات الشرطية.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #حوادث - صور.. أمن القاهرة ينجح فى نقل أكشاك لاعتراضها طريق المترو وضبط 64 بائعا
التالى عقوبة تأديبية لـ مسئول بالكهرباء لعدم صرف ٢٠٠ ألف جنيه لعامل