أخبار عاجلة

#اليوم السابع - #حوادث - "كسول ومبيشتغلش".. زوجة تتقدم بدعوى طلاق لعدم قدرة زوجها على الإنفاق

#اليوم السابع - #حوادث - "كسول ومبيشتغلش".. زوجة تتقدم بدعوى طلاق لعدم قدرة زوجها على الإنفاق
#اليوم السابع - #حوادث - "كسول ومبيشتغلش".. زوجة تتقدم بدعوى طلاق لعدم قدرة زوجها على الإنفاق

"كسول ومبيشتغلش".. زوجة تتقدم بدعوى طلاق لعدم قدرة زوجها على الإنفاق

"كسول ومبيشتغلش "، هكذا بدأت الزوجة العشرينية، حديثها لمحكمة الأسرة بالمنصورة، بعد أن تقدمت بدعوى طلاق ضرر ضد زوجها، متهمة إياه بالكسل والتقاعس عن العمل، وعدم قدرته على سد الاحتياجات اليومية لمنزل الزوجية.

وتقول "دعاء م.م" 28 عاما، مقيمة مدينة ، بمحافظة الدقهلية، إنى تقدمت بدعوى طلاق ضرر ضد زوجى "شريف ا.ن" 30عاما، مقيم مدينة ، وذلك بسبب أن زوجى غير قادر على الكسب ولا يستطيع سد احتياجات المنزل، ولا مصروفات ابنتنا الصغيرة والتى دائما ما تحتاج لنفقات كثيرة.

تقول "دعاء.س"، أنا فتاة من اسرة ميسورة الحال، لم أعرف الجوع يوما ما، وإن كنت من أسرة ليست ثرية، ولكننا من أبناء الطبقة المتوسطة، أو حتى تحت المتوسطة، أبى يعمل، وأمى تعمل، وأنا كنت أحلم بالعمل، وحتى أشقائى الذكور يعملون، وكلنا نستطيع أن ننفق على منزلنا، واحتياجات المنزل، وخاصة أن الأعباء زادت فى هذه الأياك.

وتضيف الزوجة العشرينية، فى حديثها لـ"اليوم السابع"، تقدم لى شاب لخطبتى، ورشحه لى الكثير من المعارف، وحضر أهله، وهم من أسرة متوسطة، فى نفس مستوانا الاجتماعى، وأن المادة ليست كل شىء لدى، وأهم شىء أن يكون الاهل مناسبين أخلاقيا وادبيا، واجتماعيا، وتمت خطبتى، وكان خطيبى زوجى الحالى، يعمل فى معرض للسيراميك كمحاسب، واستمرت الخطبة 8 شهور، وتزوجنا بعدها.

وتتابع الزوجة "بدأت علامات الكسل تظهر على زوجى، واكتشفت أنه موظف كسول، وكان كثيرا ما يتعرض لمشاكل فى العمل، بسبب كسله، رغم أن مهنته مهمة جدا كمحاسب وبيده كافة النفقات الخاصة بالشركة التى يعمل فيها، وهى شركة كبرى، أى نعم ليس معين، ولا يوجد فيها تعيينات، لكنها شركة كبيرة ومشهورة بالمنصورة، ودخلها ثابت وآمن، ومن الممكن أن يستمر فيها عشرات السنوات، ولكن أتت الرياح بما لا تشتهى السفن، وأمام كسله وأخطائه المتواصلة، تم فصله من العمل، وحينها رأيت اليأس فى عينيه والاستسلام، خاصة، وأنا كنت مقبلة على الولادة، فشجعته للبحث عن عمل آخر، ووجد وبدأ فى العمل، ولكنه استقال منه بعد 3 أشهر فى شهرى الأول لولادة ابنتنا مايا، وتعجبت مما قام به.

وتضيف الزوجة، تحدثت إليه كثيرا عن سبب تركه للعمل، فقال لى أنه غير مرتاح وأنه يريد أن يعود لعمله الأول، وظل جالسا بالبيت سنة كاملة دون عمل، يعتمد على أهله فى النفقات، ومن زيارات أهلى، وكان دائما ما يقول لى نذهب لوالدتى لزيارتها، ويتركنى معها 4 أيام و5 أيام، وأنا أعلم والكل يعلم أنه تركنى هناك وابنتى لان لا أموال لديه للإنفاق على أنا وابنتى، طلبت منه الذهاب للعمل فوافق، فبدأت أذهب انا للعمل، وهو يجلس مع مايا فى المنزل، ثم بدأ الوضع يستفزه أخيرا، فمنعنى من العمل، وقلت مؤكدا أنه سيبحث عن عمل آخر فلم يفعل، فضقت ذرعا، وقمت برفع دعوى طلاق ضرر، بعد أن طلبت منه الطلاق فى هدوء دون الحاجة للذهاب للمحاكم والمحامين، إلا أنه رفض ذلك.

وتكمل "دعاء"، اتصل بى والده وقال لى أنا عارف أن عندك حق ولكن اصبرى وربنا سيصلح الحال، فصبرت وانا فى بيت أهلى ولكن الحال ساء زيادة، فقد تخلص زوجى من أهم الاعباء التى كانت عليه بمكوثى فى بيت أهلى وتخلص من نفقاتى ونفقات المنزل، ونفقات ابنتنا الصغيرة، والتى تحتاج لأدوية وعلاج وأطباء وبامبرز وملابس، والكثير من النفقات والإحتياجات، وأمام نسيانه لنا، تقدمت بدعوى طلاق ضرر، لأخذ مستحقاتى، وإجباره وإلزامه على الإنفاق.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - سائق توك توك يعذب زوجته بالدقهلية ويوثقها بالحبال لتحدثها مع البقال