النيابة الإدارية تكشف فساد التلاعب في أسعار ديكورات البرامج بماسبيرو

النيابة الإدارية تكشف فساد التلاعب في أسعار ديكورات البرامج بماسبيرو
النيابة الإدارية تكشف فساد التلاعب في أسعار ديكورات البرامج بماسبيرو

النيابة الإدارية تكشف فساد التلاعب في أسعار ديكورات البرامج بماسبيرو

كشفت تحقيقات النيابة الإدارية للإعلام، النقاب عن وقائع فساد مالي وإداري جسيمة داخل جدران وأروقة ماسبيرو، تمثلت في التلاعب بأسعار المشتريات الخاصة بديكورات البرامج وشراء ديكورات من خارج التليفزيون رغم وجود العمالة والمهندسين وورش الديكور وكل ما يلزم الأعمال الفنية والبرامج.

وكانت تحريات الرقابة الإدارية التي أجريت بناءً على طلب المستشار أميرة قمر، نائب رئيس هيئة النيابة الإدارية، أكدت أنه بالنسبة لتنفيذ الديكور الخاص ببرنامج "طارئ مع طارق"، فقد تبين إبرام عقد اتفاق بين رئيس التليفزيون وحسن محمود حسن، مهندس حر، لتصميم وتنفيذ وعمالة وخدمات وإكسسوارات وأثاث ومعدات أخرى للبرنامج، حيث تم صرف شيكين للمذكور، رغم تقييمه بإجمالي مبلغ أقل من ثلث المبلغ المسدد.

وقالت التحريات: "بالنسبة لتنفيذ الديكور الخاص ببرنامج "مصر النهارده" بالرجوع إلى أيمن رفيق، مدير إدارة الإكسسوار، قرر أنه رفض التوقيع على محضر الاستلام لوجود العديد من مشتملات الديكور بدون فواتير وعدم وجود أي مواصفات لمهمات الديكور، ما يصعب معه تحديد ما إذا كانت هي نفس المهمات المشتراة من عدمه، فضلا عن المغالاة في قيمة جميع البنود، بالإضافة إلى وجود العديد من مهمات الديكور ليس لها علاقة بالبرنامج ولم يتم إثباتها بمحضر الجرد، منها على سبيل المثال 7 أجهزة حاسب آلي وعدد من الثلاجات، فضلا عن مطبخ كامل لم يستخدم طوال فترة عرض البرنامج".

وأضافت: "فيما يتعلق بتنفيذ الديكور الخاص ببرنامج "سواريه"، كشفت التحريات أنه تم إبرام تعاقد بين قطاع التليفزيون وشركة سامر الجمال لتنفيذ وشراء الديكور والإكسسوار الخاص بالبرنامج بإجمالي مبلغ 585 ألف جنيه، وقامت الشركة المنفذة بهدم الديكور بالكامل وتركه متهدما بالاستديو، وتم عمل بيان بخامات البرنامج تضمنت تكلفة إنشاء الديكور والكهرباء وخامات ترميم الديكور والكهرباء الخاصة به.

وبشأن استيلاء محمد الحملاوي، مدير إنتاج بقطاع التليفزيون، على مبالغ مالية، فقد جاء بتحريات الرقابة الإدارية، استلام إيهاب زكي سلفة لمصروفات حفل ليلة العيد ولم تتم تسويتها، كما تبين إدراج اسمه بالعديد من ميزانيات إنتاج البرامج المختلفة التي تولى "الحملاوي" ميزانية إنتاجها تحت مسمى مساعد إنتاج، حيث تبين حصوله على أجر برامجي رغم كونه يعمل كاتب سكرتارية بقسم الإكسسوار بمؤهل الإعدادية، ولا تنطبق عليه شروط العمل في الإنتاج لأنه يستلزم لشغل هذه الوظيفة أن يكون حاصلا على مؤهل عالٍ تجاري، كما أنه لم يشارك في أي من تلك الأعمال، وانحصر دوره في الاتفاق مع محمد الحملاوي للاستيلاء على تلك المبالغ.

كما تبين إدراج اسم محمد وهدان عبد النبي في خمس ميزانيات برامج، رغم أنه يعمل فنيا بقسم الإكسسوار بمؤهل دبلوم صنايع وغير مؤهل للعمل كمساعد مخرج لكونها تتطلب مؤهلا عاليا مناسبا، وأكدت التحريات عدم مشاركته في أي من تلك البرامج وأن محمد الحملاوي حصل على بعض تلك المبالغ لنفسه بالاتفاق مع المذكور.

وكشفت تحقيقات منى عادل رجب، رئيس النيابة، أن محمد حسن أبو العباس، مدير عام الشئون المالية للبرامج بقطاع التليفزيون، لم يحافظ على أموال وممتلكات جهة عمله بأن حرر عقد اتفاق مع أمير وحيد أحمد لبرنامج "طارئ مع طارق" لإحضار فرقة آلات موسيقية، وعقد اتفاقا مع خالد إسماعيل وسيد محمد محمود، مصورين فوتوغرافيين، لذات البرنامج، وعقد اتفاقا مع محمد شفيق إبراهيم، معد برامج، للعمل بالبرنامج.

كما أسند المتهم إلى كل من أمير سليمان داود، تلحين وتوزيع موسيقي البرنامج ووليد صالح وأحمد يوسف أحمد وأحمد محمود ومحمد السيد محمد كاتب الفوازير مهمة "الإعداد" دون تحرير تاريخ التعاقد، بالإضافة إلى تعاقده مع العاملين من الخارج بالمخالفة لقرار رئيس مجلس الأمناء بشأن عدم الاستعانة بأحد من الخارج إلا في حالة الضرورة القصوى ولأصحاب الخبرة النادرة، على أن يتم ذلك بناءً على ترشيح من رئيس القطاع واعتماد من مجلس الأمناء.

وانتهت التحقيقات إلى إفراد تحقيق مستقل وإبلاغ النيابة العامة بشأن واقعة استيلاء محمد الحملاوي، مدير إنتاج بقطاع التليفزيون، على المال العام وتسهيل الاستيلاء عليه، بالإضافة إلى واقعة قيام القائمين على برنامج "سواريه" بعدم تصوير سوى حلقة واحدة من البرنامج وتخزين ديكور البرنامج بطريقة عشوائية، ما أدى إلى تلفه وقيام الشركة المنفذة لديكور وإكسسوار البرنامج بهدم الديكور بالكامل وتركه متهدما.

في السياق ذاته، قررت النيابة الإدارية إجراء تحقيق آخر بشأن اعتماد الميزانية التقديرية لتكاليف "طارئ مع طارق" متضمنة ماكير وكوافير، رغم تضمين العقد المحرر مع "طارق علام" تحمله الماكيير والكوافير، والتحقيق بشأن ما ورد بمذكرة الرقابة الإدارية من ادعاء مدير إدارة الإكسسوار وجود العديد من مشتملات ديكور "مصر النهارده" دون فواتير، ووجود العديد من مهمات الديكور ليس لها علاقة بالبرنامج ولم يتم إثباتها بمحضر الجرد، منها 7 أجهزة حاسب آلي وعدد من الثلاجات، فضلًا عن طقم مطبخ كامل.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - الأمن العام يضبط 19 شخصا يمارسون البلطجة وفرض السيطرة