أخبار عاجلة
عنتر: جماهير الزمالك تضعنا تحت الضغط -

"الكفن" ينهى خصومة ثأرية بين عائلتين بالمنيا بعد ٢٠ عاما من الخلافات

"الكفن" ينهى خصومة ثأرية بين عائلتين بالمنيا بعد ٢٠ عاما من الخلافات
"الكفن" ينهى خصومة ثأرية بين عائلتين بالمنيا بعد ٢٠ عاما من الخلافات

"الكفن" ينهى خصومة ثأرية بين عائلتين بالمنيا بعد ٢٠ عاما من الخلافات

عقدت الأجهزة الأمنية بالتنسيق مع لجنة لمصالحات وبيت العائلة المصرية في المنيا، جلسة صلح بين عائلتي الصوالحة وطايع، لإنهاء خصومة ثأرية.

أقيم سرادق الصلح بقرية ريدة، مسقط رأس أفراد العائلتين، تحت إشراف اللواء ممدوح عبد المنصف، مدير الأمن، وقدم أحد أفراد "عائلة الصوالحة" الكفن لأحد أفراد"عائلة طايع"، ووقع الجانبان علي شرط جزائي بعدم تجدد الأحداث.

وترجع الخصومة لعام 1997 عندما قام أحد أفراد عائلة "الصوالحة" بقتل أحد أفراد عائلة "الطوايعة " بسبب خلافات علي قطعة أرض زراعية، وقد سعي الشيخ "محمد نادي" نجل المجني عليه وهو أمام وخطيب مسجد، لإنهاء النزاع عرفيًا لحث أهالي القرية علي الصلح، ليعيش أهلها في أمن وسلام، وقد ساد الصلح حالة من الحب والمودة والتراضي بين الجانبين، حيث أن الأحداث قديمة، وقد تدخل أهل الخير وأعضاء بيت العائلة لمنع تجددها.

وكان الشيخ محمد نادي محمد علي طايع، أمام وخطيب مسجد قرية ريده بمركز المنيا، من عائلة "الطوايع" رفض الثأر لوالده الذي قٌتل منذ 20 عامًا بسبب خلافات علي قطعة أرض زراعية، وقرر عقد جلسة صلح علنية كبيرة بالقرية، وقبول الكفن، والتوقيع علي محضر صلح وتراضي، بهدف حث الأهالي علي الحد من حوادث القتل والثأر التي شهدتها القرية مؤخرًا، رغم أن القرية كانت من القري الهادئة والمسالمة التي يعيش أهلها في رباط.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر صدي البلد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - الشرطة تلاحق تاجر مخدرات بعد القبض على مساعده فى بولاق الدكرور