#اليوم السابع - #حوادث - صور.. "بحر" أسطورة إجرامية تزعم خطف طالبى كرداسة ومازال بعيدا عن قبضة الأمن

صور.. "بحر" أسطورة إجرامية تزعم خطف طالبى كرداسة ومازال بعيدا عن قبضة الأمن


كتب بهجت أبو ضيف

رغم نجاح أجهزة مديرية أمن الجيزة بالتنسيق مع قطاع مصلحة الأمن العام فى القبض على المتهمين المتورطين فى خطف طالبين بكرداسة وطلب فدية مليون جنيه، إلا أن رأس الأفعى المتهم الرئيسى الشهير بـ"بحر" ما زال ينعم بالحرية، حيث ما زال هاربا بصحبة شقيقه، بالرغم من الجرائم التى تورط فى ارتكابها وحولته إلى أسطورة إجرامية تثير الرعب بين المواطنين وتعيث فى الأرض فسادا، حتى وصل الأمر بالشخصية الإجرامية "بحر" إلى الإعلان عن جرائمه عبر صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعى فيسبوك، فى ظل غياب الأجهزة الأمنية عن أداء دورها فى مطاردة المتهم للقبض عليه.

أحمد رفعت الشهير بــ"بحر" شاب فى العقد الثالث من العمر، اُشتهر بتجارته بالأسلحة النارية، والآثار، بالإضافة إلى تورطه فى عدد من الجرائم، وتهديد المواطنين، وكان آخرها تورطه وشقيقه فى خطف الطالبين "أنس عادل البيدق" و"على طه عدس" من قرية ناهيا بكرداسة، حيث استعان بعدد من المسلحين وخطف الطالبين واحتجزهما لمدة 5 أيام حتى أطلق سراحهما، وهو المتهم الرئيسى فى ارتكاب الحادث، وما زال هاربا بصحبة شقيقه حتى الآن.

 

بحر المتهم الهارب
بحر المتهم الهارب

 

ويعد "بحر" أحد عتاة الإجرام بالرغم من صغر عمره، حيث يتزعم تشكيلا عصابيا لارتكاب كافة الجرائم، ويطلق على نفسه اسم "منصور الحفنى" وهو الشخصية التى ظهر بها الفنان أحمد السقا فى فيلم الجزيرة، ويمتلك ثروة هائلة من تجارة الأسلحة، وخطف المواطنين ومساومتهم، ونشاطات أخرى خارجة عن القانون، كما يمتلك صفحة شخصية على موقع التواصل الإجتماعى "فيسبوك"، اعتاد التحدث خلالها وتوجيه رسائل تهديد لخصومه، بالإضافة إلى نشر صور ترسانة الأسلحة النارية التى يمتلكها، وحتى يؤكد أن الأسلحة خاصة به اعتاد كتابة اسمه بواسطة الطلقات النارية بجوار الأسلحة، كما نشر أيضا مقاطع فيديو تؤكد تجارته بالاثار.

أسلحة خاصة بالمتهم بحر
أسلحة خاصة بالمتهم بحر

 

وبالرغم من إعلان "بحر" عن نشاطاته الخارجة عن القانون، والجرائم المتورط فى ارتكابها، واعترافه بشكل واضح أنه وراء إطلاق الرصاص على العديد من الأشخاص، إلا أنه لم يتم القبض عليه، حيث أكد مصدر أمنى بمديرية أمن الجيزة أه من أشد المجرمين ذكاءا، ولديه القدرة على المراوغة، وتغيير الأماكن التى يتردد عليها حتى لا يتم تتبعه والقبض عليه.

جانب من الاسلحة والمعدات الحديثة
جانب من الاسلحة والمعدات الحديثة

 

وأضاف المصدر الأمنى الذى شارك فى إجراء التحريات فى جريمة خطف الطالبين من قرية ناهيا، أن هناك مطاردات أمنية للقبض على "بحر"، وأكد أن السيارة الجيب الحديثة التى استخدمها المتهمون خلال خطف الطالبين، ملك المتهم، وتم فحص سيارة مرسيدس حديثة نشر صورتها المتهم عبر صفحته بموقع فيس بوك، وهو يقف بجوارها، إلا أنه تبين أنها مسجلة باسم شخص أخر وليست ملك المتهم.

بحر المتهم الرئيسى
بحر المتهم الرئيسى

 

ووجه "بحر" رسالة عبر صفحته على موقع "فيس بوك" يوم 28 أكتوبر الماضى عقب مقتل "ع.ا" تاجر ملابس أحد أبناء عمومة عبود وطارق الزمر القياديين بالجماعة الإسلامية، -المتهمين بقتل الرئيس السادات- بسبب الخلاف على ملكية قطعة أرض بقرية ناهيا بكرداسة، حيث أعلن عن شماتته بمقتله، معتبرا إياه أنه كان مرشدا للأجهزة الأمنية، وأعلن تضامنه مع قاتليه وهما عم المجنى عليه وإبنه، قائلا " أنا تحت أمر عمه وولاد عمه وأرضهم فى أمان واللى هيفكر يتعدى عليها هنقف له"، كما هدد احد أفراد عائلة كبيرة الذى حاول الدفاع عن المجنى عليه فنشر على صفحته قائلا "أتلم يلا أنت أحسنلك، بدل ماتحصله، لو دخلت فى قصة الأرض دى لو راجل أدخل فيها وهدفنك فيها"

 

الرفاعى الإرهابى صديق بحر

الرفاعى الإرهابى صديق بحر

 

وفى اليوم الأول من شهر يناير الماضى نشر على صفحته تهديدا لأحد الأشخاص بالقتل قائلا "تم تخريم بيت ، والمرة القادمة هتبقي في أخوك سيد واللى بعدها إسلام ابنك"

كما نشر يوم 28 أكتوبر الماضى على صفحته صورة سيارة جيب حديثة، وهى السيارة التى استخدمها المتهمون فى خطف الطالبين من أمام منزلهما بقرية ناهيا بكرداسة.

 

سيارة بحر المستخدمة فى خطف الطالبين
سيارة بحر المستخدمة فى خطف الطالبين

ونشر "بحر" على صفحته يوم 10 أكتوبر صورة تحتوى على عدد من الأسلحة النارية، واستخدم كمية من الذخيرة فى كتابة اسمه وبجواره اسم "رفاعى"، وعلق على الصورة قائلا " أخويا وصاحبى من ١٥سنة المتر محمد الرفاعى"، وبالرغم من أن "محمد الرفاعى" محبوس على ذمة القضية إلا أنه علق على الصورة قائلا "أمين يارب".

سلحة حديثة ملك المتهم
سلحة حديثة ملك المتهم

 

ويرتبط "بحر" بعلاقة صداقة قوية بأحد العناصر الإرهابية المتورطة في تنفيذ عدة عمليات إرهابية، وهو محمد عبد اللطيف حنفى الرفاعى وشهرته "الرفاعى " المحبوس حاليا في القضية المعروفة باسم لجنة المقاومة الشعبية بناهيا وكرداسة، أو خلية "الملثمين" المتورط فيها واخريين بلغ عددهم 70 شخصا فى تكوين جماعة إرهابية لتعطيل الدستور والقانون، وقتل 3 أشخاص بينهم أمين شرطة، و حيازة أسلحة و ذخائر بدون ترخيص.

 

المتهم الرئيسي بحر
المتهم الرئيسي بحر

 

وتورط "بحر" فى تزويد "الرفاعى" بالأسلحة النارية لتنفيذ عمليات إرهابية بالإضافة إلى توفير الدعم المالى له، ويعد الرفاعى أحد أخطر العناصر الإرهابية التى ظهرت ومارست نشاطها عقب فض اعتصام رابعة العدوية والنهضة، حيث ورد اسم "الرفاعى" فى أمر إحالة المتهمين إلى محكمة جنايات الجيزة، والاتهام الموجه إليه أنه و10 من المتهمين فى القضية منسوب إليهم أنهم فى عام 2013 بدائرة مركز شرطة كرداسة، أسسوا وآخرين مجهولين مجموعة تطلق على نفسها، عصابة "لجنة المقاومة الشعبية بناهيا وكرداسة"، على خلاف القانون، كان الغرض منها الدعوة إلى تعطيل أحكام الدستور والقانون، ومنع مؤسسات الدوله من ممارسة أعمالها، وكان الإرهاب واستخدام العنف هو الوسيلة فى تحقيق وتنفيذ أغراض تلك الجماعة.

 

طبنجات وذخيرة ملك المتهم

طبنجات وذخيرة ملك المتهم

 

كما جاء فى أمر الإحالة أن "الرفاعى" و5 متهمين اخريين قتلوا فى فجر يوم 23 سبتمبر، المجنى عليه جمال عطا الله عمدا مع سبق الإصرار والترصد، لظنهم قيامه بمعاونة الأمن، فقاموا بالتوجه لمسكنه حاملين الأسلحه النارية، وأطلوا وابلا من الأعيرة النارية تجاهه، ووقف باقى المتهمين يراقبون الطريق.

 

أسلحة بحر
أسلحة بحر

 

كما تورط أيضا يوم 25 يناير 2015، وآخر مجهول، بإطلاق النار على المجنى عليه صلاح الدين أحمد همام، لاعتقادهما ملاحقة المجنى عليه لهما، راغبا فى ضبطهما حال فرارهما من مسرح ارتكابهما لحادثة إضرام النيران فى المجلس المحلى لمدينه كرداسة، فبادرا بإطلاق النار عليه.

وشهدت علاقة "بحر" و"الرفاعى" عدة مفارقات، بدأت بالصداقة القوية، ثم تخللتها خلافات واتهامات من جانب "بحر" لــ" الرفاعى" أنه ناكر للجميل، ثم الصلح مرة أخرى عقب القبض على "الرفاعى".

فنشر "بحر" على صفحته الشخصية يوم 3 أكتوبر 2017 قائلا "عبدالظاهر البلاح الصفحات بتشتم محمد الرفاعى ٢٤ ساعة، لومتمسحتش أقسم بالله العظيم هطخ فى عز النهار أنت واللى هيتصدر لك"

كما تحدث "بحر" عن الجرائم التى ارتكبها "الرفاعى " فنشر عبر صفتح الخاصة قائلا "الأخ محمد الرفاعى اللى بيدعى التدين، ويقول أستقيمو وخايف على أعراض الناس عامل إيميل آسمه أمل عشماوى وغيره وكلم ناس من البلد على أنه واحدة ورفع صور ليهم تفضح أعراضهم، وطلب من شخص ٥٠ ألف جنيه، وكان بينزل على الكوبرى بياخد الحشيش من بتوع الحشيش، ويديه لحد تانى يبيعه وأخد البودرة من أحد الأشخاص وكان بيشمها، وخد من راجل من المعتمدية ماكينة بجاج ١٣٥ وبعها.

كما تحدث "بحر" عن سرقة "الرفاعى" لسلاح نارى ملك احد الأشخاص متهم فى إشعال النار بشركة لإشاعة الفوضى خلال تبادل إطلاق النار مع الأمن، حيث اتهمه أنه سرق سلاحه عقب مقتله فنشر على صفحته قائلا "الأستاذ محمد الرفاعى أتمنى تحكى لأهل بلدك بكل صدق موقفك البطولى مين اللى سرق بندقية سيد الشعراوى رحمة الله عليه قبل وفاته من عند المحور، أتمنى تحكى بصدق"

ونشر "بحر" يوم 9 أكتوبر الماضى أيضا عن تعاطى "الرفاعى" لمخدر الحشيش، والخمور فكتب قائلا " الأستاذ محمد الرفاعى أتمنى تحكى لأهل بلدك إنى كنت بتخانق معاك بسبب شربك للحشيش والخمرة، بأمارة ما سكرت وزعلنا من بعض"

ومن جانبها أصدرت وزارة الداخلية بيانا عن حادث خطف الطالبين، ذكرت فيه تلقى مركز شرطة كرداسة بتاريخ 27 يناير الماضى بلاغا من مالكى مصنعين للخيوط البلاستيكية اتهما فيه مجهولين يستقلون سيارة جيب شيروكى ويحوزون أسلحة نارية باختطاف ابنيهما "طالبين يبلغان من العمر 18 عاما حال سيرهما بشارع اللبينى دائرة المركز وطلب فدية مقابل إطلاق سراح ابنيهما.

وبتكثيف التحريات توصلت الجهود إلى أن وراء ارتكاب الواقعة: "حسن .م.إ " 50 سنة صاحب مصنع بلاستيك، والمطلوب التنفيذ عليه فى 14 قضية "إيصال أمانة، تبديد، و"أحمد . ر. أ " 29 سنة، عاطل لمطلوب ضبطه فى 8 قضايا "خطف، قتل، ، سرقة بالإكراه، و"محمد .ر.أ "25 سنة عاطل، مطلوب ضبطه فى 5 قضايا "خطف، سلاح نارى، سرقات بالإكراه، و" شوقى .ع.م" 24 سنة، عاطل، و"مصطفى.ع.م" 20 سنة، عامل، و"أحمد .ج.ب " 21 سنة، عاطل، و"أحمد .ا.ع"23 سنة، سباك، و"سلام .ع.س" 22 سنة، عامل " له معلومات جنائية، و"عبد الباسط .س.ح " 21 سنة سائق توك توك، و"إبراهيم .م.ص " 21 سنة جزار "له معلومات جنائية، و"عبد الحميد .أ.ع"38 سنة، نقاش "له معلومات جنائية" وجميعهم مقيمين بدائرة المركز .

وبتقنين الإجراءات والتنسيق مع مديريتى أمن الفيوم وأسيوط ألقت القوات القبض على جميع المتهمين السابق ذكرهم عدا الثانى والثالث والرابع،وضبطت بحوزة الخامس على الأسلحة المستخدمة فى ارتكاب الواقعة وهى عبارة "طبنجة مبلغ بسرقتها – 2 فرد خرطوش - 10 خزينة بندقية آلية – 1780 طلقة آلية – 184 طلقة عيار 9 مم – 250 طلقة خرطوش - واقى للصدر – مجموعة من الأفيزات ).

وبمواجهتهم أقر الأول بالاتفاق مع الهاربين الثانى والثالث على اختطاف ابن أحد المبلغين لوجود خلافات مالية بينهما فاستعانوا بباقى المتهمين إلا أنهم لم يتمكنوا من تحديده فقاموا باختطاف الطالبين، وتوجهوا بهما إلى استراحة بمنطقة زراعية بالطريق الأبيض بدائرة المركز، وأثناء قيام الأجهزة الأمنية بإعداد مأمورية لضبط المتهمين المذكورين بالمنطقة المُشار إليها، ورد اتصال من المبلغين وأفادا بقيام المتهمين بإطلاق سراح الطالبين بالطريق الدائرة بمنطقة صفط اللبن، وتمكنت القوات من العثور عليهما، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة، وجار تكثيف الجهود الأمنية لضبط المتهمين الهاربين.


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - اعترافات الموظف الحرامى:"استخدمت مفتاح مصطنع ودخلت الشركة بعد انتهاء العمل وسرقت الخزنة"