أخبار عاجلة
إطلاق سراح «مشروط» لنجلة مؤسس هواوي -

7وادث جريمة فى الذاكرة موجز نيوز

الجمعة 16 سبتمبر 2016 12:02 مساءً أيام ترحل وماض يبتعد.. وتظل الذكريات قصصًا صامتة.. وأحداثاً تنطوى.. وحوادث تمضى.. إلا أنها تترك فينا أثرًا لا يزول.. ففى حياتنا ذكريات لا تنسى مهما مر عليها الزمان.

تبحث «الوفد» فى ذكريات رجال القضاء والشرطة جرائم تركت بصمات بارزة فى سجل الماضى.. وفى كل أسبوع نسرد جريمة من ذكرياتهم.

 

سفاح الشرابية

المكان: منطقة الشرابية بالقاهرة

الزمان: سبتمبر 2010

الحدث: أب يقتل ابنه وزوجته لرفضه الطلاق

 

استرجع المستشار معتز عطاوية، رئيس المحكمة الاقتصادية، من أرشيف ذكرياته جريمة قتل بشعة نفذها مسجل خطر ببراعة شيطانية. حيث تخلص من زوجته وطفلها صاحب الخمس سنوات ولم يكتف بقتلهما بل وضع جثة زوجته وطفله داخل سحارة السرير، وقبل تنفيذ جريمته أقنع أهالى المنطقة بأنه يفكر فى الانتحار وهرب. إلى أن فاحت رائحة الجثث واكتشفها الأهالى.

وقال المستشار معتز عطاوية إنه أثناء عمله رئيس نيابة شمال ، انهار المتهم أمامه واعترف بتفاصيل جريمته قائلاً: «نعم قتلتها بيدى بعدما طلبت منى الطلاق وأعلنت فى وجهى أنها تحب شخصًا آخر وترغب فى الزواج منه وعلمت أنها خانتنى عندما كنت محبوسًا فى قضية تزوير.. ولست أدرى لماذا فعلت كل هذا، فقد فعلت من أجلها الكثير.. وأحببتها من كل قلبى».

وتبين أن المتهم كان محترف تزوير ومسجل خطر وسبق حبسه فى جناية، وبعد خروجه من تنفيذ العقوبة اكتشف خيانة زوجته وأقنع المنطقة بأنه ينوى الانتحار، لكى يظن الأهالى أنه انتحر عندما يختفى بعد قتل زوجته.

وتابع الزوج قائلاً: «عقب خروجى من السجن فجأة اشتعلت نار الخلافات داخل منزل الزوجية بسبب وبدون سبب وتحولت حياتنا إلى جحيم، فى البداية اعتقدت أن الخلافات ستأخذ مجراها وسيأتى عليها يوم وتنتهى ولكن ازدادت الأمور سوءًا يومًا بعد الآخر إلى أن طلبت الطلاق وأعلنت عن رغبتها فى الزواج من رجل آخر لم أستطع السيطرة على نفسى وراح الشيطان يجسد أمام عينى خيانتها لى واعتقدت أن الطفل الذى يجمع بيننا طوال الخمس سنوات الماضية ليس من صلبى ومن الجائز أنه ابن حرام».

وقال المتهم: قررت الانتقام منها وعزمت النية على قتلها، وخطط الفرار من الجريمة بنشر شائعة محاولتى الانتحار. وفى يوم الحادث دارت بيننا مشادة كلامية وكالعادة تعالت أصواتنا وراحت تكرر طلبها فى الانفصال، غلى الدم فى عروقى واتجهت بخطوات مسرعة نحو المطبخ وأحضرت منه سكينًا وقمت بتسديد عدة طعنات قاتلة أودت بحياتها فى الحال وبعدما تخلصت منها نظرت أمامى، فوجدت الطفل وفعلت به مثلما فعلت بأمه حتى أنتقم لشرفى، ثم أخفيت جثتيهما بسحارة السرير.

ولكن عندما فاحت رائحة الجثث فاحت معها رائحة الجريمة. وتلقى رجال مباحث بلاغًا من الأهالى بانبعاث رائحة كريهة من منزل مدرس الشرابية، وباقتحام المنزل تبين وجود جثتين داخل سحارة سرير فى حالة تعفن تام لزوجة المدرس وابنها 5 سنوات.

واستمعت النيابة لأقارب المتهم بعد أن تبين أنه يسكن فى منزل عائلى، نفى أقاربه معرفتهم بارتكاب الجريمة، إلا أنهم شكوا عندما لم يروا الزوجة والابن لأكثر من يومين، وقالت زوجة شقيقة المتهم أمام النيابة إنها كانت دائمًا تسمع مشاجرات بين المتهم وزوجته وأنه قام بتهديدها فى آخر مشاجرة لهما بقتلها. وفى نهاية التحقيق أمرت بحبس المدرس أربعة أيام على ذمة التحقيقات وتقديمه لمحاكمة عاجلة.

 

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - ننشر تفاصيل مقتل صيدلي على يد سائق توك توك فى مدينة 6 أكتوبر