أخبار عاجلة

مصالحة أم مكايدة.. "عدو الوهابية" بجوار الملك سلمان بـ"الجنادرية"!

مصالحة أم مكايدة.. "عدو الوهابية" بجوار الملك سلمان بـ"الجنادرية"!
مصالحة أم مكايدة.. "عدو الوهابية" بجوار الملك سلمان بـ"الجنادرية"!
 في مفارقة غريبة تواجد وزير الثقافة المصري حلمي النمنم المعروف بعدائه للفكر الوهابي والسلفية والإخوان المسلمين بجوار  العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في افتتاح مهرجان الجنادرية الحدث الثقافي الأبرز بالسعودية منذ سنوات .

وأبدى العديد من المراقبين للشأن (المصري ـ السعودي) دهشتهم من إرسال الرئيس عبدالفتاح في هذا التوقيت لـ"النمنم" إلى السعودية، على الرغم مما يمتلكه من تاريخ طويل من مهاجمة السعودية والوهابية.

لكن آخرين يؤكدون أن الفعالية ثقافية ومصر ضيف شرف المهرجان لذلك كان لابد من ترأس وزير الثقافة للوفد المصري خاصة أن النمنم ومنذ توليه الوزارة لم يصدر عنه أي تصريح ضد السعودية ولا رموزها الدينية أو السياسية بل كانت تصريحاته دائما إيجابية في هذا الصدد .

النمنم: الوهابية جلبت الخراب لمصر

Download Video as MP4

النمنم والمعروف بعدائه للوهابية وللسعودية، كان قد صرح في أحد حواراته قائلا : "لم تهبط علينا الوهابية من السماء، ولا جاء بها وحي، لكنها نتاج عوامل وتفاعلات عدة في مجتمعنا، جاءتنا في البداية وافدة أو غازية ثم قام السلفيون منا والمنبهرون بالثراء النفطي بالعمل على تمصيرها، وأوغلوا فيها، وحاولوا أن يصبغوا المجتمع بصبغتها، وما ظاهرة النقاب في المجتمع المصري، إلا واحدا من تجليات الوهابية المصرية".

كما هاجم النمنم الإعلامي السعودي جمال خاشقجي والذي كان قد دعا إلى مقاطعة الأنشطة الثقافية المتبادلة مع مصر، قائلا: أنه سيواصل انتقاد الفكر الوهابي في السعودية، مؤكدًا رفضه تصدير هذا الفكر لمصر.

جدير بالذكر، إنه عقب تعيين النمنم وزيرا للثقافة في حكومة المهندس شريف إسماعيل، سادت حالة من الغضب في الأوساط السياسية والصحفية، داخل المملكة العربية السعودية، بعد اختياره، وزيرا للثقافة نظرا لمواقفه السابقة ضدها، وهو ما كشف عنه الإعلامي السعودي جمال خاشقجي.

كما يعرف "النمنم" بأنه واحد من أشد منتقدي التيارات الدينية بين الكتاب المصريين، مكرسًا كتاباته ومقالاته لمواجهة الإسلام السياسي، منذ كتابه الأول "جذور الإرهاب أيام سليم الأول في مصر" الصادر 1995، وهاجم فيه الحكم العثماني، رافضا تعريفه بالخلافة، واصفا إياه بـ"الغزو والاحتلال".

وعن رئاسة النمنم للوفد المصري في مهرجان الجنادرية ، رأى مراقبون  طبقا لما رصدته "بوابة "ان تلك المشاركة، على غير العادة في السنوات الماضية، وأن كلمته التي أشاد فيها بالتراث الإسلامي المشترك الذي يجمع مصر والسعودية، على الرغم من موقفه المعروف باعتباره "عدو الفكر الوهابي"، رسالة "غزل" واضحة من إلى القيادة السعودية، يحاول بها إزالة آثار سلبية حدثت بين البلدين خلال الفترة الماضية.

النمنم أمام الملك سلمان: علاقة المملكة بـ مصر لا يمكن أن تنفصل أبداً

خلال كلمة ألقاها النمنم أمام الملك سلمان.. شدَّد النمنم على عمق ورسوخ العلاقات بين مصر والسعودية، "رغم بعض العواصف والزوابع التي تنشط بين حين وآخر"، مضيفا أنه لا يمكن لأحد أن يهز العلاقات المصرية السعودية المتجذرة في التاريخ.

وتابع النمنم: "عندما تأسست السعودية، ظلت العلاقات محكومة بروابط الأخوة بين جلالة الملك المؤسس عبد العزيز بن عبد الرحمن، وجلالة الملك فؤاد الأول ملك مصر، وتواصلت من يومها العلاقات بين الدولتين لتشكلا رمانة الميزان في عالمنا العربي المضطرب بالكثير من الصراعات والأزمات، ويعول الكثير في منطقتنا على عمق هذه العلاقة لتخرج بعالمنا العربي إلى بر الأمان في ظل وجود القيادتين الحكيمتين للبلدين الشقيقين".

شاهد الفيديو..

Download Video as MP4

في خطوة تؤكد اقتراب الصلح بين مصر والسعودية

من جانبه، أثنى الملك سلمان، على المشاركة المصرية المتميزة في مهرجان "الجنادرية" خلال تفقده أروقة الجناح المصري بالمهرجان.

وأبدى العاهل الملك سلمان إعجابه بمحتويات الجناح المصري قائلا: "مصر قامت مرة آخرى…مصر عادت من جديد". واحتفى الإعلام المصري بحديث الملك سلمان عن مصر.

ويرى مراقبون أن حديث الملك سلمان يعد خطوة جديدة نحو المصالحة بالإضافة إلى إرسال وزير مصري معروف بعدائه للفكر الوهابي.

شاهد الفيديو

Download Video as MP4


جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق 3 مقترحات لوقف تنفيذ حكم إعدام المتهمين في "مذبحة بورسعيد"
التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية