أخبار عاجلة
غدا.. نظر دعوى بطلان تغريم باسم يوسف 100 مليون جنيه -

"خالد رفعت" يكشف أسباب تحوله للهجوم على

"خالد رفعت" يكشف أسباب تحوله للهجوم على
"خالد رفعت" يكشف أسباب تحوله للهجوم على السيسي

كتب : بوابة الخميس، 02 فبراير 2017 08:43 ص

خالد رفعت

أوضح الدكتور خالد رفعت - الأستاذ بجامعة قناة وأحد أبرز مؤيدي الرئيس عبد الفتاح - أسباب تحوله من التأييد التام لغالبية قرارات الرئيس إلى الهجوم الضاري على نظامه .


وقال "رفعت" في تدوينة عبر حسابه بـ"فيس بوك" تحت عنوان "إجابة السؤال : أنت ايه اللى غيرك": " كما سبق وأن ذكرت 100 مرة .. أنا مع الدولة قلبا وقالبا .... الدولة هى المؤسسات التى تبقى للأبد زى الجيش والداخلية والأزهر والكنيسة والقضاء وقبلهم طبعا الشعب .. لا يجوز أبدا نقد الدولة .. أكرر نقد الدولة خيانة .. ولكن يجب نقد النظام الحاكم عند الخطأ والإشادة به عند الصح .. النظام الحاكم هو مؤقت بطبيعته لأنه منتخب لفترة محددة وممكن نمد له فترة تانية لو أجاد وبيرجع هو نفسه بعدها مواطن عادى ينتخب نظام جديد ... النظام الحاكم هو طبعا الرئيس ومن يختارهم لمعاونته من وزراء ومحافظين ... دول يجب انتقادهم عند الخطأ ... وده فرض دينى ... فلن يكون أفضل من سيدنا ابو بكر (ض) وسيدنا عمر (ض) اللى طلبوا من المسلمين فى خطبة البيعة تقويمهم عند الخطأ".

وأشار "رفعت" إلى أنه انتقد النظام الحاكم في عدة مواقف ، وليست هذه أول مرة ، معددًا تلك المرات كالتالي: " لا ينسي أحد أننى من أول يوم فى مشكلة تيران وصنافير (إبريل 2016) وكتبت فى الجرايد أنهما مصريتان ... وأعلنت ذلك علنا على كل الفضائيات أنها مصرية ... و أزعم أننى الوحيد اللى فى مصر كلها اللى صرخت فى التليفزيون المصري علنا وبالحرف (الجزيرتين مصرية ومش ممكن حنسيبهم أبدا مهما حصل) .. ولا ينسي أحد أننى بقالى سنتين بحالهم بهاجم المجموعة الاقتصادية الفاشلة على صفحات الجرايد وفى كل الفضائيات ... وبطالب بمحاكمتهم وليس إقالتهم" .. مضيفًا: "لا ينسي أحد أننى كنت ومازلت ضد إنشاء مشروع عاصمة إدارية جديدة من اول يوم .. وكتبت مقالتين فى جرنان الدستور وصوت الأمة وأعلنت ذلك مرارا وتكرار .... مش وقتها خالص أبدا".


وتابع: "لا ينسي أحد أنى كتبت مقالة فى الدستور من سنة كاملة أطلب من الرئيس ألا يرتجل فى الحديث ويلتزم بالنص المكتوب (مع أن العفوية فى الحديث تصل لقلب الشعب) ولكنه رئيس مصر اللى كل حرف بيقوله بيتحسب على مصر وفى مراكز دراسات عالمية بتحلل كل حرف بينطقه رئيس مصر. .. خاصة أن الرئيس ليس خطيب مفوه مثل السادات ، و عارضت النظام فى موضوع الطلاق الشفوى .. لإيمانى المطلق أن الطلاق بالنية وباللفظ .. وليس بالتوثيق ، وعارضت النظام فى اعترافه بـ 25 يناير ... التى أؤمن تمام الإيمان أنها مؤامرة ... اه صحيح شارك فيها خيره شباب مصر الحالم بمستقبل أفضل .. ولكن السؤال هل هولاء الشباب هم من خطط لها فى البنتاجون فى 2008 .. وهل هم من درب الناشطين فى 2010 فى صربيا؟ ... وهل هم من حكم بعدها؟ ... بالقطع لأ .. فالتنظيم اللى حكم مصر بعد 25 يناير هو من خطط لها" حسب زعمه.

واستدرك: "وفى المقابل أشدت بمواقف كثيرة للنظام الحاكم .. (لن أفردها هنا بالطبع حتى لا يقال إنى بصدد تقديم فروض الولاء للنظام وأتراجع عن انتقاده فى الخطا. ) .. وسهل قوى أى حد يلاقيها منشورة ومتسجلة" .. مضيفًا: "عندما يوصفنى الإخوان أني مطبلاتى ويوصفنى المطبلاتية أنى إخوان فى نفس الوقت ... يبقى معناها أن انتمائي للدولة فقط ليس لفرد حاكم أو لتنظيم .... وموقفى ده ثمنه هو هجوم كلا الطرفين عليا .. الإخوان والمطبلاتية فى نفس الوقت .

وتابع:يهاجمنى الاخوان عندما أشيد بالصح ويهاجمنى المطبلاتية عندما انتقد الغلط ..ثمن ده 10 قضايا اترفعت عليا وبهدلة محاكم وأحكام بالحبس ... .. كل ده مش مهم ..المهم هو ضميرى ... الكلمة أمانة وشرف .... ومهما حدث فلن أتغير أبدا ... وبرضه تبقى ثوابتى أنى مش برد على حد مهما هاجمنى على غير صفحتى لأنى مش بخرج من صفحتى .. لأنى برد على كل تعليق محترم على صفحتى ... مش ببعت أى طلب إضافة لحد ... مش ببعت رسايل لحد .... ده أنا بأفكارى بمعتقداتى ... من حقك توافقنى زى ما برضة من حقك تختلف معايا ....مش ممكن حكون صح على طول ومستحيل أبقى غلط على طول ... فأنا مش ملاك وبرضة مش شيطان ... عمري ما قلت لحد إنى شيخ جامع أو قديس".


//ي/ب

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر cairoportal وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه بعد فوز المنتخب.. محمد هنيدي: "يوم عيد ميلادي أكيد يعني هنكسب"
التالى اخبار السياسه عبدالحميد: استكمال المشاريع القائمة وعلى رأسها تطوير الكورنيش والقاهرة الخديوية