اخبار السياسه إيهاب الخطيب لـ«بين السطور»: عودة الكرة المصرية على قمة إفريقيا حلم وتحقق

إيهاب الخطيب لـ«بين السطور»: عودة الكرة المصرية على قمة إفريقيا حلم وتحقق

أكد الكاتب الصحفي إيهاب الخطيب، مدير تحرير جريدة «الوطن»، والناقد الرياضي أن عودة الكرة المصرية لطبيعتها على قمة القارة الإفريقية شيء عظيم، والحلم تحقق في أسبوع واحد بعد تتويج ناديي الزمالك والأهلي بطولتي الكونفدرالية ودوري أبطال أفريقيا.

وأوضح أن الأروع في الأمر كان روح جمهور الزمالك في مباراة الأهلي وروح جمهور الأهلي من التشجيع في مباراة الزمالك، روح طيبة على إطار التشجيع والإدارة وهناك نجاح واستقرار وكل فريق وإدارة تركز في فرقتها فقط.

نجاح الأهلي والزمالك عربيًا وأفريقيا

وأوضح «الخطيب» خلال مداخلة هاتفية عبر برنامج «بين السطور» مع الكاتب الصحفي مصطفى عمار، عبر إذاعة «أون سبورت إف إم»: «الأهلي والزمالك عربيًا وأفريقيا نجحوا باقتدار، والكرة المصرية ظهرت في هذه الفترة وعادت للمستوى الجيد والأداء واللعب الجيد»، موضحا: «جمهور الزمالك والأهلي كانوا على قلب رجل واحد في الكونفدرالية ودوري الأبطال»، مؤكدا أنه لأول مرة يكون أداء الزمالك والأهلي بشكل جماعي وهناك لاعبين لا اختلاف عليهم كزيزو في الزمالك وإمام عاشور في الأهلي.

مدرب الزمالك لديه شجاعة كبيرة

وتابع: «أن جوميز مدرب الزمالك لديه شجاعة كبيرة وعاد بأداء جيد للزمالك بداية من مباراة الكأس والخسارة من النادي الأهلي كان أداء كبير، مشددًا على أننا شهدنا ستاد القاهرة مليئا بالجماهير في مباراة نهائيات دوري أبطال أفريقيا والكونفدرالية وهو نجاح كبير وانعكس على أداء ومكسب الأهلي والزمالك.

وعن خوض المنتخب المصري لمبارتي بوركينا فاسو وغينيا بيساو المقرر لهما يوما 6 و10 يونيو المقبل في الجولتين الثالثة والرابعة للتصفيات الأفريقية المؤهلة لكأس العالم: «أتمنى فوز منتخب مصر في مباراة بوركينا فاسو وغينيا، والتي تعني تأهلنا بنسبة 90% ونفرق عن المجموعة بـ5 نقاط وستكون حظوظ المنتخب المصري هي الأقوى ويفرحنا المنتخب ونصل لكأس العالم».

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى اخبار السياسه الصحة العالمية لـ«الوطن»: هجمات غير مسبوقة على القطاع الطبي في غزة والسودان