اخبار السياسه ضربة مدوية لـ«نتنياهو».. إعلام عبري يكشف تفاصيل تسريبات مكتب رئيس حكومة الاحتلال

ضربة مدوية لـ«نتنياهو».. إعلام عبري يكشف تفاصيل تسريبات مكتب رئيس حكومة الاحتلال

فيما ينتظر العالم على أحر من الجمر الإعلان عن موعد هدنة في قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان من قوات الاحتلال الإسرائيلي منذ أكثر من 6 أشهر، خرج إعلامي إسرائيلي ليصدم العالم بتسريبات من مكتب رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو التي يسعلا من خلالها لتضليل مواطنيه والعالم بأكمله، فماذا يحدث؟.

تسريبات مكتب رئيس حكومة الاحتلال

في مفاجأة فجّرها مراسل القناة 12 الإسرائيلية «يارون أبراهام» هي أن مكتب رئيس وزراء الاحتلال يسرّب العديد من المعلومات السياسية حول مفاوضات وقف إطلاق النار وتبادل المحتجزين على لسان مصدر إسرائيلي رفيع المستوى لوسائل الإعلام من أجل ترسيخ اتجاه معين، كشفت الكثير من النوايا الحقيقية لبنيامين نتنياهو تجاه مواطنيه والعالم، تجاه مستقبل الحرب في غزة، وفق ما نقلت قناة القاهرة الإخبارية.

1473411151708652208.jpg

ومن تلك التصريحات التي تم تسريبها على لسان مسؤول رفيع المستوى، ما نقلته هيئة البث الإسرائيلية، نقلا عن مصدر سياسي رفيع المستوى إن إسرائيل لن توقف العملية العسكرية في رفح الفلسطينية سواء تم عقد صفقة أو تم إلغاؤها.

فيما نقلت صحيفة يديعوت إحرنوت عن نفس المصدر، إن احتمالية التوصل إلى اتفاق لصفقة تبادل المحتجزين ضئيلة جدا.

جاءت تلك الأخبار بالتزامن مع نقل وسائل الإعلام العالمية لردود الفعل الإيجابية حول المفاوضات التي تجرى في القاهرة والتي أكدت أن هناك قبولا لمقترح الهدنة من قبل حركة حماس، إلا أنه تم النشر العديد من المعلومات المغلوطة على لسان المصدر السياسي رفيع المستوى خاصة فيما يتعلق بشروط الهدنة.

فضيحة كبيرة لنتنياهو

وبحسب مراسل القناة 12 الإسرائيلية يارون إبراهام، الذي تحدث على الهواء مباشرة، قائلا «أنه لن يكون طرفًا في اللعبة السياسية»، موضحًا أن مكتب نتنياهو هو من يسرب تلك الأخبار، وأن نتنياهو نفسه هو المصدر الكبير، والذي يحاول تمرير اتجاهات معينة إلى الإعلام لنقلها إلى الشعب الإسرائيلي.

15513951141705860829.jpg

وأضاف أن نتنياهو الذي يتخفي تحت ستار «مصدر مسئول» يسعى إلى الإعلان عن قرارات واتجاهات بدون الاستناد إلى رأي مجلس الوزراء الحربي.

وأوضح موقع «ماكو» العبري أنه لا يوجد أي دليل على أن نتنياهو يسعى لتعطيل صفقة تبادل المحتجزين؛ لأن الجميع في إسرائيل يرغب في عودة أكبر عدد منهم على قيد الحياة؛ لكن بدلا من أن تجري القيادة مناقشات ناضجة مع الإعلام والمواطنين، يعتقد أكبر مسئول في البلاد أن الجميع أغبياء.

نتنياهو يبيع الوهم للإسرائيليين

وردًا على تلك الفضيحة، نقلت صحيفة معاريف عن الكاتب الإسرائيلي رونين برجمان، إن نتنياهو يبيع الوهم للإسرائيليين، حول الحرب في قطاع غزة، وأهدافها والتي تتمثل في القضاء على حماس، وهو ما سنكتشف حقيقته قريبًا، وفق ما نقلت قناة القاهرة الاخبارية.

11724507271706577158.jpg

وأضاف أن جيش الإسرائيلي غير موقفه من فصل شمال القطاع عن جنوبه، فبعد أن كان من أشد مؤيديه أصبح يطالب بإلغاء الفصل، مؤكدًا أن نتنياهو باع الوهم للمجتمع الإسرائيلي على مدار الأشهر الـ6 الماضية، عندما أكد أن الضغط العسكري سيساعد في استعادة المحتجزين في قطاع غزة.

وتابع أن بعد 6 أشهر من الحرب، بدأت إسرائيل الرضوخ لمطالب حماس فيما يتعلق بوقف إطلاق النار ومنع العملية العسكرية في رفح الفلسطينية، حتى يتم قبول صفقة لتبادل المحتجزين، وليس ذلك فحسب، بل أصبحت إسرائيل تتعرض لضغوط دولية من حلفائها وداعميها لوقف العدوان على غزة، مما دفع الآلاف من الإسرائيليين إلى التظاهر أمام منزل رئيس الوزراء.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوطن وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق اخبار السياسه تفاصيل نجاح علاج جيني لطفلة بريطانية تسمع لأول مرة.. ولدت مصابة بصمم وراثي
التالى اخبار السياسه حدث ليلا: ضربة مدوية لنتنياهو.. ودولة تستعد للحرب.. وتحذير من عالم الزلازل الهولندي