أخبار عاجلة

صباحك أوروبي.. الريال يعرض لاعبيه على إنتر.. و5 أزمات تواجه كلوب

صباحك أوروبي.. الريال يعرض لاعبيه على إنتر.. و5 أزمات تواجه كلوب
صباحك أوروبي.. الريال يعرض لاعبيه على إنتر.. و5 أزمات تواجه كلوب

الأربعاء 01 مارس 2017 11:10 صباحاً صباحك أوروبي هو تقرير صباحي يومي يرصد لزوار يلا كورة الكرام أبرز العناوين التي جاءت في صدر كبرى الصحف الأوروبية سواء الألمانية أو الإنجليزية أو الإيطالية أو الأسبانية.  

اسبانيا:

ماركا المدريدية:

اهتمام 

أشارت العديد من التقارير الصحفية الإيطالية، إلى اهتمام نادي ، بالتعاقد مع مدافع يوفنتوس ليوناردو بونوتشي، خاصة بعد الأزمة التي وقعت بينه وبين مدربه ماسيمو أليجري.

وتوترت العلاقة بين المدافع صاحب الـ29 عامًا، وأليجري، بعد نشوب مشادة بينهما على خط التماس، خلال مواجهة باليرمو الأسبوع الماضي، اعترض فيها بونوتشي على توجهيات المدرب، ما دفع الأخير لاستبعاده من مباراة بورتو بدوري أبطال أوروبا.

وقالت صحيفة "دون بالون" الإسبانية، إنه على الرغم من الأهمية الشديدة للصفقة بالنسبة للريال  لتغطية فجوة رحيل المدافع بيبي، الذي ينتهي عقده بنهاية الموسم الحالي، وتشير التوقعات إلى رحيله للدوري الصيني، إلا أن مساعي سوف تصطدم بعقبتين.

وأضافت: "أولى العقبات تتمثل في سعر اللاعب، فرغم توتر العلاقة بين بونوتشي وأليجري، إلا أن قيمة الصفقة لن تقل بأي حال من الأحوال عن 60 مليون يورو، بحسب وسائل الإعلام الإيطالية".

وتابعت: "بينما تتمثل العقبة الثانية، في خوف رئيس النادي فلورنتينو بيريز، من احتمالية حدوث زلزال فوضى، داخل إدارة النادي، بسبب مخالفة سياسية التعاقدات التي يتبعها النادي في الفترة الأخيرة، والتي تعتمد على دعم الشباب من أبناء النادي".

ولم يبرم أي تعاقدات خلال الصيف الماضي، واقتصرت مشاركته في الميركاتو، على تفعيل بند الشراء في عقد مهاجمه ألفارو موراتا، واستعادته من يوفنتوس، بالإضافة إلى استعادة لاعبه الشاب ماركو أسينسيو من الإعارة في إسبانيول.

وختمت الصحيفة، بالإشارة إلى مدافع الشاب، خيسوس فاييخو، المعار إلى آينتراخت فرانكفورت، والذي يقدم مستويات ملفتة مع النادي الألماني، مؤكدة أن أسهمه ترتفع ليكون المدافع المرشح لتعويض بيبي، لأنه الخيار الذي يتفق مع سياسة التعاقدات الأخيرة.

اس المدريدية:

عرض الريال على انترميلان 

كشفت تقارير صحفية إسبانية أن عرض على إنتر ميلان 3 لاعبين لانتقال أحدهم إلى النيراتزوري خلال فترة الانتقالات الصيفية المقبلة، بدلا من خاميس رودريجيز، 

وذكرت صحيفة "دون بالون" ، أن زهانج يندونج، المالك الصيني لنادي إنتر ميلان، عقد جلسة مهمة مع فلورنتينو بيريز، رئيس نادي ، قبل عدة أيام، وتبادل خلالها الطرفان الحديث حول إمكانية إبرام صفقات بين الناديين.

وأوضحت  أن الملياردير الصيني طلب ضم رودريجيز، لكن بيريز لم يوافق على طلبه، بينما عرض عليه الحصول على خدمات كريم بنزيمة، أو ألفارو موراتا، أو إيسكو، وهي خيارات مهمة في تشكيلة الفرنسي زين الدين زيدان.

وأشارت الصحيفة أن الثلاثي لا يدخل ضمن خطط مسؤولي إنتر في الوقت الحالي، بينما يفضلون ضم اللاعب الكولومبي، الذي لم يشارك بصفة أساسية مع .

ولكن الأمور كلها قد تتغير في المستقبل، ويفكر مسئولو النيراتزوري في ضم أحد اللاعبين الثلاثة، حسب ما ذكرته الصحيفة.

خواندي راموس 

يقترب خواندي راموس من تدريب سبورتينج لشبونة حال وصول بدرو ماديرا رودريجس لرئاسة النادي في الانتخابات التي ستجرى السبت المقبل.

وقال ماديرا رودريجس في مؤتمر صحفي إن راموس (62 عاما) مدرب يعتمد ثقافة الفوز وله خبرة في تدريب أندية مثل ومالاجا وإشبيلية.

وقال المرشح الذي سينافس برونو دي كارفاليو على رئاسة النادي إنه اختار راموس لـ"خبرته الدولية ورهانه على الشباب".

واعتبر رودريجس أن خواندي راموس  سيجلب للفريق "المفهوم الأبوي ليضيف الثقة والطمأنينة" للفريق، الذي يحتل حاليا المركز الثالث في الليجا بـ47 نقطة بفارق عشر نقاط عن بنفيكا المتصدر.

يشار إلى أن راموس لا يشغل حاليا أي منصب ومنذ رحيله عن تدريب مالاجا في ديسمبر الماضي.

وسبق للمدرب المخضرم التتويج بكأس الاتحاد الأوروبي مرتين موسمي (2005-2006 و2006-2007) وكأس السوبر الأوروبي عام 2006 مع إشبيلية.

وحصد خواندي راموس مع إشبيلية أيضا لقب كأس الملك في موسم 2006-2007 وكأس السوبر الإسباني عام 2007.

وخارج إسبانيا قاد المدرب دنيبرو دنيبروبيتروفسك الأوكراني وتوتنهام الإنجليزي الذي توج معه بكأس انجلترا  في موسم 2007-2008.

فالنسيا هزم   مجددا 

تمكن نادي فالنسيا ، من حسم صراعه مع على اللاعب الكوري الواعد كانين لي، لصالحه. 

كانين ابن الـ 16 عاماً والذي يلعب حالياً لنادي فالنسيا في الفئات السنية يُعد واحداً من مواهب خط الوسط الذين يُعوّل عليهم مع المستقبل القريب.

وكان قدم عروضاً للاعب لكي ينضم إلى مدرسته الكاستيا في المواسم المقبلة بعد انتهاء عقده مؤخراً مع فالنسيا. 

بيد أنَّ فالنسيا كانت له الكلمة العُليا في هذه المنافسة حيث وصل لاتفاق مع والد اللاعب وممثليه يقضي ببقاء اللاعب في صفوف الفريق حتى نهاية هذا الموسم فضلاً عن تجديد عقده لموسمين إضافيين مع الفريق.

وكان فالنسيا يخشى تكرار ما حدث مؤخرًا حين فقد خدمات لاعبه الواعد نبيل الذي وقّع لمانشستر سيتي حيث يلعب هناك في الفئات السنية حالياً.

سبورت الكتالونية:

سعي انريكي 

يسعى لويس إنريكي، مدرب ، لإجراء عدة تعديلات على تشكيلة الفريق، في 3 مباريات متتالية للفريق الكتالوني، على الكامب نو، لتجنب إرهاق لاعبيه.

ويواجه اليوم  سبورتينج خيخون، وسيلتا فيجو، السبت المقبل، في الليجا، قبل المواجهة المرتقبة، مع باريس سان جيرمان ، في إياب ثمن نهائي دوري الأبطال.

إنريكي يفكر في شحن طاقة نجومه لتفادي الإرهاق قبل اللقاء المرتقب، أمام سان جيرمان، الأربعاء من الأسبوع المقبل.

ما يشجع إنريكي، هو تعافي نجميه خافيير ماسكيرانو، وأردا توران من الإصابة، وجاهزيتهما للمشاركة في المباريات".

المدرب ، ربما يلجأ لإشراك ماسكيرانو، على حساب أحد قلبي الدفاع، جيرارد بيكيه، أو صامويل أومتيتي".

سيحاول إنريكي، تفادي أزمة الجبهة اليسرى بمنح راحة إضافية لجوردي ألبا، واللعب بـ3 مدافعين مع تحريك سيرجي روبرتو، للأمام في وسط الملعب، مثلما فعل في مباراة أتلتيكو مدريد".

رافينيا ضمن مكانًا بالتشكيلة الأساسية، خلال مباريات الدوري، وهو ما يمنح إنريكي فرصة لإراحة سيرجيو بوسكيتس، والاعتماد على أي من راكيتتش، أو أندريه جوميز، أو أردا توران، خلال مواجهة خيخون".

يمكن الاستفادة من (أردا) في خط الهجوم، لكن في الشوط الثاني، خاصة وأن الثلاثي ليونيل ميسي، ونيمار ولويس سواريز غير قابل المساس بهم، أو استبعاد أحدهم من التشكيلة الأساسية".

لا يمكن المساس بهما، في ظل منافسة ميسي، وسواريز، على لقب الحذاء الذهبي، وهداف الليجا هذا الموسم، حيث سجل النجم الأرجنتيني 20 هدفًا، مقابل 18 لزميله الأوروجوياني".

في المقابل، ليست هناك  أسماء أخرى في خطط لويس إنريكي لهذه المباريات الثلاث، مثل رأس الحربة باكو ألكاسير، أو لاعب الوسط دينيس سواريز.

موندو ديبورتيفو الكتالونية:

توقعات بويول 

قال كارليس بويول، لاعب السابق، إن ألمانيا، وتشيلي، هما أبرز المرشحين للتتويج بكأس القارات لكرة القدم التي ستحتضنها روسيا في يونيو .

وأضاف بويول، في تصريحات لوسائل إعلام روسية: "ألمانيا وتشيلي، هما أبرز المرشحين؛ بسبب الكرة القوية التي يقدمونها مؤخرًا. سيتواجهان في دور المجموعات، لكن لن أندهش إذا ما تواجها في النهائي أيضًا".

ويرى اللاعب، أن روسيا ستكون مدعومة من قبل الجماهير، لكنها في مرحلة انتقالية في ظل وجود المدرب الجديد ستانيسلاف شيرشيسوف.

وأضاف "في (يورو 2008) كان لديهم فريق قوي. أتذكر المباريات، والأمر لم يكن سهلاً، لكن الآن فريقهم مختلف".

وأشار بويول، إلى أن البعض ينظر لكأس القارات على أنها بطولة "تحضيرية"، لكنه يخالف هذا الرأي ويعتبرها "بطولة هامة".

يذكر أن المجموعة الأولى بكأس القارات، تضم منتخبات روسيا، ونيوزيلندا، والبرتغال، والمكسيك، فيما تضم المجموعة الثانية منتخبات تشيلي، وألمانيا، والكاميرون، وأستراليا.

ألمانيا:    

بيلد:

ليفا لا يكترث 

لا يكترث ومهاجم بايرن ميونيخ، روبرت ليفاندوفسكي، بصراعه مع الجابوني ومهاجم بوروسيا دورتموند، بيير إيمريك أوباميانج، على لقب هداف الموسم الجاري من البوندسليجا.

وقال ليفاندوفسكي لموقع البوندسليجا الرسمي: "لا أهتم بهذا الأمر في الوقت الحالي ولا أفكر في الصراع على لقب هداف الدوري، الأهم هو ما أقوم به على أرض الملعب، أنا أريد أن ألعب من أجل الفريق".

ويحتل ليفاندوفسكي صدارة هدافي البوندسليجا في الموسم الجاري مناصفة مع نجم هجوم بوروسيا دورتموند ومنتخب الجابون، بيير إيمريك أوباميانج، برصيد 19 هدفا.

وأضاف ليفاندوفسكي متحدثا عن حسم لقب الدوري مبكرا "علينا أن ننتظر قبل الحديث عن حسمنا لسباق اللقب، نحن فقط على بعد خمس نقاط من لايبزيج وهو الفارق الذي لا يعد كبيرا، أنا واثق من أن لايبزيج سيقاتل حتى النهاية، علينا أن نحافظ على تركيزنا".

وتطرق ليفاندوفسكي للحديث عن زميله توماس مولر، مكملا "لقد أظهر مدى أهميته للفريق، هو رائع وعظيم ومثل للجميع، لا يهم عدم إحرازه للأهداف، فهو يلعب بشكل خارج هذا العالم، كما أنني أشعر بالسعادة عندما يسجل، ولكن إذا صنع العديد من الأهداف لا يمكنني قول شيء".

يذكر أن الثنائي ليفاندوفسكي ومولر، ساهم في احتلال الفريق البافاري لصدارة جدول ترتيب الموسم الحالي من الدوري الألماني برصيد 53 نقطة، متقدما بفارق خمس نقاط عن لايبزيج أقرب ملاحقيه.

يانكر فولفسبورج 

أعلن نادي فولفسبورج ، تعيين أندرياس يانكر، مدربا  للفريق، بعقد يستمر حتى عام 2018 .

 وبات الهولندي يانكر "54 عامًا" ثالث مدرب لفولفسبورج هذا الموسم، بعد ديتر هيكينج، وفاليرين إسماعيل، الذي أقيل من المنصب، مساء الأحد.

 وقرر فولفسبورج، إقالة إسماعيل بعد 15 مباراة فقط قاد فيها الفريق؛ بسبب سوء النتائج وكان آخرها هزيمة الفريق على ملعبه أمام فيردر بريمن (1-2) مساء الجمعة.

ويحتل فولفسبورج، المركز الـ14 بالدوري الألماني "بوندسليجا" بفارق نقطتين فقط، أمام أقرب مراكز الهبوط للدرجة الثانية.

 كان يانكر، مدربًا مساعدًا لهيكينج في فولفسبورج، بين عامي "2012ـ 2014" ثم انتقل لقيادة أكاديمية الشباب بنادي أرسنال.

 وستكون المباراة المقررة، أمام ماينز، السبت المقبل، هي الأولى لفولفسبورج تحت قيادة يانكر.

 وقال أولاف ريبه، مدير الكرة بفولفسبورج، في تصريحات لموقع النادي على الإنترنت: "أندرياس يانكر يعرف فولفسبورج جيدًا، وظل متواصلاً بانتظام مع النادي حتى بعد انتقاله للعمل في لندن".

وأضاف "يانكر، يحمل تجارب تدريبية دولية ويتمتع بخبرة تكتيكية، وهو ما نحتاج إليه لإعادة فولفسبورج للمسار الصحيح بشكل سريع ومستدام".

كان فولفسبورج، توج بلقب كاس ألمانيا عام 2015، وتأهل لدوري أبطال أوروبا تحت قيادة هيكينج، لكنه قدم مستويات مخيبة للآمال في الموسم الماضي، واستمرت خلال الموسم الجاري.

 وبعد إقالة هيكينج، جرى تعيين إسماعيل كمدرب مؤقت للفريق قبل أن يتعاقد معه النادي بشكل نهائي، لكن حصد 16 نقطة فقط خلال 15 مباراة تحت قيادته، واقترب بالفريق بشكل كبير من خطر الهبوط.

 ويتمتع يانكر، بخبرة تدريبية كبيرة وسيعلق الفريق وجماهيره الآمال عليه في تفادي الهبوط للمرة الأولى منذ صعود الفريق أول مرة إلى دوري الدرجة الأولى في عام 1997.

وتولى يانكر مهام المدرب المساعد بناديي وبايرن ميونيخ ، لكنه لم يشغل منصب المدرب سوى في أندية صغيرة بهولندا.

و قال يانكر خلال المؤتمر الصحفي الذي عقد لتقديمه أمام وسائل الإعلام "القليل من الأندية فقط تتمتع بالإمكانيات المتاحة لفولفسبورج. وهذا يشكل تحديا هائلا." 

وأضاف: "أعرف العديد من لاعبي الفريق وسأسعى خلال الأيام القليلة المقبلة إلى إعداد الفريق لمباراة ماينز. 

واختتم تصريحاته قائلا: "إنها صفحة جديدة للجميع. وكل لاعب ستكون لديه الفرصة لإثبات نفسه." 

فرنسا:

ليكيب:

فالك يريد العودة 

قالت محكمة التحكيم الرياضية ومقرها سويسرا إن جيروم فالك الأمين العام السابق للاتحاد الدولي لكرة القدم (الفيفا) طعن ضد قرار إيقافه لعشر سنوات عن أي نشاط متعلق باللعبة.

ويستأنف فالك القرار الذي أصدرته لجنة التظلمات في الفيفا يوم 24 يونيو 2016 بعد تحقيق فساد.

وأدين فالك - الذراع الأيمن لرئيس الفيفا سيب بلاتر الموقوف حاليا لثماني سنوات - من جانب الاتحاد الدولي بسوء التصرف بشأن بيع تذاكر كأس العالم واساءة استغلال نفقات السفر ومحاولة بيع الحقوق التلفزيونية بأقل من قيمتها السوقية وافساد أدلة. 

وكان فالك عوقب في باديء الأمر بالايقاف لمدة 12 عاما قبل أن تتقلص إلى عشر سنوات بعد طعنه على ارتكاب مخالفات.

ولا يزال فالك - الذي فصل من منصبه في يناير العام الماضي - يواجه تحقيقا اخر من قبل الفيفا اضافة الى اجراءات جنائية في سويسرا.

وفي سبتمبر الماضي قال الفيفا إن قسم التحقيقات التابع للجنة القيم سيبدأ تحقيقات جديدة مع بلاتر وفالك والقائم بأعمال الأمين العام سابقا ماركوس كاتنر الذي يحمل الجنسيتين الألمانية والسويسرية.

وذكرت لجنة القيم بالفيفا أن التحقيقات الجديدة تتركز حول خمس مخالفات تتعلق بالرواتب والمكافآت التي تلقاها المسؤولون السابقون خلال عملهم في الفيفا.

كما يشتبه في مخالفتهم القواعد المتعلقة بالسلوك العام والولاء وتضارب المصالح وعرض وقبول هدايا ومنافع أخرى.

وانضم فالك للفيفا في 2003 كمدير للتسويق إلا أنه أقيل في ديسمبر 2006 بسبب دوره في مفاوضات رعاية شابها فساد مع شركتي ماستر كارد وفيزا لبطاقات الائتمان.

وفي غضون أشهر عاد فالك إلى الفيفا كمسئول عن الأمانة العامة للفيفا حيث كان يتعامل مباشرة مع بلاتر.

ويرجع الفضل بشكل كبير لفالك في الإسراع بخطى استعدادات جنوب افريقيا والبرازيل لاستضافة كأس العالم عامي 2010 و2014 على الترتيب وذلك عقب التأخير في الاستعدادات.

انجلترا:

الصن:

كويمان يثير الاستفهام 

رحَّب  رونالد كويمان، مدرب إيفرتون، بعودة الهداف التاريخي لمانشستر يونايتد، وين روني إلى الفريق الأزرق مجددًا، مع بداية الموسم المقبل.

وأشارت تقارير صحفية، إلى اقتراب رحيل روني، عن أولد ترافورد، بنهاية الموسم الجاري، في ظل ابتعاده عن المشاركة الأساسية مع المدرب البرتغالي للفريق جوزيه مورينيو.

وقال كويمان لسكاي سبورتس : "مازال روني قادرًا على تقديم مستوى عال لمدة عامين، أو ثلاثة. أعتقد أنه اتخذ القرار المناسب بالبقاء في إنجلترا، وعدم الانتقال للدوري الصيني".

وأضاف كومان: "لا أعرف ماذا سيحدث معه في نهاية الموسم، لكن بالطبع مرحبًا به في إيفرتون، خاصة وأنه قادر على جعل الفريق أقوى".

كانت تقارير، أشارت إلى أن مسئولي إيفرتون، تقدموا بعرض اللاعب الذي تخرج من أكاديميتهم، خلال سوق الانتقالات الشتوية الماضية، إلا أن عرضهم تم رفضه من جانب نظرائهم في يونايتد.

يذكر أن مانشستر يونايتد، نجح في الظفر بوين روني من إيفرتون في صيف 2004 ، مقابل 25 مليون جنيه إسترليني، وبراتب أسبوعي وصل إلى 50 ألف جنيه إسترليني، وقتها.

عصر شكسبير بعد الملك 

جاءت صحوة ليستر سيتي متأخرة بشكل أخفق في إنقاذ مصير كلاوديو رانييري، لكن الفريق نجح أخيرا في تذكر أنه حامل لقب الدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم بفوزه 3-1 على ليفربول الاثنين .

وبعد خمس هزائم متتالية ودون تسجيل أي هدف، فقد رانييري منصبه وبات ليستر يقترب من الهبوط، لكن المدرب المؤقت كريج شيكسبير تولى المسؤولية بشكل منفرد وترك بصمة سريعة في الملعب.

وسيتضح في الأسابيع المقبلة إذا ما كان هذا الانتصار يمثل رد فعل من لاعبي ليستر على الانتقادات الموجهة ضدهم بداعي عدم تنفيذ تعليمات رانييري، أو ربما الاستفادة من تغيير التعليمات.

لكن جيمي فاردي مهاجم إنجلترا، الذي قاد بأهدافه ليستر لإحراز لقب الدوري لأول مرة الموسم الماضي، ظهر بشكل مختلف تماما وسجل هدفين، بينما تفوق لاعبون مثل مارك أولبرايتون وداني درينكووتر ورياض محرز على فريق ليفربول الذي لم يقدم الكثير خلال اللقاء.

وإذا كان رانييري - صاحب الشعبية الكبيرة بين المشجعين والذي حقق مفاجأة مدوية في عالم كرة القدم عند فوزه باللقب العام الماضي - يشاهد اللقاء في منزله فمن المتوقع أن يكون قد شعر بالحيرة.

وقال شيكسبير البالغ عمره 53 عاما "يمكنني أن أرى في أعينهم وجود رغبة في القتال".

وأضاف "أعرف أن الانتقادات تؤلم وربما يكون الحماس قد زاد بسبب ذلك. على اللاعبين تقبل الانتقادات.. لكننا لعبنا بشكل رائع في أول عشر أو 15 دقيقة. كل ما طلبته من اللاعبين هو تذكر ما كانوا عليه".

وأكد فاردي، الذي لم يكن قد سجل أي هدف في الدوري منذ ديسمبر الماضي، أن شيكسبير طلب منه اللعب بشكل متقدم وهو ما أتى بثماره واستغل بطء دفاع ليفربول.

وقال شيكسبير الذي يعمل كمدرب مساعد في ليستر منذ 2001 "طالبت جيمي فاردي أن يكون مزعجا ويقود خطورة الفريق. كان مذهلا".

ورفض شيكسبير التكهن إذا ما كان سيصبح المدرب الدائم لليستر.

و أوضح "تمثلت مهمتي في تجهيز الفريق أمام ليفربول ولقد فعلت ذلك. دعونا نرى ما سيحدث. 

أعتقد أنه ربما يكون من المبكر جدا الحديث لكن النادي سيأتي لي إذا كانت هناك أي تغييرات".

وأضاف "النقاط الثلاث هي البداية. خضنا مباراة واحدة فقط لكنها البداية. أعتقد أن بوسعي أداء المهمة".

ميرور:

كيف يمكن ان يعود 

هناك  5 مشاكل على ليفربول حلها، من أجل العودة إلى الطريق الصحيح في الصيف المقبل، عقب تراجه نتائج الريدز في النصف الثاني من الموسم الحالي.

ولم ينجح ليفربول في تحقيق سوى انتصار وحيد في الدوري الإنجليزي خلال 2017، حيث تراجع إلى المركز الخامس وأصبح مهددًا بعدم التأهل لدوري أبطال أوروبا في الموسم المقبل.

وتعرض ليفربول لهزيمة قاسية 1-3 أمام ليستر سيتي، ليتجمد رصيد الفريق، عند النقطة 49 في المركز الخامس، وبفارق 14 نقطة عن تشيلسي، صاحب الصدارة.

وودع ليفربول خلال 2017، بطولتي كأس انجلترا ، وكأس رابطة المحترفين، لتنتهي آماله في تحقيق أي بطولة هذا الموسم.

و على  يورجن كلوب، بإيجاد حل للمشاكل الآتية. 

نتائج ليفربول كانت عظيمة أمام الفرق الكبرى في البريمييرليج، بينما يتعثر أمام الفرق الصغرى، وهذا يظهر موقف اللاعبين الخاطيء كليًا.

نسق أداء لاعبي ليفربول يكون عاليًا أمام الفرق الستة الأولى في جدول الترتيب، بينما يهبط أمام الفرق التي تقبع في مراكز أسفل الترتيب.

ويبدو أن ليفربول لم يجد بعد، قائدًا بحجم ستيفن جيرارد وجيمي كاراجر، ويجب على كلوب أن يتعاقد مع لاعبين أصحاب شخصية في الصيف، مثلما فعل جوزيه مورينيو، مدرب مانشستر يونايتد عندما قرر استقدام زلاتان إبراهيموفيتش.

الحارس : كلوب وقع في ورطة حقيقية خلال إصلاح مشاكل ليفربول في حراسة المرمى، حيث استقر الموسم الماضي على أن سيمون مينيوليه ليس جيدًا بما فيه الكفاية، وذهب للتعاقد مع عديم الخبرة نسبيًا وهو لوريس كاريوس من ماينز، وهذا لم يكن حلاً.

وبالرغم من الثقة المبالغ فيها التي يمتلكها كاريوس، والتي ربما تعد أحد مشاكله، إلا أنه فشل في إثبات نفسه بالدوري الإنجليزي.

ربما ينجح يومًا ما، لكن في الوقت الحالي ليفربول يعتمد على مينيوليه، الذي لا يراه كلوب رقم 1، وبالتالي هذا يثير تساؤل جماهير ليفربول، حول عدم تعاقد المدرب الألماني مع جو هارت الموسم الماضي.

الدفع بلوكاس لييفا لاعب الوسط، كقلب دفاع أمام جيمي فاردي خلال مواجهة ليفربول وليستر سيتي، يوضح بالضبط مشكلة الريدز.

لوكاس ليس جيدًا بما يكفي للوقوف أمام فاردي، اللاعب شعر أنه ترك وحيدًا أمام واحد من أسرع المهاجمين في البريمييرليج، وهو اتهام صريح لكلوب الذي أساء التوظيف وتوزيع المهام بين قلبي الدفاع.

ويغيب ديان لوفرين للإصابة باستمرار، في حين تم استبعاد مامادو ساكو بعد أن قدم أفضل مواسمه مع ليفربول العام الماضي.

كلوب في حاجة ماسة لمعالجة هذا الوضع في الصيف، وفيرجيل فان دايك (مدافع ساوثهامبتون) من شأنه أن يكون توقيع ممتاز.

الظهيرالأيسر : هذه مشكلة أخرى لكلوب الذي اضطر للدفع بلاعب لا يجيد اللعب كظهير أيسر؛ بسبب تعنته في شراء لاعب يقوم بهذا الدور خلال الصيف الماضي.

ألبرتو مورينو أصبح بلا فائدة، لذلك كان على كلوب التخلي عنه، والتعاقد مع ظهير أيسر مناسب بدل من الدفع بجيمس ميلنر في هذا المركز والتضحية به.

ميلنر لاعب عظيم، لكنه ليس ظهير أيسر، وسيكون مفيدًا أكثر من ذلك بكثير حال تواجده في خط الوسط، فخبرته ستكون موضع تقدير كبير.

التعاقد مع هداف : دائمًا ما راود القلق ليفربول لافتقاره المهاجم رقم 9، لقد اعتمدوا على ستاريدج للقيام بهذا الدور، إلا أن الإصابات بالإضافة إلى عدم ثقة كلوب حالت دون حدوث ذلك.

ديفوك اوريجى لا يبدو منسجمًا مع الفريق ولا يمكن الاعتماد عليه، ولذلك وضع كلوب ثقته في روبرتو فيرمينيو والدفع به كمهاجم وهمي، حيث قدم موسمًا رائعًا حتى مطلع العام الجديد.

فيما يعد ساديو ماني كان أقرب لاعب يمكن وصفه بالهداف في قائمة كلوب، لكنه يكون أفضل عندما يلعب على الرواق وفي المساحات الواسعة.

ايطاليا:

كورييرا ديلا سبورت- روما:

مورينيو مطلوب لدى 

بات جوزيه مورينيو مدرب  مانشستر يونايتد مطلوبًا بشدة بأحد الأندية التي صنع معها إنجازات كبيرة.

أن مسئولي نادي إنتر ميلان وضعوا جوزيه مورينيو ضمن خياراتهم في حالة الإطاحة بالمدرب الحالي للفريق ستيفانو بيولي مع نهاية الموسم الجاري.

مهمة إدارة "النيراتزوري" ستكون شبه مستحيلة، في ظل ارتباط مورينيو بعقد مع النادي الإنجليزي يمتد موسمين إضافيين، إضافة إلى تأكيد المدرب البرتغالي على رغبته بالاستمرار مع الشياطين الحمر حتى نهاية عقده في صيف 2019.

ويملك جوزيه مورينيو سيرة قوية للغاية بنادي إنتر ميلان، حيث سبق أن قاده للتتويج بثلاثية الدوري وكأس ودوري أبطال أوروبا عام 2010، وذلك للمرة الأولى في تاريخ النادي، إلا أنه منذ هذا التاريخ، ابتعد إنتر ميلان كثيرًا عن منصات التتويج، بل يقاتل حاليًا للمنافسة على احتلال المركز الثالث المؤهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.

سر اليج 

ذكرت تقرير صحفية إيطالية، أن أليجري، اقترب من قيادة آرسنال الإنجليزي، في الموسم المقبل خلفًا لآرسين فينجر.

وينتهي عقد فينجر، مع آرسنال نهاية الموسم الحالي، وسط تقارير تشير بانتهاء فترته مع الجانرز بعد مرور أكثر من 20 عامًا على تدريبه للفريق اللندني.

وازداد حنق جماهير الجانرز، تجاه فينجر بعد السقوط المدوي بخماسية مقابل هدف، أمام بايرن ميونيخ، في المباراة التي جمعتهما بذهاب ثمن نهائي دوري أبطال أوروبا، بالإضافة ابتعاده عن المنافسة على لقب البريمييرليج هذا الموسم إلى حد كبير.

"كالتشيو ميركاتو" قالت إن أليجري أخبر أصدقائه، بأنه سيتولى تدريب آرسنال هذا الصيف.

وأضاف الصحيفة: "أليجري ارتبط بقوة بخليفة فينجر، ويبدو أنه حريص على الانتقال إلى البريمييرليج والسير على خطى مواطنه أنطونيو كونتي مدرب تشيلسي".

وتابعت: "أليجري يشعر بفقدان الدعم من قبل إدارة السيدة العجوز، بعدما دخل في خلافات مع نجمي البيانكونيري ليوناردو بونوتشي وباولو ديبالا مؤخرًا".

وواصلت: "أليجري أخبر زملائه أن سيحاول الفوز بكل شيء مع يوفنتوس، لإنهاء مسيرته في تورينو على أعلى مستوى قبل تولي الإدارة الفنية لآرسنال".

وتابعت: "في المقابل، فإن يوفنتوس حدد بالفعل بديل أليجري وهما باولو سوزا، مدرب فيورنتينا وجيامبيرو جاسبيريني مدرب أتلانتا".

وأتمت: "لوتشيانو سباليتي، مدرب روما أيضًا ضمن المرشحين لخلافة أليجري، في يوفنتوس، وحال نجح اليوفي في استقدام سباليتي ستكون ضربة جديدة للجيلاروسي بعدما حصل على ميراليم بيانيتش نجم الفريق الصيف الماضي".

وفشل فينجر خلال مسيرته مع الجانرز التي امتدت لأكثر من 20 عامًا، في الفوز بدوري الأبطال كما أنه يدخل عامه الـ13 دون الفوز ببطولة الدوري الإنجليزي.

جازيتا ديلا سبورت – ميلانو:

عيد ميلاد سعيد دينو  زوف 

يعتبر دينو زوف، اللاعب الوحيد الذي تمكن من إحراز لقبي كأس العالم، وكأس أوروبا.

وقاد حارس مرمى منتخب السابق زوف، الاتزوري  للفوز بأمم أوروبا 1968، وكأس العالم عام 1982، على حساب المنتخب الألماني.

ويعد زوف، أكبر لاعب سنًا في تاريخ كرة القدم، يحصل على لقب كأس العالم، حيث كان عمره آنذاك يتجاوز الأربعين عامًا.

و احتفلت  ، امس ، بعيد ميلاد الأسطورة زوف، الذي ولد في 28 من فبراير 1942 بمدينة مريانو دي فريولي في شمال .

ويشكل عيد ميلاد زوف، مناسبة تحتفي من خلالها مختلف الفعاليات الكروية، ووسائل الإعلام الإيطالية ببطلها الوطني الذي ظل لسنوات يُصنف كأفضل حارس مرمى في العالم.

ويحمل زوف، الرقم القياسي، في أكبر عدد من دقائق المباريات الدولية، التي لم تستقبل فيها شباكه أهدافًا، بعدما نجح في الحفاظ على نظافة شباكه مع المنتخب الإيطالي لمدة 1142 دقيقة، بين عامي 1972، و1974.

وواجه زوف، عدة صعوبات قبل أن يدخل تاريخ كرة القدم، من أوسع أبوابه، فعندما كان سنه 14 عامًا، رفضت أندية يوفنتوس، وإنتر ميلان، التعاقد مع اللاعب؛ بسبب قصر قامته، وهو ما أعاق لعبه لأحد الأندية الكبيرة بالدوري الإيطالي، التي رأت وقتها أن قصر قامته، لن يساعده في مسيرته كلاعب وكحارس مرمى.

لكن زوف لم يفقد الأمل، وتمكن من إقناع أودينيزي على التعاقد معه، حيث لعب أول مباراة رسمية له مع الفريق في 24 سبتمبر من عام 1961، حينما كان سنه 18 عامًا، أمام فيورنتينا.

وانتقل زوف بعد ذلك، للعب ضمن صفوف فريق مانتونا، ثم التحق بنابولي 1967، قبل أن يحط الرحال في فريق يوفينتوس عام 1972 ليبدأ مرحلة جديدة من التألق، دامت 11 موسمًا مع فريق السيدة العجوز.

واستمرت قصة زوف مع يوفنتوس حتى بعد اعتزاله، حيث عمل كمدرب للفريق لمدة موسمين، ثم قضى 4 مواسم رائعة مع لاتسيو، قاده خلالها للفوز بلقبي كأس ، وكأس الاتحاد الأوربي عام 1990.

أشرف على الإدارة الفنية للاتزوري ، حيث قاده في نهائيات كأس أوروبا عام 2000، والتي نجح فيها الاتزوري  ببلوغ المباراة النهائية التي خسرها أمام المنتخب الفرنسي بشق الأنفس.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر يلا كورة وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق الوفد رياضة - جمال عبدالحميد مرشحًا لقيادة منتخب 2002 موجز نيوز
التالى شاهد .. تصريحات مرتضى منصور عن إقالة محمد حلمي .. فيديو