أخبار عاجلة

وزير الخارجية يتواصل مع نظيره الجابونى لتأمين سفر مشجعى المنتخب الوطنى - موجز نيوز

bb765cef96.jpg
المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية

المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية

صرح المستشار أحمد أبو زيد، المتحدث الرسمى باسم وزارة الخارجية، بأن الوزارة تعمل جاهدة على مدار الساعة لتأمين سفر وفود المشجعين المصريين، الذين يعتزمون التوجه إلى الجابون لحضور النهائى الإفريقى، وتشجيع المنتخب الوطنى، مشيرًا إلى أن الوزير سامح شكرى، قرر تعزيز السفارة المصرية  فى “ليبرفيل” بموظفين إضافيين، للعمل على تذليل أية صعوبات قد يواجهها أعضاء المنتخب أو المشجعون.

يأتي ذلك فى إطار الجهود التى تبذلها وزارة الخارجية، والتوجيهات الصادرة للسفارة المصرية فى الجابون، لتقديم كل أشكال الدعم والمساندة للمنتخب الوطنى الأول لكرة القدم، منذ وصوله للجابون، لخوض منافسات كأس الأمم الأفريقية “كان 2017″.

وقال المتحدث باسم الخارجية المصرية، فى بيان صحفى، اليوم الخميس، إن الوزير سامح شكرى تواصل هاتفيًا مع وزير خارجية الجابون، باكومى موبيليه بوبيا، ووعده الأخير بتقديم التسهيلات اللازمة لاستقبال وفود المشجعين المصريين، وتسهيل منحهم تأشيرات الدخول اللازمة.

كما اتفق الوزيران، على الاستمرار فى التواصل خلال الأيام القليلة المقبلة، لتأمين وصول وإقامة وعودة المشجعين المصريين، وحضورهم لإستاد الصداقة بالعاصمة الجابونية “ليبرفيل” ، من أجل الوقوف خلف فريقهم الوطني، وإبراز الوجه الحضاري لمصر فى نهائى كأس الأمم الأفريقية.

ووجه “أبو زيد”، التهنئة للمنتخب الوطني لتأهله لنهائي البطولة، معربًا عن فخر كل مصرى ومصرية بالأداء المشرف والبطولي لكل اللاعبين والجهاز الفنى، على مدار مباريات البطولة، وما تحلّوا به من روح رياضية، معربًا عن أمنياته الطيبة للمنتخب بالتوفيق فى مباراة النهائى المنتظرة مساء الأحد المقبل.

 

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر وكالة أونا وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق شريف فتحي: مصر للطيران خسرت 15 مليار جنيه بعد التعويم ولا نستطيع تحسين الخدمة - موجز نيوز
التالى رئيس تحرير الأهرام: علي عبد العال أساء استعمال السلطة.. ونهتم بمصلحة المواطن أولا