#اليوم السابع - #حوادث - رئيس اقتصادية الشيوخ يطالب الحكومة بتشجيع الاستثمارات الخاصة

رئيس اقتصادية الشيوخ يطالب الحكومة بتشجيع الاستثمارات الخاصة

طالب النائب هانى سرى الدين رئيس اللجنة الاقتصادية بمجلس الشيوخ، تشجيع الاستثمارات الخاصة، لافتاً إلى المجلس الأعلى للسياسات المعنية بهذا الملف لم تجتمع منذ 2013 قائلاً : " ليس ملموس فى الخطة بشكل جدى لاسيما وأن الاستثمارات الخاصة تُعانى، وهو أمر يحتاج إلى مزيد من الجدية، ونرجو أن يحظى هذا الملف باهتمام الحكومة الواجب لأنه السبيل الوحيد لتحقيق التنمية الاقتصادية".

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس الشيوخ، برئاسة المستشار عبد الوهاب عبد الرازق، المنعقدة اليوم الأحد المخصصة لمناقشة تقرير لجنة لجنة الشؤون المالية والاقتصادية والاستثمار بمجلس الشيوخ بشأن خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالى الجديد 2024/2025، بحضور وزيرة التخطيط الدكتورة هالة السعيد.

وقال "سرى الدين" أن أهم ما جاء فى خطة التنمية الاقتصادية والاجتماعية للعام المالى الجديد 2024/2025 يتمثل فى وضع سقف مستهدف لحجم الاستثمارات العامة وهو ما يعنى استهداف خفض الدين الخارجى، و هذا أمر يحتاج متابعته بدقة على مدار الأعوام المقبلة، لتخفيف أعباء الديون الخارجية و تخفيف عبء الدين على الموازنة العامة .

ولفت "سرى الدين" إلى أن قطاع النقل مخصص له فى الموازنة العامة 375 مليار جنيه بنسبة 40 % من حجم الاستثمارات فى الخطة، فى حين أن قطاعات " الصحة والتعليم والخدمات الاجتماعية الاخرى" بعيدة تماما عن هذا الرقم و أقل بكثير مما هو مخصص للنقل، متسائلاً : "هل الأولية للبنية الأساسية فقط على حساب التنمية البشرية؟، لو بيدى لطالبت بتعديل هذه الأرقام".

وشدد رئيس لجنة الشؤون الاقتصادية بمجلس الشيوخ، على ضرورة العمل بشكل اكثر جدية فى قطاعى الصحة والتعليم على حساب قطاعات أخرى مهما كانت أهميتها و إعطاء أولوية للتنمية البشرية والمستدامة.

ونوه "سرى الدين" إلى عدم وجود و استراتيجية واضحة للسياحة و التصدير، قائلاً : هناك مستهدفات لأرقام فقط ولا توجد استراتيجيات معلنة ولو استهدفنا 50 مليار جنيه من السياحة و 50 مليار من التصدير ستكون مصر فى وضع مختلف عما هى عليه الآن و لكن للأسف هذه الأهداف لم تحول استراتيجيات قابلة للتطبيق و لا سياسات واضحة فى السياحة والتصدير" .

وأشار "سرى الدين" فى كلمته إلى المعاناة المرتبطة بالغاز و الكهرباء لأسباب حقيقية و جدية، إلا أن أحد أسباب بعضها إخفاق الحكومة فيما أعلنته فى خطتها 2030، فيما يخص الطاقة البديلة الذى لم يأخذ الجدية الكافية من الحكومة.

واختتم سرى الدين حديثة بالتساؤل عن مشروع التأمين الصحى الشامل، والتباطؤ فى تنفيذه، قائلا : " أن مشروع التأمين الصحى، فبعد كل هذه السنوات لم نغطى الا 5 محافظات فقطـ، للأسف هذا كلام على ورق ولم يتحقق حتى الآن".

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

التالى #اليوم السابع - #حوادث - عضو بـ"الأعلى للإعلام": الإعلاميون يلعبون دورا حيويا في بناء مجتمع أكثر وعيا