#اليوم السابع - #حوادث - وزير الرياضة أمام الشيوخ: 7 مليارات جنيه حجم الاستثمارات بمراكز الشباب

وزير الرياضة أمام الشيوخ: 7 مليارات جنيه حجم الاستثمارات بمراكز الشباب

أكد الدكتور أشرف صبحى وزير الشباب والرياضة، أن الرياضة تمثل صناعة قوية فى العالم ولها أبعاد اقتصادية واجتماعية فى حياة الشعوب، مشيرا إلي أنه في 5 سنوات حجم الاستثمارات بمراكز شباب بلغ 7 مليارات جنيه لمراكز الشباب، وقد ضغطنا حجم الفترة الزمنية من أجل التنمية الشباب والمراكز، مشيراً أنه في قطاع الرياضة تم تقليل دعم الأندية لكن تم فتح لهم الاستثمار بشكل محكم، قائلاً :" لا يوجد في قرية في مصر لم أزورها وهدفنا الهدف التنمية للشباب، وقد تخطينا 15 مركزا اتنمية الشبابية".

وقال أشرف صبحي، إنه يولي أهمية قصوى علي مدار جميع المناصب التي تقلدها لتطوير مراكز الشباب، مضيفا: "بصفتي مواطن وكلاعب في مجال الكاراتية، لعبت في مراكز الشباب وأدرك أهمية مراكز الشباب في القري، أنا مهتم جدا جدا بمستوى مراكز الشباب، فهو له أهمية كبيرة جدا، وقلت لزملائي أنا لو أطول يبقي أسمي وزير مراكز الشباب هعمل دا، لأهمية هذا الشريان الحيوي".

وأشار صبحي، إلى استغلال مراكز الشباب بشكل سلبي في فترة جميعا نعرفها، مما استوجب عليا التوقف كأستاذ جامعي بالتحليل والوقوف علي مضمون المشكلة وإيجاد الحلول، وأخذنا وقتنا في دراسته وخرجنا بفكرة ومضمون للمراكز الشبابية تتسق مع دولة قوامها القانون والديمقراطية وبما يتفق مع بناء الدولة الحديثة التي يقودها الرئيس عبد الفتاح السيسي الذي يبذل جهد كبير لتنمية الدولة في ظل الجمهورية الجديدة.

وأضاف وزير الشباب والرياضة، أنه تم وضع الرؤية من هذا المنطلق والعمل علي أكثر من الملف، انطلاقا من تغير هيكل الوزارة لملفاتها، حيث تم إنشاء هيكل تنظيمي لتنمية النشء وتوفير الظروف الملائمة للنمو المتكامل بما يعني خلق إنسان متكامل، مشيراً إلي أنه تم تغيير مفهوم الإدارات لاسيما مع تغيير طريقة التفكير فيما يخص مراكز الشباب.

وتابع أشرف صبحي، أن مسمى مراكز الشباب تغير علي مدار السنوات لكن تطويره لم يكن بالسرعة الكافية لمتطلبات العصر، مرورا بالفترة السياسية التي "أسقطت عليها" في حديثي، مشيراً إلي أنه تناول في دراسته تطوير المراكز الشبابية حجم الجمهور المستهدف الوصول إليه في كل قرية ومدينة كي يتحول إلي هالة كبيرة من التنوير، ليجد أن المراكز في الخارج أيا كان طبيعة المجتمع اقتصاديا، يتواجد بالقرية يطلق عليها "خدمة المجتمع" تقوم فيها خدمة رياضية واسرية وطبية، قائلاً: "قلت لنفسي، ليه مراكزنا لا تكون هكذا".

ونوه "صبحي" إلي رسالة الرئيس عبد الفتاح السيسي الواضحة منذ تقلده مقاليد الحكم حول أهمية الشباب، بقوله " عارف الشباب المصري عايز إيه، وأنه لابد أن يكون من أفضل الشباب في الدنيا"، وهي التوجيهات التي تصدرت خطتنا، ووضعنا محددات للبدء في تعديل قانون الهيئات الشبابية بما يحقق مضمون يتفق مع تغير الهيكل التنظيمي، فضلا عن إنشاء إدارة لتمكين الاقتصادي للشباب، وكذا قطاع للشباب، مشيراً إلي أهمية مبادرة حياة كريمة.

ولفت "صبحي" أيضا إلي تعديل قانون الرياضة، مشيراً إلي أنه كان هناك تعديل لكن كان له ظروف وأخذ وقته، حتي وصلنا إلي المستهدف وجرى الربط بين قانون الرياضة والهيئات الشبابية.

وأكد أشرف صبحي وزير الشباب والرياضة، عمل الوزارة علي تغيير ثقافة المجتمع فيما يخص مراكز الشباب، مشيراً إلي بناء نظام اقتصادي متكامل للإسراع في مراكز الشباب بإشراك القطاع الخاص لتسريع الوصول إلي المستهدفات من حجم المراكز الشبابية المستهدفة في العام الواحد، قائلاً : لو ميزانية الوزارة مليار جنية .. دا هيكفي اد ايه عشان اعيد تأهيل وابني جديد ؟ "

وقال "صبحي" إنه بالدراسة رأينا إلا نكون أمام خصخصة كاملة، وبالعرض علي القيادة السياسية طالبنا بالرجوع في هذا الأمر إلي الرقابة الإدارية ووزارتي المالية والتخطيط من أجل الحوكمة، وبالفعل تم ذلك.

وفي سياق متصل، قال وزير الشباب والرياضة الدكتور أشرف صبحي، إن إجمالي قيمة الميزانيات السنوية لـ44 مركز تنمية شبابية يقع في 15 محافظة بلغ 107 مليون جنية، لافتاً إلي أن إجمالي قيمة أصول المراكز تقدر بنحو 3.08 مليار جنية.

واستعرض "صبحي" معايير إنشاء وتحويل مركز التنمية الشبابية، ومنها مساحة المركز بما لا يقل عن فدان، حجم العضوية ما لا تقل عن 1000 عضو، الموقع الجغرافي المتميز للمركز، الفرص الاستثمارية المتاحة بالمركز، مدي مساهمة في الأنشطة علي المستوي المحلي والمستوي المركزي، ومدي توافر المنشأت لممارسة الأنشطة (فنية، رياضة، ثقافة، ترفيهية) لكافة الأعضاء.

واستشهد "صبحي" بمركز التنمية الشبابية بالعبور، الذي وصل حجم الاستثمار فيه للعام الجاري نحو 33 مليون جنية لتطوير ورفع كفاءه، و يضم 66 ألف عضو، 18 فرقة رياضية، و14 لعبة رياضية، لافتاً إلي أن المركز يضم عدد من الانشطة الشبابية والرياضية المتنوعة، واستطاع تأهيل عدد 2 لاعب بالمنتخب القومي للكونج فو، وتصعيد فرق المركز في منتخب تنس الطاولة.

وعن مركز التنمية الشبابية بالجزيرة، أشار الوزير إلي أن حجم الاستثمارات للعام الجاري بلغت 88 مليون جنية لتطوير ورفع كفاءه من موارد المركز، ويضم 228 ألف عضو، و24 فرقة رياضية، و20 لعبة رياضية، ويضم المركز عدد كبير من الاكاديميات ومدراس تعليم وتدريب الألعاب الرياضية المختلفة، لافتاً إلي أنه يشارك في المنتخات والفرق القومية في عدد من الألعاب مثل كرة اليد، والهوكي والجودو.

ونوه الوزير، إلي ان مركز شباب استاد المنصورة لة أهمية كبري ولكننا لدينا أداة العدل ولدينا اختيار التوقيت المناسب ولا نكون في طرف ضد آخر.

واضاف الوزير، تعقيبا علي ما أثارة النائب طارق عبد العزيز في كلمته في الجلسه العامه اليوم، بشأن مركز شباب استاد المنصورة والذي يضم 40 ألف عضوية، وتم اتخاذ قرار بتحويله الي مراكز تنمية شبابيه ، ولم يحدث اي تطور يذكر، لقد زرت استاد المنصورة من قبل وشاهدت علي الطبيعه ماوصل اليه ووجدت إعلانات لأطباء ومواعيد عيادتهم وغيرها من الإعلانات الغير لائقه وغير مقبولة، وكان هناك صراع بين عدة جبهات الساعيه للإدارة وكان لابد من التدخل والتطوير ".

ونوه "صبحي" إلي إنه لن يستطيع رؤية كل الهيئات الشبابية والأندية في القرى لكنه يتابع مع النواب سواء بمجلسي النواب أو الشيوخ.

وأكد وزير الشباب والرياضة، أن الوزارة تحرص على إنشاء وإقامة المزيد من الأندية ومراكز الشباب والمنشآت الشبابية والرياضية، وتعمل على تطوير المنشآت القائمة، مشيرا إلي أن الدولة استطاعت تأسيس 149 حمام سباحة بعيدا عن الموازنة العامة للدولة.

وأضاف أشرف صبحي أنه أصبح يوجد ثقافة ووعي بالمحافظات، قائلا "سعت وزارة الشباب والرياضة منذ يونيو 2018 إلي إحداث طفرة إنشائية كبيرة في العديد من مراكز الشباب عن طريق مشروعات الإدارة الاقتصادية لمراكز الشباب والتي تجاوزت عائدها الاقتصادي 3.5 مليار جنيه من خلال 800 مشروع في 400 مركز شباب فقط بغية تحقيق تحول كيفي بتلك المراكز، وذلك بجانب خطة الوزارة الإنشائية داخل مراكز الشباب والتي تجاوزت مليار جنيه علي مدار تلك الفترة".

وكان الوزير قد استهل كلمته بالتأكيد علي تقديره وحرصه التعاون مع مجلس الشيوخ الذي يتسم بالحكمة والرؤية المبنية علي التحليل والتوثيق، مشيراً إلي أن ما يًري من مجلس الشيوخ محل التقدير والاهتمام ولا جدال فيما يوجه من هذا المجلس الموقر، قائلاً : نحن سعداء بإنشاء غرفة محاكاة ثالثة للشيوخ الذي نفتخر بوجوده بعد برلمان الطلائع، لاسيما للدور الكبير من المجلس النيابي".

وتقدم وزير الشباب والرياضة، إلي المجلس النيابي التعازي في النائب الراحل المهندس عبد الخالق عياد، كبير عائلة عياد الذي يصادف أنه ينتمي إليها.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر اليوم السابع وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق #اليوم السابع - #حوادث - الكهرباء: قيمة فاتورة الاستهلاك الشهرى للوقود تحولت من 16 لـ18 مليار جنيه
التالى #اليوم السابع - #حوادث - اتحاد القبائل العربية يحذر من خطورة اجتياح رفح.. ويطالب مجلس الأمن بالتدخل