أخبار عاجلة
اليوم.. متعب ينتظم في مران الأهلي -
تجديد حبس ربة منزل لاتهامها بالنشل في الموسكي -
منتخب بنين لكرة القدم للشباب يغادر القاهرة -

7وادث نجاة سائق توكتوك من الموت بعد محاولة سرقة بالإكرة موجز نيوز

7وادث نجاة سائق توكتوك من الموت بعد محاولة سرقة بالإكرة موجز نيوز
7وادث نجاة سائق توكتوك من الموت بعد محاولة سرقة بالإكرة موجز نيوز
نجاة سائق توكتوك من الموت بعد محاولة سرقة بالإكرة
الخميس 2 فبراير 2017 10:20 مساءً كتب - أحمد شرباش

لحظات من «الخوف والرعب» مرت فيها حياته أمامه كشريط سينمائى صغير تيقن خلالها الشاب صاحب الـ15 عامًا بأنه سيلحق بوالدته التى توفيت منذ عدة سنوات وذلك بعد أن ذبحه مجهولون لسرقة التوك التوك الذى يعمل عليه لتوفير نفقاته بعد أن انتقل إلى العيش مع «عمته» بعد وفاة والدته، وبالرغم من أن القدر أوقع «مصطفى» فى طريق المتهمين فإنه كان رحيماً به، حيث عثر عليه أحد الأشخاص ونقله إلى المستشفى لينجح الأطباء فى إنقاذه، استعاد وعيه ليشرح لأشقائه ولرجال المباحث تفاصيل الحادث.

 لم يكن يتخيل «مصطفى محمد» أن يمر بكل تلك اللحظات العصيبة وهو ما زال فى ذلك السن الصغيرة ولم يرتكب أى ذنب أو جرم يعاقب عليه، فكل طموحاته الحصول على بضعة جنيهات تساعده على توفير نفقاته الشخصية بعد موت والدته وزواج والده وتكفلت عمته «أمل» برعايته.

جلس «مصطفى» يسترجع ذكريات يوم الحادث الأليم وبوجه مبتسم راض بقضاء الله وقدره بدأ الشاب الصغير قائلاً «واثق أن حقى هييجى، مهما طالت مدة هروب الجناة وما فعلوه بى سيرد لهم فى يوم ما، فالله يمهل ولا يهمل»، وتابع: بعد أن خرجت من المدرسة بدأت أبحث عن أى وظيفة أو عمل أنفق منه على نفسى ولم أرد أن أحمل «عمتى» أعباء فوق طاقتها، ورغم بحثى الدائم عن العمل فى أحد المحلات لم أجد أمامى أفضل من العمل على توك توك وكنت كل يوم أعمل عليه لمدة 7 ساعات كنت أحصل على بعض من الجنيهات تكفى نفقاتى اليومية.

وعن يوم الحادث تحدث قائلاً خرجت كعادتى أباشر عملى على التوك توك وأثناء بحثى عن أحد الزبائن استوقفنى 3 شباب وطلبوا منى توصيلهم إلى أحد الأماكن بمنطقة الحى الرابع فى أكتوبر وبعد توصيلهم ترجل منهم اثنان امام التوك توك وظل آخر فى الكرسى الخلفى وعندما طلبت منهم «الحساب» وضع أحدهم يده داخل «جيبه» وخرج بها مليئة بـ«الشطة» وألقى بها داخل عينى مما أفقدنى الرؤية وشعرت بأن الدنيا تحولت إلى جحيم من شدة الألم وأيقنت بأنهم سينهون حياتى ويحصلون على التوك توك، وأضاف فى ذلك الوقت قمت بالقبض على المفاتيح الخاصة بالتوك توك ورفضت إعطاءها لهم فقام أحدهم بإخراج سلاح أبيض من بين طيات ملابسه وذبحى وسقطت غارقاً فى الدماء وفروا هاربين وبعدها عثر علىَّ أحد المارة مُلقى على جانب الطريق فطلب الإسعاف، وتم نقلى إلى المستشفى وإجراء جراحة لوقف النزيف وبالفعل تم إنقاذ حياتى، وبعدها ذهبت إلى قسم الشرطة وقمت بتحرير محضر بالواقعة.

وأوضح أنه بعد ذلك حضر المقدم محمد على، رئيس مباحث قسم ثانى أكتوبر، وقام بعرض صور لبعض المتهمين فى محاولة منه للتعرف على أى منهم للوصول إلى الجناة وبالفعل تمكنت من التعرف على أحدهم، ومنذ ذلك الوقت لم يتم القبض عليه.

وطالب مصطفى فى نهاية حواره اللواء هشام العراقى، مساعد وزير الداخلية لأمن الجيزة بسرعة تكثيف الحملات الأمنية لضبط المتهمين، وإحالتهم إلى المحكمة من أجل الحصول على حقه بعد أن أذاقوه من العذاب والألم ما فاق قدرته.

جميع الحقوق محفوظة لمصدر الخبر الوفد وتحت مسؤليتة ونرجوا متابعتنا بأستمرار لمعرفة أخر الأخبار علي مدار الساعة مع تحيات موقع موجز نيوز الأخباري

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

السابق تجديد حبس ربة منزل لاتهامها بالنشل في الموسكي
التالى #المصري اليوم -#حوادث - نيابة البحر الأحمر تُحقق في واقعة تسمم 36 تلميذاً موجز نيوز